مظاهرات في عيد العمال بفرنسا وألمانيا وروسيا

0 تعليق 26 ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

خرجت مظاهرات الأربعاء في عيد العمال في ألمانيا وفرنسا وروسيا، للمطالبة بتحسين ظروف العمل والأجور، وارتفاع الأسعار وتطالب بعيشة كريمة، وتعديل الرواتب، وزيادة معاشات القاعدين، وخفض الضرائب، وزيادة الرواتب، وتحسين الأوضاع الاقتصادية.

Sponsored Links

ألمانيا

نظم عناصر الشرطة احتجاجات في برلين، الأربعاء الموافق يوم 1 مايو، احتجاجا على «الظلم» في تحديد المقابل المادي لساعات العمل الإضافية، وذلك بالتزامن مع احتفالات يوم العمال، حيث توجه نحو 8 آلاف شخص إلى بوابة براندنبورج التاريخية في برلين للمشاركة في المسيرة التي ينظمها الاتحاد الألماني للنقابات العمالية، حسبما ذكرت متحدثة باسم الاتحاد.

وأعلن اتحاد الشرطة، وهي نقابة لضباط وجنود الشرطة الألمانية، في بيان، اليوم الإثنين، تنظيم مظاهرة في برلين يوم 1 مايو، احتجاجا على الظلم وعدم عدالة المقابل المادي الذي يتلقاه العاملون في جهاز الأمن مقابل ساعات العمل الإضافية.

وأضاف الاتحاد، أن عناصر شرطة مكافحة الشغب الألمانية، سيكتفون بارتداء شارات على الذراع مكتوب عليها «ضحايا الغش»، بسبب ضرورة مشاركتهم في تأمين الاحتجاجات العمالية الأخرى في العاصمة الألمانية.

وتابع أن هذه الاحتجاجات تأتي للفت نظر الشعب إلى «الظلم» الذي يتعرض له عناصر الشرطة في ألمانيا، مضيفا أنه يأمل في أن يلقى احتجاجهم مساندة شعبية.

من جهة أخرى، قررت ولاية برلين نشر 5500 عنصر من مكافحة الشغب لتأمين الاحتجاجات التي تنظمها النقابات العمالية في برلين في يوم العمال.

وتشهد برلين واحدة من أكبر المظاهرات العمالية في العالم، في الأول من مايو كل عام.

وقال وزير داخلية الولاية، أندريس جيزل في مؤتمر صحفي: «سنتواصل مع كل المشاركين السلميين في الاحتجاجات ونحميهم، لكننا سنتدخل بسرعة وقوة ضد كل من يثير الشغب.

فرنسا

وفقا لـ«فرنسا 24» تشهد العاصمة الفرنسية الأربعاء مواجهات مستمرة بين الشرطة والناشطين المعادين للرأسمالية. وكانت الصدامات قد بدأت قبل مسيرات الأول من مايو التي تنظمها النقابات الفرنسية. وكانت السلطات الفرنسية قد أعلنت نشر أكثر من 7400 شرطي، وتسيير طائرة بدون طيار، لضمان السير الحسن لمسيرات عيد العمال.

كما أن حركة «بلاك بلوك»، متظاهرون ملثمون يرتدون ملابس سوداء، هددت أيضا بتحويل باريس إلى «عاصمة الشغب».

اندلعت صدامات الأربعاء في باريس قبل بدء المسيرة النقابية للأول من مايو، بين قوات الشرطة وناشطين معادين للرأسمالية والفاشية انضموا إلى محتجي «السترات الصفراء» في أول الموكب.

شاركت نقابات عمالية ومحتجون من حركة «السترات الصفراء» في احتجاجات في أنحاء فرنسا بعد أيام من طرح ماكرون اقتراحات سياسة تشمل تخفيضات ضريبية تبلغ قيمتها نحو خمسة مليارات يورو (5.58 مليار يورو).

وقال شاهد من رويترز إن شرطة مكافحة الشغب استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق مجموعة من المحتجين يغطون رؤوسهم ووجوههم وتجمعوا في مقدمة المسيرة التقليدية ليوم عيد العمال.

ورد بعض المحتجين ممن ارتدوا أغطية على رؤوسهم أو سترات صفراء برشق الشرطة بأشياء. وعرض التلفزيون مقطعا مصورا ظهرت فيه شاحنة تهشمت نوافذها.

وفيما تجري مسيرات هذا اليوم عادة بصورة سلمية لرفع مطالب تتعلق بالأجور، سيتم هذه السنة نشر أكثر من 7400 شرطي في العاصمة الفرنسية لمواكبة المظاهرت التي توقع وزير الداخلية كريستوف كاستنير أن يشارك فيها «ألف إلى ألفي ناشط متطرف». والثلاثاء، دعا الرئيس إيمانويل ماكرون إلى الرد «بحزم بالغ» على الناشطين المعادين للرأسمالية في حال وقوع أعمال عنف.

وفي أجواء من التوتر الشديد، أطلقت قوات الأمن القنابل المسيلة للدموع على بضع مئات من هؤلاء الناشطين الذين يتظاهرون مرتدين ملابس سوداء وملثمين ويسمون أنفسهم «بلاك بلوك» في جادة مونبارناس. ورشق المتظاهرون قوات الشرطة بالحجارة، وأصيب متظاهر أصيب بجروح في الرأس.

روسيا

ذكرت وسائل إعلام ومراسل، وكالة فرانس برس، إن حوالى 2000 متظاهر ضد سياسة الكرملين، رفع بعض منهم شعارات تنتقد الرئيس فلاديمير بوتين، تظاهروا اليوم في سان بطرسبورغ، خلال تجمعات بمناسبة الإول من مايو، الأف الاشخاص بينهم أنصار لزعيم المعارضة اليكسي نافالني، وشيوعيون وأعضاء في الحزب الحاكم، ورفع المتظاهرون المعارضون للكرملين صورا للرئيس الروسي، فيما هتف آخرون «بوتين سارق» وسط حضور قوي للشرطة، ورفع المشاركون في الفعالية لافتات كتب عليها «من أجل العمل اللائق والأجور اللائقة»، «من أجل الضمانات الاجتماعية»، وغيرها من الشعارات العمالية التقليدية.

وقد تزايد الاستياء في روسيا في السنوات الأخيرة بسبب إصلاح نظام المعاشات التقاعدية المثير للجدل وتراجع مستوى المعيشة نتيجة للعقوبات الغربية على روسيا بعد ضم شبه جزيرة القرم.

وشهدت شعبية بوتين تراجعا حادا، ووقع في مارس نصا يتيح للمحاكم فرض غرامات واصدار قرارات بالسجن فترات قصيرة لمن يتحدون السلطات.

------------------------
الخبر : مظاهرات في عيد العمال بفرنسا وألمانيا وروسيا .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق