اعترافات المتهم الرئيسي بـ«سرقة 12 مليون جنيه»: «سرقت لعلاج أمي وماتت»

0 تعليق 21 ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أدلى «سائق»، المتهم الرئيسي في واقعة سرقة نحو 12 مليون جنيه من سيارة نقل أموال بمدينة الشيخ زايد، الخميس، باعترافات تفصيلية أمام نيابة أول أكتوبر، وقال إن والده خطط معه لارتكاب الجريمة.

Sponsored Links

وأضاف المتهم، ويُدعى «سعيد.م»، خلال تحقيقات النيابة، بإشراف المستشار مدحت مكي، المحامي العام الأول، أن أمه مريضة ومحجوزة بأحد المستشفيات، ففكر في سرقة الأموال التي ينقلها بالسيارة التي يقودها لصالح شركة نقل أموال، وذلك كي يتمكن علاج والدته المُسنة إلا أن القدر لم يمهله فماتت أمه عقب السرقة.

واعترف المتهم الرئيسي بأنه اشترى شقتين بمنطقتي السلام بالقاهرة، والخصوص بالقليوبية، بمبلغ 440 ألف جنيه، و3 سيارات ماركات مختلفة، وأرشد باقي المتهمين المضبوطين عن مبلغ 8 ملايين و572 ألف جنيه والسيارات وعقدى الشقتين ليكون إجمالى المضبوطات (9 ملايين و312 ألف جنيه).

وحسب التحقيقات، اعترف المتهم بأنه كان يمر بضائقة مالية بسبب مرض أمه، فتحدث إلى أبيه بشأن احتجاز والدته بمستشفى قصر العينى، وإنهما لم يستطيعا تحمل تكاليف العلاج، فقفزت إلى ذهنهما فكرة سرقة سيارة نقل الأموال والتى تحمل بملايين الجنيهات.

وقال المتهم الرئيسي إن والده هو من استعان بـ6 متهمين من معارفه، وكانت الخطة بأن يلوذ المتهم الرئيسي بالسيارة أثناء حملها للأموال ثم يلتقي به باقي المتهمين، ليستولوا على الأموال ويقتسموها فيما بينهم.

وعقب تنفيذ الجريمة، تبين من خلال تحريات أجهزة الأمن والتحقيقات أن السائق المتهم، حدد ساعة الصفر مع والده وأعوانهما عندما علم بخروجه في اليوم التالي بالسيارة محملة بـ15 مليونا و975 ألف جنيه، للذهاب إلى أحد الموالات الشهيرة بمدينة الشيخ زايد، لتغذية ماكينات الصراف الآلي بالأموال، فأعدوا سيارتين الأولى «تاكسي»، والثانية «ملاكى» مستأجرة للحاق بسيارة نقل الأموال، جاءت اللحظة الحاسمة عندما ترك موظفا شركة نقل الأموال السيارة حاملين بعض أكياس مليئة بمبالغ مالية قاربت على 400 ألف جنيه فانتظر السائق انصرافهما داخل المول وانطلق هاربا بالسيارة ولحقت به السيارتين الآخرتين، بداخلهما باقي المتهمين وسار بها لفترة حتى توقف بالطريق الصحراوي.

وأظهرت التحقيقات أن والد المتهم الرئيسي أعد حلا لمشكلة فتح خزينة سيارة نقل الأموال، فأحضر «عتلة» حديد مكنتهم من كسر باب الخزينة والاستيلاء على جزء كبير من أكياس الأموال بداخلها، وتركوها بعد تعبئة السيارتين بحوزتهما بأكياس الأموال وفروا هاربين، بعدما اتفقوا على عدم عودة أي منهم إلى منزله خشية القبض عليهم.

وعقب بلاغ موظفي شركة نقل الأموال باختفاء السيارة وقائدها، انتقلت أجهزة الأمن لفحص البلاغ وتبين العثور على السيارة بعد تمشيط طريق أكتوبر بالمنطقة الصحراوية، وتبين وجود كسر بالخزينة وبداخلها مبلغ 3 ملايين و485 ألف جنيه، وفقدان 12 مليونا و490 ألف جنيه، وتوصلت التحريات إلى أن سائق السيارة العقل المدبر للجريمة بالتعاون مع عدة متهمين آخرين، ليتم القبض على المتهمين في محافظتي القاهرة والقليوبية، وتبين أن عددهم 8 بخلاف 3 آخرين عاونوهم في إنفاق الأموال رغم علمهم أنها متحصلات جريمة سرقة.

------------------------
الخبر : اعترافات المتهم الرئيسي بـ«سرقة 12 مليون جنيه»: «سرقت لعلاج أمي وماتت» .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق