حول «صفقة القرن واللاءات العربية» 2

0 تعليق 19 ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

(عزيزى نيوتن،

Sponsored Links

تعليقًا على مقال «صفقة القرن واللاءات العربية»

ــ عندما تعقد صفقة أو اتفاقًا مع واحد سرق بيتك ومازال في حوزته هل تكون مطمئنًا؟

ــ عندما تعقد صفقة بينك وبين من هو أكثر ثراء منك بمراحل، وهو يملك من الصلات والنفوذ ما لا تملك.. هل تكون مطمئنًا؟

ــ عندما تعقد صفقة بين من راوغك وأخلف وعوده لك من قبل وكذب عليك وتعامل معك بصلف وغرور وجاهر بنواياه بصراحة وأعلن أنه لن يتخلى ولن يتنازل عما سلبه منك.. هل تكون حكيمًا إذا جلست معه ورضيت بالفتات؟

ــ من البديهيات.. أن التفاوض الصحيح له شروط ومواصفات.. أهمها أنك لن تستطيع الحصول بالتفاوض على ما لا تستطيع الحصول عليه بالقوة. التفاوض من موقف الضعف والرضا بنتائجه هو استسلام لا أكثر.

ــ ليس هذا يأسًا ولكنه دعوة للبحث عن مصادر القوة المادية والمعنوية- وهى كثيرة بالمناسبة- احشد ما تستطيع منها ثم اجلس للتفاوض. عاطف المغربى- الإسكندرية).

نيوتن: لهذا أطلب أن تكون «اللاءات العربية» مدعومة ببدائل قابلة للتنفيذ. حتى يتحقق السلام في المنطقة.

مع ذلك، كيف يريد ترامب تحقيق صفقة القرن في الوقت نفسه الذي اعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل. كما أهدى الجولان لإسرائيل.. ألا يتعارض هذا مع رغبته في تمرير صفقة؟ إذا كانت الجولان تشكل خطرًا على إسرائيل كما تدّعى. فمن الأولى أن يضع فيها قوات دولية. لكنه أهدى ما لا يملك لمن لا يستحق.

------------------------
الخبر : حول «صفقة القرن واللاءات العربية» 2 .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق