الدفاع الروسية: واشنطن تحاول فرض «كذبة جديدة» بشأن هجوم كيماوي في إدلب

0 تعليق 32 ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

نفى المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية، اللواء إيجور كوناشينكوف، تقارير عن هجمات كيميائية في إدلب السورية.

Sponsored Links

وقال كوناشينكوف، اليوم، الجمعة 24 مايو: «ليس شيئا مثيرا للدهشة أن تسعى الخارجية الأمريكية لفرض كذبة أخرى على العالم بشأن هجوم كيميائي في إدلب».

وتابع: «سعي وزارة الخارجية الأمريكية لفرض كذبة أخرى على العالم عن مؤشرات هجوم كيميائي، في منطقة خفض التصعيد في إدلب، وهذا ليس شيئا مثيرا للدهشة».

وأضاف: «ومما يدعو للسخرية هو التصريحات العلنية من قبل«مرصد حقوق الإنسان البريطاني» ومنظمة «الخوذ البيضاء» المزعومة التي تنفي هذا التصريحات».

وقال كوناشينكوف: «كل محاولات وزارة الخارجية الأمريكية لاختراع قصة أخرى حول (الهجمات الكيميائية) ليست أكثر من غطاء سياسي لمحاولات الإرهابيين اليائسة لتخفيف حدة الوضع في منطقة خفض التصعيد في إدلب وإشعال كارثة إنسانية هناك».

------------------------
الخبر : الدفاع الروسية: واشنطن تحاول فرض «كذبة جديدة» بشأن هجوم كيماوي في إدلب .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق