النصب باسم «كمين الشرطة المزيف»

0 تعليق 38 ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

فى الوقت الذى يصعب فيه على المواطن مطالبة رجل الشرطة الذى يستوقفه للاطلاع على إثبات شخصيته والتأكد من أنه رجل شرطة بالفعل خوفا من التعنيف، انتشرت فى السنوات الأخيرة، تحديدا عقب 2011، عمليات النصب على المواطنين، هناك من يقوم بتلك العمليات بشكل مباشر أو من خلال إيهام البسطاء بالدخول فى مشروعات نظير مكاسب أو أرباح معينة أو يزعم أحد الأشخاص أنه رجل شرطة وتربطه علاقات قوية يستطيع من خلالها توظيف أو إلحاق الشباب بأماكن معينة نظير مبالغ مالية. من أخطر التشكيلات التى انتشرت مؤخرا أن ترى سيارة ميكروباص تقف فى مكان ما وإلى جوارها عدد من الأفراد بعضهم يرتدى زى رجال شرطة وبعضهم يرتدى الملكى، أحيانا يحملون كارنيهات مقلدة، يحوزون أسلحة نارية للدفاع عن أنفسهم فى حال كشف أمرهم أو وصول قوة أمنية حقيقية تقوم بمطاردتهم، تلك التشكيلات تستوقف المارة وتأخذ ما بحوزتهم نظير تركهم وعدم تحرير محاضر لهم.

Sponsored Links

«المصرى اليوم» تعرض بعض الحالات التى وقعت مؤخرًا على سبيل الاستدلال.

فى الواقعة الأولى ألقت مباحث الجيزة القبض على تشكيل عصابى، تخصص فى انتحال صفة رجال شرطة، والنصب على راغبى شراء القطع الأثرية بالبدرشين، واعترف المتهمون باحتيالهم على أحد الأشخاص واستيلائهم منه على مبلغ 94 ألف جنيه مقابل إيهامه ببيع قطعة أثرية له، وحرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة التحقيق.

أكدت تحريات ضباط مباحث مركز شرطة البدرشين تواجد عدد من الأشخاص بمقهى بطريق المريوطية، وادعاء أحدهم أنه فرد شرطة، وبحوزتهم مبلغ مالى يتناقشون حول تقسيمه.

توجهت قوة أمنية وألقت القبض على المتهمين، وتبين أنهم 9 أشخاص بينهم عاطل و6 حراس شخصيين «بودى جارد» وسائقان، واعترف العاطل بانتحاله صفة فرد شرطة، واستعانته بالحراس الشخصيين، لتكوين تشكيل عصابى لانتحال صفة رجال شرطة، والنصب على راغبى شراء القطع الأثرية وأنه استدرج أحد الأشخاص، واستولى منه على مبلغ 94 ألف جنيه.

وفى هذه الواقعة الثانية ألقت أجهزة الأمن، بقيادة اللواء محمد منصور، مدير الأمن، القبض على 2 من عناصر تشكيل عصابى مكون من 6 أشخاص انتحلوا صفة رجال شرطة واقتحموا شقة فى منطقة روض الفرج. توجهوا لصاحب شقة حاصل على بكالوريوس علاج طبيعى، وقاموا بالطرق على باب مسكنه مدعين أنهم من جهات أمنية، وقاموا بتفتيش الشقة واستولوا منه على 2 جهاز لاب توب، 4 هواتف محمولة، مبلغ مالى قدره 6000 جنيه، خاتم ذهب، بطاقات الرقم القومى الخاصة به وبأسرته، ثم فروا هاربين.

كما انتحل أحد الأشخاص، أمس الأول، صفة رجل شرطة للنصب على المواطنين وإيهامهم بقدرته على إنهاء حوائجهم نظير مبالغ مالية، ويوم الضبط اشتبهت قوة أمنية تابعة لوحدة مباحث قسم شرطة أول السلام بمديرية أمن القاهرة حال تفقدها الحالة الأمنية بدائرة القسم فى إحدى السيارات بدون لوحات معدنية، وباستيقاف قائدها ادعى أنه ضابط شرطة وقدم كارنيها مزيفا، وبفحص المتهم تبين أنه موظف بإحدى شركات الطيران، وبتفتيش السيارة عثر بداخلها على «بندقية صوت، 2 طبنجة صوت، جهاز لاسلكى خاص بشركة الطيران، لوحة معدنية خاصة بالسيارة، بمواجهته اعترف بانتحال صفة ضابط شرطة وحيازته المضبوطات.

وتمكن قطاع الأمن العام بوزارة الداخلية من ضبط تشكيل عصابى سرق مبلغ 800 ألف جنيه من أحد الأشخاص بدائرة قسم شرطة أول العامرية بالإسكندرية.

تلقى قسم شرطة أول العامرية بمديرية أمن الإسكندرية بلاغا من موظف مقيم بالدقهلية باتفاقه مع سمسار على استبدال مبلغ 800 ألف جنيه بالدولار، وعقب وصوله للمكان المتفق عليه بدائرة القسم فوجئ بسيارة ميكروباص يستقلها مجهولون، أحدهم انتحل صفة رجل شرطة، واستولوا منه على المبلغ وهربوا. تطرقت الجريدة لآراء خبراء أمنيين وبحث جنائى لمعرفة أسباب انتشار تلك الأكمنة الوهمية وكيفية تأكد المواطنين من حقيقة رجل الشرطة. قال اللواء أشرف أمين، مساعد وزير الداخلية الأسبق، لـ«المصرى اليوم»، إن موضوع التشكيلات التى تنتحل صفة رجال شرطة أصبحت متكررة بشكل مخيف، وإنها ليست وليدة اللحظة، لكنها انتشرت فى السنوات الأخيرة بالفعل، وأن تلك التشكيلات العصابية تنتشر فى الأماكن النائية لأنهم يعتقدون أنهم بذلك سيكونون بعيدا عن أعين رجال الشرطة، وأن تلك التشكيلات تطلب مبالغ مالية نظير ترك السيارة أو المواطن يمر دون عقبات أو مشاكل.

أضاف اللواء أمين أنه فى حال طلب تلك القوة الوهمية مبلغا ماليا أو أى مساومة من أى نوع، على السائق أو المجموعة أن تتوجه إلى أقرب قسم شرطة للبلاغ عن الواقعة والإدلاء بمواصفات السيارة والكمين، كما أن دور الشرطة إعداد أكمنة لضبط تلك التشكيلات العصابية التى تسعى لتشويه صورة رجال الشرطة الفعليين.

وأكد اللواء أمين أنه لا يجد نصيحة أخرى يقدمها للمواطن كى يكشف عن حقيقة تلك الأكمنة الوهمية، لأنه لا توجد علامات معينة لتمييز رجل الشرطة عن المتهم الذى ينتحل الصفة، لأن أفراد التشكيل أيضا يستخدمون سيارات حديثة تقف فى مكان ما وتستوقف المارة للنصب عليهم وترويعهم أحيانا.

وقال اللواء مجدى البسيونى، مساعد وزير الداخلية السابق، إن الأمر أصبح يشكل خطورة بالفعل، والمواطن يخشى طلب إثبات الشخصية خوفا من أن يكون الضابط متعسفا ويهينه ويعنفه، وهذا يحدث فى أوقات كثيرة، لأن الضابط لا يقبل أن يشكك فيه أحد، ومن الصعب أن نطالب المواطن بالتحقق من بطاقة رجل الشرطة.

وفى هذه الحالة يأتى دور الأمن قبل المواطن، حيث يداهم الأمن تلك الأكمنة ويلاحقها بشكل دائم كى يحبط هذه الظاهرة.

وأن رجل الأمن الذى يداهم خلسة وفى الظلام عليه أن يظهر بقوة لمداهمة تلك الأكمنة التى تظهر وتعمل نهارا، كما أن التشكيلات تظهر فى زى رجل الشرطة، وفى حال مرور قوة فعلية ووجدت كمينا آخر فى مكان ما على الشرطة أن تقترب من الكمين الوهمى وتناقشه فى بعض الأمور ومن خلال تلك المناقشة فى بعض الأمور، مثل معرفة الدفعة وخريج سنة كام والاسم ومعلومات أخرى فى إطار الدردشة العادية، سيتضح أن التشكيل مزيف.

وطالب بسرعة ملاحقة القائمين على توفير تلك الملابس الوهمية التى يرتديها أفراد الكمين، كما أن السيارات ولوحاتها ونوع الزى يجعل الأمن قريبا من كشف الأكمنة المزيفة. وعندما يتضح للمواطن أن الكمين وهمى عليه أن يسارع بالاتصال بالشرطة والنجدة وعلى القوة سرعة التحرك فور تلقيها البلاغ وغلق الطرق لسرعة الضبط وعلى المواطن الذى تعرض للسرقة أن يسارع بالإبلاغ لحماية آخرين قد يتعرضون لنفس الفعل، وطالب النجدة بأن تتحرك بسرعة لأنها تتأخر أحيانا بسبب كثرة البلاغات.

------------------------
الخبر : النصب باسم «كمين الشرطة المزيف» .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق