مُعادلات الرجل مع المرأة

0 تعليق 35 ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

متى يكون الجنس قليلا؟ وما معنى ذلك؟ فإذا اشتكى أحد الطرفين من أنه لا يشبع حاجته من الجنس، فإن ذلك قد يعنى أن شهيته الجنسية مفتوحة زيادة، ومن ثمّ فإن الطرف الآخر غير قادر على إشباعها تماما.

Sponsored Links

يؤكد الخبراء أنه لا قانون للحدّ الأدنى للممارسة الجنسية، بمعنى أن المسألة تختلف، وتتفق حسب الظروف، شرط ألا تطول أو تنعدم!

فى دراسة بريطانية نشرها (جورنال العلاج الجنسى والزواجى) تأكد أن (24%) من الأزواج فى العينة المفحوصة لم يمارسوا الجنس فى ثلاثة أشهر سابقة للدراسة.

وفى دراسة أخرى شهيرة بعنوان (الجنس فى أمريكا)، تبين أن ثلث الأزواج مارسوا الجنس- فقط ـ بضع مرات سنويا.

ولناـ بالطبع- أن نحدد أن تلك الدراسات تركز، وتؤكد على (الممارسة)، لا على (الرغبة) مما لا يحمل دلالة على أن أحد الزوجين قد يعانى من خفوت الرغبة الجنسية.

إذن، فهناك رجال لا يتمكنون من تحقيق القوةـ إطلاقاـ فى وجود المرأة، وآخرون يحققونه، ويفقدونه فى نقاط مختلفة عند الملاطفة قبل اللقاء الجنسى، وهناك من يفقده عند الاقتراب من جسد امرأته، وهناك من يفقده أثناء الممارسة إما بعد الدخول مباشرة أو بعد قليل. وهناك من لا يفقد القوة أثناء المداعبة، لكنه لا يتمكن منه إطلاقا عند الممارسة.

إن بعض الرجال يُثارون تمامًا وهم مرتدون ملابسهم. أما مع زوجاتهم فى الفراش لا، أو وهم فى البيت عمومًا مرتاحون مع زوجة تتخفف من ملابسها فلا أيضًا. هنا السبب يختلف، لأن البعض منهم يرى أن الزوجة إذا رأته عاريًا وشاهدت عضوه تحديداً تخجله فيمسى محتارا منزعجا مما قد يفقده صلابته.

مثل تلك الحالات يكون فيها الرجل خجولا يعانى من توتر وقلق وعدم ثقة بنفسه وبجسده، كما أن هناك رجالاً يحافظون على انتصابهم (طول ما هم عارفين إنه مش هيحصل جماع، بمعنى إذا كانت الست عندها الدورة الشهرية أو أن هناك أى مانع آخر. مثلًا).

وهناك رجال آخرون يستثارون (فقط) عندما تهيمن المرأة وتسيطر عليهم، تحكم وتتحكم وتذل كما أن بعض الرجال قد يتعود على نوع من القوة، أما هؤلاء الذين يعانون من (عجز جنسى كامل وشامل)، فهم فى حاجة إلى تقييم وفحص طبى شامل.

البعض يعانى من (اضطراب وظيفى فى القوة) فى موقف محدد أو مكان ما مع زوجاتهم (إجهاد شديد فى العمل، ذهن مشغول بموضوع حيوى... إلخ)، من ناحية أخرى- وبشيوع واضح- فإن المضطرب قد يشفى من كل أعراضه مع امرأة أخرى، زوجة أخرى، أو يُستثار جدا لامرأة عابرة فى الطريق العام، أو صورة ثابتة أو متحركة على النت أو فى الفضائيات؛ السبب القوى فى تلك الحالات التى ينفر فيها الرجل من الجنس مع زوجته، ولا يتمكن من القوة معها ويتحقق له ذلك مع أخريات أن الزوجة (تَخصِى) زوجها بمعنى أنها تنكِد عليه (تقرفه)، أو تربط اللقاء الجنسى بطلبات مبالغ فيها.

ومع ظهور الفياجرا والجيل الذى تلاها، ظن البعض أن المشكلة ستحل بحبَّة تضخ بالدم فى العضو الذكرى لينتصب، لكنها لا تنبه المخ ليمتلئ بالرغبة، أى أنها ليست بذات فائدة إذا كانت المسائل نفسية مغلقة أو نائمة فى العسل، مما يدل على أن هؤلاء الناس يحتاجون إلى مُعالجة نفسية جنسية، عن الصراعات والخفايا، تحلّها، وترشدها، إذن فليس هناك (علاج شافٍ نهائى) بمعنى (ابلع قرص وكله هيبقى تمام)، يحتاج الأمر إلى حلّ العقدة وشحذ الهمة.

------------------------
الخبر : مُعادلات الرجل مع المرأة .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق