«زي النهارده».. وفاة قائد ثورة ١٩١٩ المسلحة عبدالرحمن فهمي ١٣يوليو ١٩٤٦

0 تعليق 27 ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

يمكن وصف عبدالرحمن فهمي بأنه قائد ثورة ١٩١٩ المسلحة، وهو مولود في الثلاثين من مارس عام ١٨٧٠، وفي ١٨٨٨ تخرج في المدرسة الحربية، وعمل ياوراً لوزير الحربية مصطفي فهمي باشا، ثم نقل إلى خدمة البوليس سنة ١٩٠١، كما عمل مديراً للجيزة عام ١٩١١، وبسبب صدامه مع الخديو أحيل إلى المعاش مبكراً عام ١٩١٣.

Sponsored Links

كان عبدالرحمن فهمي من الشخصيات الفاعلة التي شاركت سعد زغلول في ثورة ١٩١٩، ولعل ما يدلنا على دوره البارز قصره الكائن في شارع قصر العيني رقم ١٠٤ الذي توجد فيه دارالأدباء التابعة لاتحاد الكتاب، ففي هذا القصر وفي بدايات القرن العشرين، كانت هناك مجموعة من شباب مصر يدلفون إليه في جنح الليل، إلى البدروم ويظلون مجتمعين إلى أن يهبط إليهم صاحب الدار، ولم يكن هذا الرجل سوي عبدالرحمن فهمي، الذي قال عنه سعد زغلول إنه المنظم لسير الحركة الوطنية والمنفذ لرغباتها، ذلك أن فهمي كان السكرتير العام لهيئة الوفد المركزية ومجموعة الشباب الذين كان يلتقيهم، لم يكونوا سوي وقود هذه الثورة، وفي حديقة هذا القصر كان اللقاء الذي يجمع أخطر جهاز سري للوفد والثورة، والذي خرج منه عريان يوسف سعد، صاحب عملية الاغتيال الفاشلة لرئيس الوزراء القبطي يوسف وهبة، الذي قبل تكليفه بالوزارة، وقد تم القبض على عبدالرحمن فهمي عام ١٩٢٠ بسبب نشاطه الوطني، وحكم عليه بالإعدام ثم خفف إلى ١٥ سنة، وقد توفي «زي النهارده» في ١٣يوليو ١٩٤٦.

------------------------
الخبر : «زي النهارده».. وفاة قائد ثورة ١٩١٩ المسلحة عبدالرحمن فهمي ١٣يوليو ١٩٤٦ .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق