قيس سعيد.. «الأستاذ» حامل أمانة «ثورة الياسمين» في تونس (بروفايل)

0 تعليق 25 ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أعلن التلفزيون التونسي الرسمي فوز قيس سعيّد رئيسا لتونس بأكثر من 75% من الأصوات ليحمل قيس الرئيس رقم 7 في تاريخ الجمهورية التونسية، والثالث بعد أحداث ثورة الياسمين.

Sponsored Links

عرف التونسيين سعيّد عبر شاشات الفضائيات كضيف قانوني مدافعا عن الدستور فهو أستاذ القانون الدستوري الشهير الذي استدعاه التونسي أكثر من مرة للنقاش حول مواد دستورية وقانونية.

ومع 2019 ورحيل الرئيس التونسي القايد باجي السبسي، ترشح قيس سعيّد، وعلى خلاف التوقعات أعلنت النتائج الرسمية للجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية التونسية، حصوله على المركز الأول، وحصل على ما يقرب من 19% من الأصوات، ثم نبيل القروي رجل الأعمال، وحصل على حوالي 15%.

واعتبر المحللون صعود قيس ونبيل تصويت عقابي من الشعب التونسي للنخبة الحاكمة، ووصف الصحف التونسية فوزهم بالزلزال الانتخابي.

وقيس هو أستاذ بجامعة تونس، ويلقبه أنصاره بـ«الأستاذ»، حيث شغل منصب الأمين العام للجمعية التونسية للقانون الدستوري بين عامي 1990 و1995، وكان نائب رئيس المنظمة منذ عام 1995. شغل قيس سعيد منصب رئيس قسم القانون في جامعة سوسة، وكان خبيرا قانونيا في جامعة الدول العربية والمعهد العربي لحقوق الإنسان.

كما شغل سعيد عضوية لجنة الخبراء التي دعيت لتقديم تعليقاتها على مشروع الدستور التونسي في عام 2014.

وفي كلمته الأولى بعد انتخابه: «شكرا للذي انتخبني ولمن لم ينتخبني، شكرا لشعب تونس العظيم في كل مكان، شكرا للشباب والشيوخ وحتى الأطفال، الذين فتحوا صفحة جديدة في التاريخ، اليوم أعطيتم درسا للعالم كله».

وأضاف: «هي ثورة بمفهوم جديد، ثورة بإطار الدستور، فليطمئن الجميع بأنني سأحمل الرسالة والأمانة بأعبائها وأوزارها بكل صدق، ونحاول نبني تونس جديدة».

------------------------
الخبر : قيس سعيد.. «الأستاذ» حامل أمانة «ثورة الياسمين» في تونس (بروفايل) .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق