العالم يترقب صدام ليفربول ومانشستر سيتي الأحد

0 تعليق 28 ارسل طباعة تبليغ

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

فى واحدة من أقوى المواجهات الكروية، تتجه أنظار عشاق الساحرة المستديرة نحو ملعب أنفيلد روود، لمتابعة قمة الدورى الإنجليزى الممتاز بين ليفربول ومانشستر سيتى، ضمن منافسات الجولة الثانية عشرة، والتى من المقرر أن تنطلق عند السادسة والنصف مساء اليوم الأحد.

Sponsored Links

يدخل الفريقان اللقاء بحثًا عن الفوز فقط لا غير، حيث يتصدر الريدز جدول بطولة الدورى برصيد 31 نقطة، فيما يحل السيتيزن ثانيا برصيد 25 نقطة، فى ظل الصراع الكبير على الفوز بالبطولة الأقوى فى العالم.

يسعى ليفربول بقيادة مديره الفنى، يورجن كلوب، للفوز على غريمه التقليدى للابتعاد بالصدارة واتساع الفارق لتسع نقاط، كما يأمل كلوب فى الثأر من جوارديولا بعد أن فاز عليه فى مباراة الدور الثانى ببطولة الموسم الماضى بنتيجة 2-1، كان هذه المباراة هى بداية الانهيار للريدز فى طريق المنافسة على البطولة التى حسمها السيتى فى النهاية بفارق نقطة وحيدة. فيما يرغب مانشستر سيتى، بقيادة مديره الفنى، بيب جوارديولا، فى الفوز لتقليص الفارق مبكرا، وتكرار سيناريو الموسم الماضى نحو الاحتفاظ باللقب فى ظل المنافسة الشرسة مع الريدز فى الوقت الحالى.

ويتجدد الصراع بين كلوب وجوارديولا، نظرا للتاريخ الكبير للثنائى، والذى شهد العديد من المواجهات المميزة والتى بدأت فى الدورى الألمانى ووصلت إلى الدورى الإنجليزى فى الوقت الحالى. وتواجه الثنائى فى 17 مباراة سابقة، حقق خلالها جوارديولا الانتصار فى 7 مباريات وتعادل فى لقاءين وخسر 8 مواجهات أخرى، وفى مواجهاتهما بالدورى الألمانى، عندما كان جوارديولا مدربا لبايرن ميونيخ وكلوب مدربا لبوروسيا دورتموند، تواجه الثنائى فى 8 مباريات، حقق جوارديولا الانتصار فى 4 لقاءات مقابل 4 انتصارات أيضًا لكلوب. وبعد تولى جوارديولا تدريب مانشستر سيتى، وكلوب تدريب ليفربول، تواجه الثنائى فى 9 مباريات، حقق خلالها المدرب الإسبانى الفوز فى 3 مباريات وخسر فى 4 لقاءات، وحسم التعادل نتيجة مباراتين، والفوز فى مواجهة اليوم لجوارديولا سيسمح له بمعادلة الكفة أمام غريمه كلوب. وبدوره يملك كلوب سجل نتائج أفضل أمام مانشستر سيتى، حيث خاض 14 مباراة، حقق خلالها 7 انتصارات وتعادل فى 3 لقاءات وخسر 4 مواجهات. ومن بين تلك المباريات الـ14، هناك مباراتان خاضهما كلوب أمام السيتى عندما كان مدربًا لبوروسيا دورتموند، حقق خلالهما الانتصار فى لقاء والتعادل فى آخر. واهتمت الصحف البريطانية بالقمة المرتقبة، وخرجت صحيفة «جارديان» بعنوان «أليسون على استعداد لإيقاف المان سيتى»، وأضاف أليسون خلال حواره مع الصحيفة: «لا نرغب فى تجربة ما شعرنا به الموسم الماضى».

أما صحيفة «ميرور» فأبرزت غياب إيدرسون عن موقعة ليفربول بتصريح جوارديولا: «كلاوديو برافو قادر على إيقاف أصحاب الصدارة.. لا أشك فى ذلك»، واستعرضت الصحيفة، تصريح بريندان رودجرز، مدرب ليستر سيتى، حيث قال: «بإمكاننا تفجير قنبلة»، وقالت صحيفة «ديلى ميل»: «أظهروا الاحترام»، وأضافت: «بيب يدافع عن حارسه برافو بعد إصابة إيدرسون».

------------------------
الخبر : العالم يترقب صدام ليفربول ومانشستر سيتي الأحد .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق