وزراء أهل الثقة

0 تعليق 52 ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

رغم أن العصر الناصرى عرف بأهل الثقة قبل أهل الخبرة.. فإننا وجدنا عدداً من الوزراء المدنيين الذين برزوا وأثبتوا كفاءة غير عادية، بدليل أنهم «عمّروا» فى مواقعهم لسنوات عديدة.. إذ عرفنا من أهل الثقة عدداً من الوزراء أعضاء تنظيم الضباط الأحرار، فى مقدمتهم عبداللطيف البغدادى، صاحب اليد السحرية فى التنفيذ، ومنهم حمدى عاشور الذى بدأ مديراً لمكتب عبدالناصر، ثم محافظا لدمياط، فالإسكندرية، ثم وزيراً للإدارة المحلية، فوزيراً للتموين، ومحافظاً للعاصمة، ومنهم ثروت عكاشة، أكثر الضباط الأحرار- بعد السادات- ثقافة وقراءة، والدكتور عبدالقادر حاتم، صاحب اليد على الثقافة والإعلام، ويكفيه أنه كان رئيس الوزراء الفعلى لمصر أيام حرب تحرير سيناء عام 1973، ومنشئ التليفزيون رغم أنه بدأ فى مصلحة الاستعلامات، إلا أن العصر الناصرى شهد وجود عدد من الوزراء التكنوقراط، أى الفنيين، منهم الدكتور عزيز صدقى، والدكتور مصطفى خليل، ود. كمال رمزى استينو، وقبلهم الدكتور نورالدين طراف، ود. عبدالمنعم القيسونى، وكلهم كانوا أساتذة بالجامعة.

Sponsored Links

وإذا كان هؤلاء من أهم رموز الوزراء فى عهد عبدالناصر وهم كانوا صغار السن، أولهم أنشأ وزارة الصناعة العصرية وأصبح علامة.. وثانيهم أصبح وزيراً للنقل والمواصلات، وهو الذى أدخل القطارات العصرية وحول خط حلوان من البخار إلى الكهرباء، وثالثهم «د. استينو» تولى والتجارة الخارجية، ولا ننسى الدكتور طراف الذى كان من أشهر وزراء الصحة، واللافت للنظر أن معظم هؤلاء أصبحوا رؤساء للوزارة بسبب نجاحهم فى وزاراتهم، حتى وإن تغير اسم الموقع، أقصد رئيساً للمجلس التنفيذى «أى رئيس الوزراء»، سواء خلال فترة الوحدة مع سوريا، أو بعدها.. أما د. استينو فوصل إلى موقع نائب رئيس الوزراء.. وهو من عائلة قدمت لمصر أكثر من وزير أو مسؤول كبير، وهل ننسى الدكتور محمود فوزى، الأب الروحى للدبلوماسية المصرية، وصاحب مدرسة مشهورة فيها.. ووصل هو أيضاً إلى منصب رئيس الوزراء «4 حكومات»، وهو ثانى وزير للخارجية مع بداية عصر الثورة بعد أحمد فراج طايع فى يونيو 1953، من المؤكد أن أشهر وزير مالية واقتصاد فى عصر ناصر هو الدكتور عبدالمنعم القيسونى، وبدأ عمله نائبا لوزير المالية والاقتصاد عام 1954.

ومن المؤكد أن أشهر من تولى قطاع الثقافة والإعلام فى العهد الناصرى هو د. ثروت عكاشة، الذى أنقذ معابد النوبة من الغرق، وكان محل ثقة عبدالناصر، بل كان رئيساً لتحرير أول مجلة للثورة هى مجلة التحرير.. وترك لنا العديد من الكتب العالمية، ويستحق تمثالاً وسط معابد النوبة.

■ ■ ثم عبدالقادر حاتم، رجل الإعلام الناصرى الأول، وصاحب كل تلك السلاسل من الكتب الثقافية والسياسية.. بقروش زهيدة.. أما عمله الأعظم فهو إنشاء التليفزيون، وكم أتمنى أن أرى تمثالاً له فى مدخل هذا المبنى الرائع على نيل القاهرة عند.. ماسبيرو.

------------------------
الخبر : وزراء أهل الثقة .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق