محمد حلمى السلاب يكتب: صديقى.. كائن من زجاج (قصيدة)

0 تعليق 61 ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

لست وحدك

Sponsored Links

هناك غيرك

أنجبتنا أمنا الأرض

تلك التى

لم نقبّل يدها يوما

أو نحسن إليها

وما زلنا نردد

الجنة تحت أقدام

الأمهات

وهى التى أنجبتهم كلهن

أنجبتنا أمنا الأرض

أنا وأنت وسائر الكائنات

نعيش ما نعيش

نحلم كيفما نشاء

ونخرب بلا استحياء

ونبخل عليها بكل شىء

لنعود إليها من جديد

فتحتضننا من جديد

بكل حب وحنان الأم

أنجبتنا أمنا الأرض

كما الأشجار والزهور

والمعادن والفلزات

لست وحدك

هناك غيرك

وجهت حديثى لـ

(كوبى) المسكين

فقد أذنه بعد أن هوى

كنت أمسكه منها

وأداعبه وأنا أرتشف

شاى أو نعناع الصباح

صار وحيدًا مهملًا

لا يستخدمه أحد

وهو الذى كان

ملء السمع والبصر

شاركنى أمسياتى

وأنا أكتب قصيدة

أو ألقى قصيدة

على أسماع من حضروا

أو فى سلة المهملات

لتدور الدوائر

أنجبتنا أمنا الأرض

رقّ قلبى لحالة

وتداعت أفكارى

وتلاطمت مشاعرى

أبدا والله لا أتركك

ستكون من اللحظة

ملء سمعى وبصرى

لا عطف أو شفقة

بل حب وتقدير

أنجبتنا أمنا الأرض

يا صديقى لست وحدك

تعانى

فى (حديقة الإنسان)

كم من إنسان فقد وعيه

فقد بصره.. سمعه

ساقه أو يده

كم من إنسان فقد مشاعره

ولا يعبأ أحد لأحد

ولا يبكى أحد لخاطر أحد

أنجبتنا أمنا الأرض

وعلمتنا وما تعلمنا

أن نحب بلا حدود

نعطى ونجود

اليوم أو غدا إليها

سنعود

أنجبتنا أمنا الأرض

بقلب ينبض

عين تدمع

يد تحنو وتربت

على قلب مجروح

يا (كوبى) يا صديقى

ولست بإنسان

بل كائن من زجاج

لا تحزن

ففى (حديقة الإنسان)

تلك الغابة البرية

من يكذب

يقهر.. بل يقتل (إنسان)

هناك من إن استضعف غيره

داسه بالأقدام

فلا تحزن.. بل استبشر

أنك لا تفعل ما يؤلم

وإن جرحت يوما

فالذنب ليس ذنبك

بل ذنب ذلك الكائن

الذى له لسان

ويدعى (إنسان)

------------------------
الخبر : محمد حلمى السلاب يكتب: صديقى.. كائن من زجاج (قصيدة) .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق