«كورونا قتل ابنتي».. وفاة شابة عمرها 21 عامًا لا تعاني أي مرض

0 تعليق 37 ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

بخلاف ما هو سائد ومعروف عن فيروس «كورونا» المستجد، توفيت شابة بريطانية أصيبت بالمرض، رغم صغر سنها وعدم معاناتها أي ظروف صحية سابقة.

Sponsored Links

وبحسب خبراء الصحة، فإن الأغلبية العظمى من المصابين بالفيروس يتعافون منه، فيما يمثل المرض خطورة على حياة المسنين ومن لديهم تاريخ مع أمراض أخرى، وفقا لسكاي نيوز عربية..

لكن الأمر اختلف في حالة كلوي ميدلتون، صاحبة الـ21 عاما، التي تعد أصغر شخص لا يعاني ظروفا صحية وفقد حياته بسبب فيروس «كورونا» في بريطانيا.

وبعد وفاة كلوي، كتبت والدة الضحية على حسابها بموقع «فيسبوك»: «لكل من يعتقد أنه مجرد فيروس عليه إعادة التفكير في ذلك. أكتب من واقع خبرة شخصية، الفيروس قتل ابنتي صاحبة الـ21 عاما».

------------------------
الخبر : «كورونا قتل ابنتي».. وفاة شابة عمرها 21 عامًا لا تعاني أي مرض .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق