«زي النهارده».. صدور بيان ٣٠ مارس عام ١٩٦٨

0 تعليق 224 ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

في أعقاب نكسة يونيو ١٩٦٧ صارت الأوضاع في مصر بحاجة لما يشبه المراجعة وإعادة ترتيب البيت من الداخل وبالأخص على الجانب التنظيمى والتشريعى والإدارى، وكانت هناك وثيقة مهمة في هذا السياق تضمنت الرؤية العامة لهذه الأفكار التصحيحية، ولم تكن هذه الوثيقة سوى بيان ٣٠ مارس الذي صدر «زي النهارده» فى ٣٠ مارس ١٩٦٨، وقد أشار البيان إلى أن مصر استطاعت بعد كبوتها في ٦٧ أن تعيد بناء .

Sponsored Links

وجاء في الوثيقة: «علينا إفساح المجال للأقدر والأجدر فالتغيير ليس مجرد استبدال شخص بشخص، ولابد أن يكون تغييراً في الظروف وفى المناخ، وإلا فإن أي أشخاص جدد في نفس الظروف وفى نفس المناخ سوف يسيرون في نفس الطريق»، ثم طرح البيان مجموعة من النقاط منها الاستقرارعلى صيغة الاتحاد الاشتراكى بدلا من الاتحاد القومى وإعادة بناء الاتحاد الاشتراكى بالانتخاب من القاعدة إلى القمة وقال البيان: إن مجلس الأمة الحالى قارب على استيفاء مدته الدستورية، ولم يفرغ بعد من المهمةالأساسيةالتى أوكلت إليه، وهى وضع الدستور الدائم للجمهورية العربية المتحدة،وإن الاتحاد الاشتراكى سيقوم بوضع مشروع الدستورعلى أن أن يطرح للاستفتاء الشعبى، وأن تتلوه انتخابات مجلس أمةجديد ثم انتخابات لرئاسةالجمهورية، ومما أوصى عليه البيان تعميق التلاحم بين جماهيرالشعب والقوات المسلحة، وتحقيق مبدأ وضع الرجل المناسب في المكان المناسب وعلى حصانة القضاءوعلى إنشاء محكمة دستورية عليا، يكون لها الحق في تقرير دستورية القوانين وتطابقها مع الميثاق ومع الدستور، وأن ينص الدستورعلى حد زمنى معين لتولى الوظائف السياسية التنفيذية الكبرى.

------------------------
الخبر : «زي النهارده».. صدور بيان ٣٠ مارس عام ١٩٦٨ .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق