الارشيف / أخبار عاجلة

مصادر: الرئاسة لن تتدخل في اختيار رئيس مجلس النواب

Sponsored Links

قالت مصادر مسؤولة إن أجهزة أمنية رفيعة المستوى تجري حاليًا مراجعة على الأسماء التي سيجري اختيارها للتعيين في مجلس النواب المقبل وفقا للمادة 27 من الدستور المصري، مؤكدة أن الرئاسة لن تتدخل في اختيار رئيس مجلس النواب.

ويشتمل الدستور على أنه يجوز لرئيس الجمهورية تعيين عدد من الأعضاء في المجلس لا يجاوز نسبة 5% من عدد الأعضاء المنتخبين نصفهم على الأقل من النساء لتمثيل الخبراء وأصحاب الإنجازات العلمية والعملية في المجالات المختلفة والفئات التي يرى تمثيلها في المجلس وفقا لأحكام المادتين 243 و244 من الدستور في ضوء ترشيحات المجالس القومية والمجلس الأعلى للجامعات ومراكز البحوث العلمية والنقابات المهنية والعمالية ومن غيرها، بمراعاة أن تتوفر فيمن يعين الشروط ذاتها اللازمة للترشح لعضوية مجلس النواب.

Sponsored Links

واشترطت المادة ألا يعين عددا من الأشخاص ذوي الانتماء الحزبي الواحد يؤدي إلى تغيير الأكثرية النيابية في المجلس، وألا يعين أحد أعضاء الحزب الذي كان ينتمى إليه الرئيس قبل أن يتولى مهام منصبه وألا يعين شخصا خاض انتخابات المجلس في الفصل التشريعي ذاته وخسرها، كما أن العضو المعين يتساوى بالعضو بالمنتخب.

وأوضحت المصادر لـ«المصري اليوم» أن الـ«27» نائبا الذين سيشملهم قرار تعيين رئيس الجمهورية سيمثلون مختلف القطاعات الجغرافية والفئات التي تعاني التهميش مثل سيناء والنوبة والصعيد والأقباط والمرأة والمعاقين والشباب، مشيرة إلى أن المجالس المتخصصة التابعة لرئاسة الجمهورية، وفي مقدمتها المجلس التخصصي للتنمية المجتمعية ستحظى بنصيب كبير، من حيث إن هذه المجالس تضم في عضويتها ممثلين عن سيناء ومختلف القطاعات التي يفضل تمثيلها في نسبة الرئيس لتعيين النواب.

وقالت المصادر إن الأسماء التي سيجري تعيينها ليس من بينها المستشار أحمد الزند، وزير العدل، الذي كثر الحديث مؤخرًا عن استدعائه للتعيين في البرلمان ومن ثم يترشح لرئاسته، لافتة إلى أن الأمر نفسه ينعكس على المستشار مجدي العجاتي، رئيس قسم التشريع السابق بمجلس الدولة ووزير الشؤون البرلمانية الحالي.

ولفتت المصادر إلى أن عمرو موسى رئيس لجنة الخميسن لكتابة الدستور لم يبد رغبته في رئاسة البرلمان، بعد حديث الفقهاء السياسيين والخبراء مؤخرًا عن أنه لا يجوز طبقا للأعراف الدستورية المعمول بها في مختلف الدول أن من يأتي بالدستور لا يأتي لتطبيقه.

وأوضحت المصادر أن مؤسسة الرئاسة لم تتدخل في العملية الانتخابية منذ بدايتها وحتى نهايتها، ومن ثم لن تتدخل في عملية اختيار رئيس المجلس، وأن الأمر يتعلق بالنواب وآلية اختيارهم طبقا للوائح الداخلية المنظمه لعملية انتخاب رئيس مجلس النواب، لافتة إلى أن ذلك لا يعني أن الأسماء التي سيتم تعيينها لا يجب أن تضم قانونيين أو وزراء سابقين أو شخصيات عامة مشهود لها بالكفاءة والنزاهة وتصلح لرئاسة البرلمان، إذا طلب منها من خلال الأعضاء أنفسهم أمثال المستشار عدلي منصور والقانوني بهاء أبوشقة واللواء عادل لبيب.

------------------------
الخبر : مصادر: الرئاسة لن تتدخل في اختيار رئيس مجلس النواب .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - اخبار عاجلة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى