الارشيف / أخبار عاجلة

وزير الخارجية: ترقب يابانى لزيارة السيسي

Sponsored Links

بحث سامح شكرى، وزير الخارجية، مع رئيس الوزراء اليابانى، شينزو آبى، في إطار زيارته الحالية لطوكيو، سبل دعم وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين خلال الفترة المقبلة، استعداداً لزيارة الرئيس عبدالفتاح السيسى المرتقبة لليابان، في الربع الأول من العام المقبل، تلبيةً للدعوة التي وجهها إليه رئيس الوزراء اليابانى، خلال زيارته للقاهرة في يناير الماضى.

وقال المستشار أحمد أبوزيد، المتحدث باسم الوزارة، في تصريحات، أمس: «آبى أعرب عن تطلعه شخصياً وتطلع اليابان شعباً وحكومةً لزيارة الرئيس المصرى، وأكد حرصه على أن تشهد الزيارة نتائج إيجابية في جميع مجالات التعاون الثنائى، للبناء على اتفاق القيادتين على فتح صفحة جديدة بين مصر واليابان، بحيث تمثل زيارة الرئيس انطلاقة أخرى في العلاقات الثنائية».

Sponsored Links

وأضاف أبوزيد: «شكرى سلم رسالة من الرئيس، وشرح الخطوات التي اتخذتها مصر لاستكمال بناء المؤسسات الديمقراطية وقرب إنجاز المرحلة الأخيرة من خارطة الطريق الخاصة بانتخابات مجلس النواب، التي تواكبت مع العديد من خطوات الإصلاح الاقتصادى، وتطلع مصر لدعم اليابان للاقتصاد المصرى، من خلال زيادة المشروعات التنموية وتعزيز الاستثمارات اليابانية للاستفادة من الفرص المتاحة، خاصة في مشروع محور قناة السويس ومجالات البنية الأساسية والطاقة».

وتابع المتحدث الرسمى: «رئيس وزراء اليابان أعرب لـ(شكرى) عن ثقته في نجاح عملية التحول الديمقراطى في مصر، وأكد استمرار دعم اليابان، لتحقيق الاستقرار والتنمية في مصر، وشدد على حرص بلاده على التعاون مع مصر في مجال مكافحة الإرهاب على ضوء الدور المحورى، الذي تلعبه مصر في هذا المجال على المستوى الدولى، وأبدى تطلعه لتبادل وجهات النظر مع السيسى خلال زيارته المرتقبة حول تطورات الأوضاع في المنطقة».

وعقد وزير الخارجية جلسة مباحثات مطولة مع نظيره اليابانى، فوميو كيشيدا، خلال زيارته الحالية لطوكيو، تركزت على بحث سبل دفع العلاقات الثنائية في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية، وتبادل الجانبان وجهات النظر حول القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وأعرب الوزير اليابانى عن ترحيب وتطلع رئيس الوزراء، شينزو آبى، والحكومة اليابانية للزيارة المرتقبة للرئيس لليابان، وشدد على عزم بلاده على التعاون مع الجانب المصرى، لكى تسهم زيارة السيسى في الارتقاء بعلاقات البلدين لمستويات غير مسبوقة.

وأبدى شكرى امتنان مصر، لحرص اليابان على تعزيز التعاون مع مصر في مختلف المجالات خلال الفترة القادمة، مؤكداً تطلع السيسى لزيارته القادمة لليابان واهتمامه بتحقيق طفرة جديدة في مستوى العلاقات بين البلدين.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية إن كيشيدا أكد لوزير الخارجية المصرى استمرار دعم اليابان التنموى والاقتصادى لمصر، في إطار اتفاق قيادتى البلدين على إحداث نقلة نوعية في العلاقات، في ضوء علاقات الصداقة التاريخية التي تربط الشعبين، وتقديراً من اليابان لدور مصر المحورى في الشرق الأوسط كركيزة للاستقرار في منطقة مليئة بالاضطرابات، كما عرض شكرى الخطوات التي اتخذتها مصر لبناء المؤسسات الديمقراطية واستكمال خارطة الطريق السياسية، بعد انتهاء الانتخابات البرلمانية التي تشهد حالياً مراحلها الأخيرة، موضحاً أن استقرار مصر لا غنى عنه لتحقيق الاستقرار في المنطقة.

واتفق الجانبان على التعاون والتنسيق خلال الفترة المقبلة، في إطار عضوية البلدين في مجلس الأمن الدولى، خلال عامى 2016 و2017 ورئاسة اليابان لمجموعة الدول الصناعية السبع عام 2016، ودفع التعاون في مجال مكافحة الإرهاب بالنظر إلى الدور المهم، الذي تلعبه مصر في هذا المجال على المستويين الإقليمى والدولى، كما تبادل شكرى وكيشيدا وجهات النظر حول تطورات الأوضاع في الشرق الأوسط، خاصةً الأوضاع المتدهورة في الأراضى الفلسطينية، وكذلك الموقف في سوريا وليبيا واليمن، كما تطرقت المباحثات لعدد من القضايا الدولية وبحث جهود البلدين في مجال نزع السلاح، واتفق الوزيران على استمرار التواصل والتنسيق اللصيق بينهما خلال الفترة القادمة، كما قدم شكرى الدعوة لنظيره اليابانى، لزيارة مصر في المستقبل القريب، وقد رحب كيشيدا بتلبية الدعوة.

وعقد وزير الخارجية اجتماعاً مع أعضاء جمعية الصداقة البرلمانية المصرية اليابانية، برئاسة النائبة يوريكو كويكى، وزيرة الدفاع اليابانية السابقة، ومشاركة عدد من نواب مجلسى النواب والمستشارين، حيث ركز الوزير على استعراض تطورات العملية السياسية في مصر، وأهمها إجراء الانتخابات البرلمانية، التي تمثل الاستحقاق الانتخابى الثالث والأخير ضمن خارطة الطريق الوطنية، لتقترب مصر من استكمال مؤسساتها الديمقراطية.

وقال المتحدث الرسمى باسم الخارجية إن شكرى أكد أن الانتخابات في مصر تجرى في إطار من الشفافية والحياد، في ظل متابعة دولية ومحلية واسعة، شملت الاتحاد الأفريقى وجامعة الدول العربية والكوميسا والاتحاد الأوروبى والبرلمان العربى و6 منظمات دولية غير حكومية و83 منظمة محلية، بالإضافة إلى 63 سفارة أجنبية بالقاهرة، وشدد على أن مصر تعول كثيراً على البرلمان الجديد في إقرار عدد من التشريعات الضرورية سواء لتفعيل مواد الدستور أو تحسين مناخ الاستثمار.

------------------------
الخبر : وزير الخارجية: ترقب يابانى لزيارة السيسي .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - اخبار عاجلة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى