الارشيف / أخبار عاجلة

«ضباط الأقصر» ينفون أمام النيابة تعذيب «شبيب»

Sponsored Links

#أسرار_الأسبوع نفى ضباط وأفراد قسم شرطة الأقصر، السبت ، أمام النيابة العامة، تعرض المجنى عليه، طلعت شبيب، للتعذيب والضرب الذى أفضى إلى موته داخل القسم الذى كان محتجزاً فيه. وأشار ضباط وأفراد الشرطة فى التحقيقات التى تجريها النيابة العامة بقنا، تحت إشراف المستشار عادل عزت، المحامى الأول بنيابة استئناف قنا، إلى حدوث حالة من الشد والجذب والاشتباك بين المجنى عليه والضباط أثناء واقعة ضبطه ورفضه استقلال سيارة الشرطة، وحدوث ضرب متبادل دون وقوع إصابات بين الطرفين. وأضاف الضباط، فى التحقيقات، أنه أثناء تحرير المحضر بالقسم، فوجئوا بإصابة المجنى عليه وسقوطه على الأرض، فتم استدعاء سيارة إسعاف، ونقله بداخلها لمستشفى الأقصر الدولى دون التعدى عليه بالضرب.

وأمرت النيابة العامة بقسم الأقصر، برئاسة المستشار حامد النجار، رئيس النيابة، بإشراف المستشار أحمد عبدالرحمن، المحامى العام بالأقصر، باستعجال تقرير الطب الشرعى، لبيان أسباب وملابسات وفاة «طلعت شبيب» داخل قسم شرطة الأقصر، وطلبت سرعة تحريات إدارة الأمن العام حول الواقعة.

Sponsored Links

من جانبه، قال اللواء عادل عبدالعظيم، مساعد أول وزير الداخلية، لمنطقة جنوب الصعيد، إنه تم صدور قرار من وزارة الداخلية، بنقل الملازم أول باهر طه محمد، الضابط بقسم شرطة الأقصر، إلى فرع البحث الجنائى بمركز إسنا، وإحالته للتحقيق بقطاع التفتيش بوزارة الداخلية، كإجراء احترازى، لحين الانتهاء من تحقيقات النيابة ووصول تقرير الطب الشرعى، ولبيان موقفة من الواقعة، مؤكدًا أنه لن يتم التهاون مع أى مدان إذا أثبت الطب الشرعى وجود تعذيب فى الواقعة، موضحًا أن التحقيقات فى أيد أمينة.

وقال محمد، نجل المجنى عليه، 17 سنة، طالب بالثانوية الصناعية، لـ«المصرى اليوم»، إنه عقب إلقاء القبض على والده ذهب إلى قسم الشرطة للاطمئنان عليه، ولكن المسؤولين رفضوا دخوله، وبعدها بـ15 دقيقة فوجئ بأحد أفراد الشرطة يبلغه بنقل والده للمستشفى عن طريق الإسعاف، وبعدها فوجئنا بخبر وفاته. ووجه رسالة إلى قائلاً: «أنا عايز حق أبويا من اللى قتلوه علشان أعرف أعيش حر»، وانهمر شقيقه الأصغر «بدر»، تلميذ بالمرحلة الابتدائية بالبكاء، قائلا: «عاوزين حقنا من اللى قتلوه وأخدوه علشان ده ميرضيش ربنا».

ويؤكد أحمد الرفاعى، مدير عام بالتربية والتعليم، أن الكذب وعدم الشفافية أصبح السمة الغالبة فى الحادث، موضحًا أن تصريحات مدير أمن الأقصر اللواء عصام الحملى، غير صحيحة بالمرة.

ويقول عادل مصطفى، محامى القتيل، إن التقرير الأولى للمستشفى الذى تم استلام نسخة منه، عقب وصول القتيل للمستشفى، يشير إلى أن المجنى عليه وصل جثة هامدة للمستشفى، وبعدها قام الطبيب الذى أعد التقرير بتغيير أقواله أمام النيابة، مؤكدا أن المجنى عليه وصل إلى المستشفى فى حالة إعياء كبير، وحاول إفاقته إلا أنه لم يتمكن من ذلك.

------------------------
الخبر : «ضباط الأقصر» ينفون أمام النيابة تعذيب «شبيب» .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا