الارشيف / أخبار عاجلة

1000 قاضٍ يطلبون الإشراف على لجان «شهداء العريش»

Sponsored Links

#أسرار_الأسبوع قال نادى القضاة إنه تلقى 1000 طلب من القضاة ووكلاء النيابة، لانتدابهم للإشراف على جولة الإعادة فى انتخابات المرحلة الثانية لمجلس النواب بسيناء والعريش، فيما أكدت مصادر باللجنة العليا للانتخابات، أن جميع القضاة الذين شاركوا فى الإشراف على الجولة الأولى فى شمال سيناء، أعلنوا رغبتهم فى الاستمرار فى مواقعهم نفسها فى جولة الإعادة، رغم استشهاد 2 من زملائهم فى الهجوم على مقر إقامتهم بـ«فندق العريش».

وأكد المستشار محمد عبده صالح، سكرتير عام نادى القضاة، أن النادى تلقى 1000 طلب من القضاة ووكلاء النيابة لانتدابهم للإشراف على الانتخابات البرلمانية فى جولة الإعادة للمرحلة الثانية بسيناء والعريش، موضحا أن النادى أرسل جميع الطلبات إلى اللجنة العليا للانتخابات للبت فيها.

Sponsored Links

وأضاف صالح، فى تصريحات صحفية، الاثنين ، أن جميع القضاة المنتدبين للإشراف على الانتخابات بالعريش توجهوا بالفعل لتسلم مظاريف اللجان الخاصة بهم والعودة إلى لجانهم دون أى اعتذارات ما عدا القضاة الذين أصيبوا فى الحادث الإرهابى الغادر الذى استهدف مقر إقامة القضاة بالعريش.

وأشار إلى أن مجلس إدارة النادى عقدت اجتماعاً، الاثنين ، وطالب وزارة الداخلية واللجنة العليا للانتخابات بتكثيف التأمين على المقار الانتخابية ومقر إقامة القضاة خلال مدة الانتخابات فى كل محافظة، مؤكدا أن تقدم القضاة بطلبات للإشراف على الانتخابات يؤكد أنهم لا يخشون إلا الله، وأن الإرهاب الغادر لن يعرقل رسالتهم. وأكدت مصادر قضائية مسؤولة باللجنة العامة للانتخابات بشمال سيناء، أن جميع القضاة الذين شاركوا فى الإشراف على الانتخابات البرلمانية فى محافظة شمال سيناء، أعلنوا رغبتهم فى الاستمرار فى الإشراف على الانتخابات فى ذات الدوائر خلال جولة الإعادة، رغم تعرضهم للهجوم الإرهابى واستشهاد 2 من زملائهم وإصابة 2 آخرين مازالا يتلقيان العلاج بمستشفى المركز الطبى العالمى.

وقالت المصادر إن رغبة القضاة جاءت رغم إبلاغ مسؤولى اللجنة العليا لهم بأنه لا مانع من اعتذارهم للأسباب النفسية التى قد تكون أصابت البعض بسبب مشاهد مقتل زملائهم داخل الفندق، إلا أن جميع القضاة ردوا بعدم الرغبة فى تغيير أماكنهم.

وذكرت المصادر أن عدداً كبيراً من شيوخ القضاة، ومن بينهم المستشار أحمد نادر، مساعد وزير العدل لشؤون الرعاية الصحية والاجتماعية، تقدموا بطلبات رسمية إلى اللجنة العليا للانتخابات للسفر إلى شمال سيناء والإشراف على الانتخابات فى اللجان التى كان يشرف عليها الشهيدان «عمرو حماد، وعمر مصطفى»، والمصابان «منير لطفى، ويعقوب السيد».

من جانبها، عقدت اللجنة العليا للانتخابات، اجتماعا، عصر الاثنين ، فرضت عليه السرية مع رؤساء اللجان العامة الخاصة بالانتخابات فى شمال سيناء ومساعدى وزير العدل، إضافة إلى أحد القيادات الأمنية والعسكرية، للوقوف على تأمين القضاة فى جولة الإعادة بشكل عام، وفى شمال سيناء بشكل خاص، وكذلك تحديد مكان إقامتهم وفرض سرية تامة على تحركاتهم وسكنهم.

------------------------
الخبر : 1000 قاضٍ يطلبون الإشراف على لجان «شهداء العريش» .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا