الارشيف / أخبار عاجلة

الأهالى: لن ننتخب مرشحاً لا نعرفه.. وضم الدائرة لـ«منشأة ناصر» ظلمها

Sponsored Links

#أسرار_الأسبوع لجان شبه خاوية، وأخرى لم يزرها سوى قوات الأمن المرابطة على بواباتها والقليل من الناخبين فى جولة الإعادة بدائرة الجمالية، التى شهدت عزوفا ملحوظاً من الناخبين من مختلف الفئات العمرية.

أمام مدرسة أريمو الثانوية للبنين وقف محمد طاهر، مندوب أحد المرشحين الأربعة المتنافسين على مقعدى الدائرة، محاولاً إقناع رجل خمسينى بالتصويت لصالح مرشحه، بينما يصر الأخير على أنه لن ينتخب مرشحاً «ليخدم دائرة أخرى (يقصد منشية ناصر) بينما لا يعرفه أحد فى الجمالية».

Sponsored Links

يقول «طاهر»: «المرشحون الأربعة من منشية ناصر ما عدا مرشحا واحدا لكنه لم يزر الجمالية ولا يعرفه أحد فيها، وهو المرشح الذى يمثلنى، بعكس الوضع فى منشأة ناصر التى تابعت فيها الجولة الأولى وكان الإقبال مختلفا».

يرى «طاهر» أن عزوف الناخبين فى الجمالية بمثابة «عزوف انتقامى» لعدم تمكن مرشحهم من الفوز فى الجولة الأولى أو على الأقل الوصول لجولة الإعادة، وبالتالى يشعر الناخب أن دائرته لن يكون لها تمثيل برلمانى فى المجلس المقبل.

المستشار المشرف على اللجنة ٦٩ بمدرسة المعز لدين الله الرسمية للغات، قال إن عدد من أدلوا بأصواتهم حتى الواحدة ظهرا بلغ 9 أصوات من إجمالى المقيدين فى الجداول الانتخابية للدائرة، التى تضم ما يزيد على ألفى ناخب.

فى شارع المعز لدين الله الفاطمى، وقف «أشرف»، عامل بأحد المقاهى، ينزع لافتات خاصة بالمرشح فتحى السيسى، بعد أن علقها قبل الجولة الأولى ، إلا أنه اكتفى فى جولة الإعادة بعمله فى المقهى، مؤكداً أنه لن يذهب لانتخاب مرشح من خارج الدائرة لا يعرفه.

يقول «أشرف»: «قرار ضم الجمالية لمنشأة ناصر ظلمها، لأن عدد الناخبين هناك أكثر بكثير من الجمالية ويكاد يصل للضعف».

------------------------
الخبر : الأهالى: لن ننتخب مرشحاً لا نعرفه.. وضم الدائرة لـ«منشأة ناصر» ظلمها .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا