الارشيف / أخبار عاجلة

مستشار التعاون الألماني يعلن الإعداد لإقامة مشروع مزرعة رياح بخليج السويس 2016

Sponsored Links

أكد سباستان ليش، مستشار التعاون التنموي بالسفارة الألمانية في القاهرة، أن مصر تعد دولة شريك في «التعاون التنموي» لبرلين، وأنها من بين الدول القليلة التي تحظي بمثل هذا النوع من التعاون، مشيرًا إلى أن الحكومة الألمانية قررت تقديم 102.5 مليون يورو بعد المفاوضات التي جرت مع الجانب المصري في ديسمبر العام الماضي، كما قررت تقديم 24 مليون يورو إضافية مخصصة للتعليم الفني، و30 مليون يورو أخرى لتنفيذ مشروع ألواح الخلايا الشمسية.

وأضاف في تصريحات للصحفيين، الخميس، أن المشروعات التي تتم هي نتاج للتفاهم والتعاون بين الحكومتين المصرية والألمانية بعد مباحثات حول تحديد الأولويات، وهي الطاقة والمياه والإصلاح الإداري والتنمية العمرانية، وتم إضافة التوظيف في ديسمبر من العام الماضي.

Sponsored Links

وأشار إلى أن حجم التعاون التنموي بين مصر وألمانيا يبلغ 1.3 مليار يورو، مخصصة لمشروعات تحت التنفيذ حاليًا، ومن بينها مشروع قناطر أسيوط الذي يعد ثاني أضخم مشروع بعد قناة السويس الجديدة .

وأوضح «ليش» أن التعاون في مجال الطاقة ينطوي على استخدام الطاقة الجديدة والمتجددة وكفاءة الطاقة، وأن هذا لا يتضمن مصادر الطاقة التقليدية وهي الوقود الأحفوري والطاقة النووية، منوهًا بأن برلين مولت محطة الرياج في الزعفرانة عام 2008، ويتم حاليًا تنفيذ مشروع إنتاج طاقة الرياح في خليج الزيت.

ولفت إلى أنه يتم الإعداد حاليًا لإقامة مشروع مزرعة رياح أخرى في خليج السويس العام المقبل، مشيرًا إلى أن ألمانيا مولت تمويل إعادة تأهيل توربينات السد العالي بأسوان، فضلا عن التزام بتمويل مشروع كفاءة الطاقة في المباني الحكومية والعامة، مؤكدًا وجود تعاون وثيق مع وزارة الكهرباء من خلال اللجنة المشتركة حول الطاقة المتجددة، وكفاءة الطاقة وحماية البيئة، حيث يقدم خبراء وكالة المعونة الفنية الألمانية المشورة.

وقال مستشار التعاون التنموي بالسفارة الألمانية إن التوظيف أصبح من أولويات التعاون التنموي بناء على رغبة الحكومة المصرية التي أدركت دوره المؤثر في توفير فرص العمالة، إلى جانب الاهتمام بالتعليم الفني والتدريب المهني، لافتا إلى أن ألمانيا لديها الخبرة في التعليم المزدوج، وهو ربط التعليم النظري والعملي وأن هذا النموذج لاقى إقبالا من شركاء التنمية.

وأضاف أنه يوجد خط تمويل للمشروعات الصغيرة والمتوسطة عن طريق قرض يقدر بـ50 مليون يورو للبنك الأهلي المصري بهدف تعزيز فرص العمل والتوفيق بين متطلبات الوظائف والمتقدمين إليها، وتوفير عمالة ماهرة، فضلا عن التركيز على مشاركة المرأة في سوق العمل في مشروعات صديقة للبيئة.

ونوه بأن ألمانيا تركز في مشروعات الزراعة والري ومياه الشرب والصرف الصحي ومعالجة المخلفات الصلبة من خلال بناء منشآت في هذه المجالات بمنطقة الدلتا وصعيد مصر، موضحًا أنه يتم تقديم المشورة الفنية لروابط مستخدمي المياه (الفلاحين).

وذكر بأن التعاون التنموي بين مصر وألمانيا بدأ منذ الخمسينيات ولم يتوقف حتى الآن، وأنه تم التوصل إلى إطار للتعاون التنموي عام 1973، وأن هناك عدة مؤسسات تنفذ مشروعات التعاون التنموي وهي: وكالة التعاون الفني التي تقدم استشارات فنية، وبنك التنمية الألماني الذي ينفذ استثمارات الحكومة الألمانية من خلال القروض والمنح، فضلا عن التعاون مع الجهات المانحة مثل الاتحاد الأوروبي ومجموعة شركاء التنمية .

------------------------
الخبر : مستشار التعاون الألماني يعلن الإعداد لإقامة مشروع مزرعة رياح بخليج السويس 2016 .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - اخبار عاجلة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى