الارشيف / أخبار عاجلة

سامح عيد: ترك «النور» للسياسة وعودته إلى العمل الدعوي خطر على أمن مصر

Sponsored Links

قال سامح عيد، الباحث في شؤون الحركات الإسلامية، إن «التيار الإسلامي يرى أن البرلمان المقبل خائن لدماء أبناء هذا التيار، وإن الخروج لدعم أي من المرشحين بمثابة خيانة للدماء»، مشيرًا إلى أن «وجود قتلى من أبناء هذا التيار دون إجراء تحقيقات حقيقية أمر أدى لعزلة هذا التيار وشعورهم بالغربة داخل الوطن»، حسب تعبيره.

وأضاف «عيد» لـ«المصري اليوم»، أن حزب النور يعاني من مشاكل داخلية حول فكرة الاستمرار في السياسية، موضحًا أن قياداته ترى أن «السياسة تسببت في خسائر كبيرة لهم على المستوي المادي والعنوي لكبار المشايخ، وبعدما كان ينالون الاحترام في أي مكان أصبحوا محل سخرية للعديد وخسروا قوتهم على المستوي الدعوي».

Sponsored Links

وأوضح أن دخولهم مجال السياسة جعلهم عرضة للانتقادات والهجوم المستمر، بعد أن كانوا شخصيات ذات هيبة وينالون الاحترام أينما ذهبوا، مؤكداً أن «تركهم للسياسة وعودتهم إلى العمل الدعوي في القرى والنجوع والكهوف خطر على أمن مصر، ويؤدي إلى العودة من جديد إلى ما كنا عليه في الماضي، وستزيد الأفكار المتطرفة والمتشددين داخل المجتمع».

وتابع: «الطابع القبلي والعائلي للانتخابات أسفر عن هذه التغييرات الكبيرة في شكل البرلمان المقبل، وأننا أمام برلمان غير مسيس، حتى نواب الأحزاب جاءوا بجهود فردية دونما الاعتماد على رؤية وبرامج أحزابهم التي هي دون القيمة لدي الناخب».

وذكر أن «البرلمان المقبل غير قادر على صناعة كتلة ائتلافية وسينافق الحكومة كثيراً، كما أنه لن يلبي احتياجات المواطن لافقتاده مزايا عديدة كان يحصل عليها العضو في الماضي».

------------------------
الخبر : سامح عيد: ترك «النور» للسياسة وعودته إلى العمل الدعوي خطر على أمن مصر .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - اخبار عاجلة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى