الارشيف / أخبار عاجلة

«الكردوسي» و«الخطيب».. «شلة التلفيق الصحفي» للوقيعة بين الدولة والإعلام

  • 1 /4
  • 2 /4
  • 3 /4
  • 4 /4

Sponsored Links

أكد فتحي أبوحطب، مدير عام مؤسسة «المصري اليوم»، تقدمه ببلاغ إلى الإدارة العامة للمعلومات والتوثيق بوزارة الداخلية «مباحث الإنترنت» ضد كل من محمود الكردوسي، رئيس التحرير التنفيذي للزميلة «الوطن»، والصحفي أحمد الخطيب، بعد قيامهما بترويج أخبار كاذبة ونسبها إلى «المصري اليوم» لتشويه سمعتها وإحداث الوقيعة بين الدولة ووسائل الإعلام.

وقال «أبوحطب» إن الاثنين شاركا في ترويج أكاذيب تمس جهاز الشرطة، وهو عكس ما يدعيانه من حرص على الدولة المصرية وعلى مصلحتها.

Sponsored Links

وأوضح مدير عام مؤسسة «المصري اليوم» أنه تم ضبط «الكردوسي» و«الخطيب» بعد ثبوت تلفيقهما أخبار كاذبة، بهدف الإساءة إلى «المصري اليوم» ومؤسسات الدولة، داعيا لتفعيل ميثاق الشرف الصحفي ومعاقبة مروجي الشائعات من الصحفيين، ومن يقومون بفبركة تهم زائفة لإحداث الوقيعة بين مؤسسات الدولة والإعلام.

جدير بالذكر أن المتهمين دأبا على ادعاء قربهما من مؤسسات الدولة، ولاسيما الأمنية منها وهو ما ثبت عكسه بعد ضبطهما متلبسين بالإساءة لمؤسسات الدولة وترويج الأكاذيب.

كان مدير عام مؤسسة «المصري اليوم» تقدم ببلاغ ضد الكردوسي والصحفي أحمد الخطيب، ومواطن يُدعى أسامة جاد الله، وحمل رقم 22 أحوال بتاريخ 5 ديسمبر 2015، حيث قدمه مكتب المحامي نجاد البرعي ضد المذكورين، بسبب استبدال عنوان أحد الأخبار المنشورة بالبوابة الإلكترونية لـ«المصري اليوم» عن زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي لأكاديمية الشرطة، بعنوان آخر يحمل إساءة لجهاز الشرطة والعاملين به، وهو ما أثار لبسًا لدى القراء، وأدى إلى تشويه سمعة الجريدة أمام المسؤولين في الشرطة، والقراء.

وأكد «أبوحطب» أن استبدال العنوان الأصلي بآخر مُغرض «يعد منافسة غير مشروعة لا تحترم القارئ، ومحاولة للوقيعة بين الجريدة ومؤسسات الدولة».

كان عدد من مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» والعاملون في المجال الصحفي استبدلوا عنوانًا لأحد الأخبار المنشورة على البوابة الإلكترونية، بعنوان آخر يسيء لجهاز الشرطة والعاملين به، ما أثار لبسًا لدى بعض القراء.

ونشرت بوابة «المصري اليوم»، في التاسعة و5 دقائق، صباح الخميس الماضي، خبرًا بعنوان «السيسي يتناول الإفطار مع طلاب كلية الشرطة»، وفي تمام العاشرة و9 دقائق، تم نشر الخبر على الصفحة الرسمية للصحيفة على موقع «فيس بوك»، وحاز الخبر بعد دقائق من نشره على إعجاب أكثر من 9 آلاف قارئ، و504 «شير».

خبر المصري اليوم

وفي تمام الرابعة و28 دقيقة مساءً، نشر شخص يُدعى «أسامة جاد الله»، «سكرين شوت» من الخبر، تفيد بأن «المصري اليوم» استبدلت عنوان الموضوع الذي أخطأت في نشره، وعلق على الصورة التي نشرها بـ«سكرين شوت» مرفقًا بصورة حسابه على «فيس بوك»، يفيد بأنه هو من استبدل العنوان الأصلي بعنوان آخر مغرض، ثم حذف الخبر من صفحته، واكتفى بـ«سكرين شوت»، وتداول عدد من مستخدمي «فيس بوك» الـ«سكرين شوت»، وتناسوا أن الموقع يتيح لمستخدميه خاصية استبدال العناوين، ووقع بعض القراء في «فخ السكرين شوت»، وحاز الخبر بسبب ذلك على ما يزيد على 17 ألف «شير».

وفي اليوم التالي، أعاد أحمد الخطيب، نشر الخبر، واستبدل العنوان «عمدًا» بآخر مسيء للشرطة، وهو بذلك لم يقع في خطأ الـ«سكرين شوت» الذي تم تحريفه، لكنه شارك الخبر الأصلي من موقع «المصري اليوم»، ثم حرّف العنوان «عمدًا» عن طريق تغيير إحدى كلماته واستبدالها بأخرى مسيئة، وتباينت الردود على ما نشره ما بين التأكيد على مهنية «المصري اليوم» والهجوم على الصحيفة.

كما وقع محمود الكردوسي، رئيس التحرير التنفيذي لـ«الوطن»، في فخ الـ«سكرين شوت المحرّف»، وهاجم «المصري اليوم» دون أن يتحرى الدقة في صحة الخبر من عدمه، وتوعد الجريدة بأنها «أصبحت في مرمى نيرانه»، على حد قوله، متهمًا إياها بنشر عنوان مسيء ثم تغييره، متهمًا العاملين بالجريدة بـ«الخونة».

ومن جانبها، تؤكد «المصري اليوم» تقديرها الكامل لجهاز الشرطة، باعتباره أحد الأجهزة الوطنية، الذي يقوم بدور مهم في حماية المجتمع، وتحذر من العناوين المغرضة بهدف الوقيعة بين الصحيفة ومؤسسات الدولة.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

------------------------
الخبر : «الكردوسي» و«الخطيب».. فضيحة «شلة التلفيق الصحفي» للوقيعة بين الدولة والإعلام .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - اخبار عاجلة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا