الارشيف / أخبار عاجلة

باحثون سياسيون: التكامل الأمني والعسكري في الوطن العربي يتطلب إرادة سياسية

Sponsored Links

ناقشت مؤسسة الفكر العربى، في التقرير العربى الثامن للتنمية الثقافية، والذى يحمل عنوان «التكامل العربى: تجارب، تحديات، وآفاق»، الإشكاليات والتحديات الرئيسية حول فكرة التعاون الأمنى والعسكرى في الوطن العربى، وخرجت بعدد كبير من التوصيات.

وعرض المشاركون في التقرير عدداً من الأوراق البحثية، منها ما قدمه اللواء الركن محمد سليمان فرغل، مدير عام مركز الدراسات الاستراتيجية، المملكة الأردنية الهاشمية، بعنوان «نحو تشكيل قوة عربية مشتركة: القوة العربية المشتركة كأداة ورافعة للتكامل»، فيما قدم الدكتور مصطفى العانى، كبير المستشارين ومدير دراسات الأمن والدفاع بمركز الخليج للأبحاث ورقة بعنوان «التنسيق والتكامل بين الدول العربية في المجال العسكرى»، وقدم اللواء محمد مجاهد الزيات، عضو المجلس المصرى للشؤون الخارجية، مستشار المركز الإقليمى للدراسات الاستراتيجية، ورقة بعنوان «مستقبل التنسيق والتكامل بين الدول العربية في المجالين الأمنى والعسكرى»، وقدم الدكتور أحمد ميزاب، الخبير في القضايا الاستراتيجية والأمنية العسكرية، رئيس اللجنة «الجزائرية- الأفريقية» للسلم والمصالحة للجمهورية الجزائرية، ورقة بعنوان «خبرات التنسيق والتكامل بين الدول العربية في مجال الأمن الداخلى».

Sponsored Links

وخلص التقرير إلى تأكيد المشاركين أهمية توفر الإرادة السياسية لتفعيل العمل العربى المشترك عامة، والتكامل الأمنى والعسكرى على وجه الخصوص، والتأكيد على مبدأ وجوب التنازل الجزئى عن السيادة الوطنية القطرية من أجل دعم مسيرة التكامل العربى، ليس لاعتبارات قومية فحسب، بل لأن في ذلك مصلحة لكل دولة عربية.

وأكد المشاركون أن الدول العربية تعانى نقصاً واضحاً في مراكز الأبحاث والدراسات المتخصصة في مجال الدفاع والأمن، ودعوا إلى ضرورة إنشاء المزيد من هذه المراكز وتوفير الدعم للمراكز القائمة، من أجل تعزيز دورها في رسم السياسات والمساعدة في اتخاذ القرار.

وأوصى الخبراء باعتماد مبدأ الواقعية وإمكانية التنفيذ بتبنى مشاريع غير خلافية تؤدى إلى بناء ثقة بين جميع الدول العربية، تكون أساسا لتطوير مشروع تكامل عربى أوسع نطاقا وأكثر فعالية في المجال الأمنى والعسكرى. وشدد المشاركون على ضرورة تحديد مصادر التهديد للأمن العربى على المستويين الوطنى والقومى، في ضوء المستجدات، كما شددوا على ضرورة تحديد الأولويات على صعيد مواجهة هذه التحديات.

ودعا الخبراء إلى استخلاص العِبَر من تجربة تعثر تنفيذ اتفاقية الدفاع العربى المشترك، واعتبروا أنه لا بد من دراسة الأسباب التي حالت دون تفعيلها، مؤكدين ضرورة إنشاء القوة العربية المشتركة كأداة مهمة من أدوات التكامل العربى، وللدفاع عن قضايا الأمة العربية، في ضوء الحاجة إليها من جهة والمؤشرات التي تسوغ التفاؤل بإمكانية إنشائها من جهة ثانية، إضافة إلى ضرورة الإسراع في بلورة مشروع إنشاء هذه القوة، وفقاً لمقررات قمة شرم الشيخ التي عُقدت في مارس الماضى، لتكون أداة من أدوات فرض السلم في الوطن العربى، والمساعدة على حل النزاعات، وعدم تأجيل المشروع إلى حين إنهاء الأزمات القائمة.

وأكدوا إمكانية قيام مشروع القوة العربية المشتركة على مبدأ «تحالف الراغبين» أي ألا يكون هناك عنصر الإجبار لأى دولة من الدول الأعضاء في جامعة الدول العربية للانضمام إلى المشروع، وأشاروا إلى أنه يجب أن تقوم هيكلية القوة على مبدأ «مركزية القيادة لا مركزية القوات»، أي أن الدول المشاركة في هذه القوة لا تُجبر على التخلى عن وحداتها العسكرية لصالح القوة المشتركة، إلا في أوقات الضرورة التي تستوجب القيام بعمل عسكرى فعلى.

وشددوا على ضرورة التركيز على أهمية الصناعات العسكرية العربية، في بعديها الوطنى والقومى، مع الأخذ في الاعتبار المعوقات والمواقف الإقليمية والدولية التي لا تشجع على قيام مثل هذه الصناعات.

وأشادوا بشكل جماعى بعملية «عاصفة الحزم» التي تقودها المملكة العربية السعودية ودول التحالف العربى ضد تمرد «الحوثى» الذي انقلب على الشرعية في اليمن، ودعوا إلى الأخذ بالاعتبار، في كل مشروع تكاملى جامع، الظروف الخاصة بالكتل الاستراتيجية الرئيسية في الوطن العربى، ومنها كتلة دول الخليج، كتلة المغرب العربى، وكتلة المشرق العربى، وكتلة وادى النيل التي تضم مصر والسودان.

كما أكد الخبراء المشاركون في التقرير على وجوب عمل الدول العربية على تفعيل تطبيق نصوص والتزامات الاتفاقية العربية لمكافحة الإرهاب الموقعة بالقاهرة في إبريل 1998، والتأكيد على ضرورة وضع خطة إعلامية عربية للتوعية الأمنية والوقاية من الجريمة المنظمة، ووضع استراتيجية شاملة لمكافحة الإرهاب في الوطن العربى، وتوفير الدعم لإنشاء إنتربول عربى من أجل مكافحة الجريمة العابرة للحدود، مع إنشاء قاعدة بيانات أمنية موحدة.

------------------------
الخبر : باحثون سياسيون: التكامل الأمني والعسكري في الوطن العربي يتطلب إرادة سياسية .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - اخبار عاجلة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى