الارشيف / أخبار عاجلة

«المنظمة المسكونية»: مشاركة المصريين بالخارج في الانتخابات «ضعيفة»

Sponsored Links

قال أيمن نصري، المدير التنفيذي للمنظمة المسكونية لحقوق الإنسان والتنمية بجنيف وأحد المصريين المقيمين بالخارج، إن مشاركة المصريين في الخارج في الانتخابات البرلمانية 2015 ضعيفة ولا تتناسب مع حجم المميزات التي حصل عليها المقيمون بالخارج وهي المشاركة في صنع القرار السياسي والعملية الانتخابية والتمثيل البرلماني طبقًا للمادة 244 من الدستور.

وأضاف «نصري»، في بيان له، الإثنين، أن هذه المشاركة لا تتناسب أيضًا مع حجم التسهيلات التي قدمتها الإدارة المصرية متمثلة في اللجنة العليا للانتخابات حرصًا على تسهيل المشاركة في العملية الانتخابية وتحقيق أكبر نسبة تصويت بالخارج.

Sponsored Links

وأشار إلى أن حجم المصريين بالخارج يتراوح ما بين 8 إلى12 مليون مسجلاً منهم 693 ألف على قوائم اللجنة العليا للانتخابات وهو الرقم الذي لا يتخطى نسبة 1% من الرقم الأدنى هو الـ8 مليون صوت حيث حضر منهم في المرحلة الأولى 30500 بينهم 1850 صوت باطل، وهذه المشاركة لا تتعدي نسبة الـ5% من إجمالي المسجلين في الكشوف الانتخابية وفي المرحلة الثانية ارتفعت هذه المشاركة لتصل إلى 37 ألف و141 ناخبًا والسبب في هذه الزيادة الطفيفة هو وجود محافظة القاهرة في المرحلة الثانية مما أدى إلى زيادة بسيطة في نسب التصويت.

وأكد مدير المنظمة أن من أهم أسباب ضعف المشاركة هو عدم توعية الجاليات المصرية بالخارج بأهمية المشاركة في الانتخابات البرلمانية وأهمية البرلمان القادم لما له من دور رقابي وتشريعي مهم إذ لم يتم النزول على الأرض والتواصل مع الناخبين بالخارج من خلال تنظيم ندوات توعية مكثفة وورش عمل أيضًا تشرح آليات الانتخاب وهو الأمر الذي ظهر واضحًا في وجود عدد كبير من الأصوات الباطلة خصوصًا في المرحلة الأولى.

ولفت إلى عدم معرفة المصريين بالخارج للمرشحين على الـ8 مقاعد في إشارة واضحة لقصور واضح وعدم قدرة هؤلاء المرشحين على التواصل وعرض برامجهم الانتخابية والسبب في ذلك يرجع إلى آلية الاختيار أن هؤلاء المرشحين ينضمون إلى الأحزاب والقوائم ولا يتم اختيارهم من خلال انتخابات مركزية في الخارج يقدم فيها المصريون بالخارج من يمثلهم بل أن الأمر وصل لترشح بعض المصريين الذين عاشوا بالخارج فترات طويلة ثم عادوا للوطن مرة أخرى.

وتابع: «هناك قصورًا ومشاكل يجب معالجتها في داخل بعض الجاليات المصرية بالخارج تتمثل في الافتقاد لثقافة العمل الجماعي والميل إلى الفردية والافتقاد إلى الفهم الصحيح للعمل التطوعيى وهو أن تعطي ولا تتنظر تحقيق أي مكاسب شخصية»، مؤكدًا أن هذه المشاكل الداخلية أثرت بشكل كبير على أداء الجاليات بالخارج في الجانب التعريفي بالانتخابات وآلياتها.

ودعا «نصري» إلى ضرورة دمج اتحادات الجاليات في الخارج تحت كيان واحد حتى لا تفقد مصداقيتها خاصة في ظل وجود عدد كبير من اتحادات الجاليات بالخارج وعدة متحدثين إعلاميين لها وهو ما يجعلها بلا قيمة أو فاعلية وغير مؤثرة.

وطالب مجلس النواب المقبل بضرورة مراجعة وتعديل آلية اختيار المرشحين بالخارج ليكون الاختيار من خلال انتخابات في أماكن تجمع المصريين بالخارج لضمان مشاركة أكبر في الانتخابات القادمة، مشيدًا بالمجهود الكبير الذي بذلته اللجنة العليا للانتخابات ووزارة الخارجية لتسهيل مشاركة المصريين بالخارج في الانتخابات البرلمانية.

------------------------
الخبر : «المنظمة المسكونية»: مشاركة المصريين بالخارج في الانتخابات «ضعيفة» .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - اخبار عاجلة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى