الارشيف / أخبار عاجلة

سباق رئاسة «النواب»: «العبد» يدخل المنافسة و«مرتضى» يتراجع.. و«موسى»: «لكل حادث حديث»

Sponsored Links

شهدت قائمة أسماء أعضاء مجلس النواب، الذين أعلنوا عزمهم الترشح لرئاسة المجلس، تغييرات عدة، فبينما أكد الإعلامى توفيق عكاشة استمراره فى سباق الترشح، وحصوله على تأكيد من المستشار مرتضى منصور، بعدم ترشحه، أعلن الدكتور أسامة العبد، رئيس جامعة الأزهر السابق، والفائز بعضوية المجلس عن دائرة مركز وبندر دمياط، حسم قراره بترشحه لرئاسة المجلس، بعد إعلان الرئيس عبدالفتاح السيسى عن أسماء النواب الذين سيتم اختيارهم بالتعيين.

وقال الإعلامى توفيق عكاشة عضو مجلس النواب، إنه يعتبر نفسه «المرشح الوحيد» لرئاسة المجلس، الذى أعلن نيته للترشح حتى الآن، واصفا الأسماء المتداولة إعلاميا مثل المستشار عدلى منصور، رئيس المحكمة الدستورية العليا، والمستشار أحمد الزند، وزير العدل، بمجرد توقعات فقط.

Sponsored Links

وأضاف عكاشة، فى تصريحات لـ«المصرى اليوم»: «نواب البرلمان لن يسمحوا بمجىء رئيس للمجلس من بين المعينين، ولابد أن يكون قد جاء إلى المجلس منتخبا على المقاعد الفردية، أى بأصوات الشعب وليس بتزكية من قائمة انتخابية أو بتعيين رئاسى.. ومن يهاجمون ترشحى هم أصحاب الأجندات الذين أعلن عليهم الحرب منذ 5 سنوات»، مضيفا أن صراعاته الإعلامية والسياسية لن تؤثر على أدائه كرئيس للمجلس، مضيفا: «فمثلما هناك صقور.. هناك حمائم».

وحول إمكانية تراجعه عن الترشح، فى حال إعلان المستشار مرتضى منصور، ترشحه لرئاسة المجلس، أوضح عكاشة قائلا: «لن أتراجع عن قرارى، وتحدثت مع المستشار مرتضى منصور ولم يبدى نيته الترشح لرئاسة البرلمان، وعندما أعلنت له نيتى للترشح لم يتحدث، ونحن أبناء محافظة واحدة، ولا يمكن لأبناء المحافظة الواحدة أن يختلفا، ولن يعيق أى منا طريق الآخر».

ومن جانبه، قال عمرو موسى، الأمين العام لجامعة الدول العربية السابق، إن مجلس النواب لم ينعقد حتى الآن، حتى يبدأ الحديث عن رئاسته، مضيفا أنه مازالت هناك انتخابات جارية فى بعض الدوائر المؤجلة، بالإضافة إلى وجود تعيينات يحددها رئيس الجمهورية طبقا للدستور الذى أقره الشعب.

وحول طرح اسمه ضمن تعيينات الرئيس، قال موسى، فى تصريحات لـ«المصرى اليوم»: «ليس لدى إجابة مبكرة عن هذه الأطروحات الإعلامية، والأفضل أن ننتظر اكتمال تشكيل البرلمان وانعقاده بكامل أعضائه، حتى نتبين مواقف جميع الأطراف، فلكل حادث حديث».

وقال الدكتور أسامة العبد، رئيس جامعة الأزهر السابق، والفائز بعضوية المجلس عن دائرة مركز وبندر دمياط، وأستاذ الشريعة والقانون، إن هناك ضغوطا من العديد من المحيطين به سواء فى الوسط الأكاديمى، أو من أبناء دائرته، تطالبه بإعلان ترشحه لرئاسة المجلس، مضيفا أنه سينظر صدور تعيينات رئيس الجمهورية، لحسم ترشحه من عدمه.

وأضاف العبد، فى تصريحات لـ«المصرى اليوم» : «بعد إعلان أسماء المعيينين، سابحث الأمر، إذا كان هناك من هو أفضل منى بين الـ 28 اسماً من النواب المعينين، فلن أترشح، وسأترك الترشح للأكفأ، ولا أعلم إن كان المستشار عدلى منصور أو غيره سيأتى ضمن المعينين أم لا، وكل هذه الأمور ستحسم قبل الانعقاد، لتكون فرصة للجميع للتعرف على مواقف الكل وحسم القرار النهائى».

------------------------
الخبر : سباق رئاسة «النواب»: «العبد» يدخل المنافسة و«مرتضى» يتراجع.. و«موسى»: «لكل حادث حديث» .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - اخبار عاجلة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى