«المصري اليوم» ترصد رحلة «الجاسوس الإسرائيلى» فى سجون مصر

0 تعليق 4 ارسل طباعة تبليغ

#أسرار_الأسبوع حصلت «المصرى اليوم» على تفاصيل إفراج السلطات المصرية عن الجاسوس الإسرائيلى، عودة سليمان ترابين، الذى قضى فترة عقوبة السجن 15 سنة، فى مصر، مقابل الإفراج عن 2 من المصريين المحتجزين بالسجون الإسرائيلية.

وتبين من سجلات السجون أن المحكوم عليه قضى فترة عقوبته متنقلا بين سجون: «بورسعيد المركزى، والإسكندرية، وليمان طرة»، وأقام ما يقرب من 4 سنوات فى زنزانة الجاسوس الإسرائيلى عزام عزام.

Sponsored Links

وقالت مصادر مسؤولة إن أجهزة سيادية فى الدولة فحصت الأحكام الصادرة بحق ترابين، قبل أسبوعين، وتبين أنه قضى مدة حبسه بتهمة التجسس ونقل معلومات عسكرية مصرية للعدو، حيث كان يتابع المواقع العسكرية والجنود وعددهم وعتادهم وينقل تلك المعلومات لمشغليه عبر جهاز اتصال كان بحوزته.

وأضافت المصادر أن السجون المصرية أخطرت الجهات السيادية بقضاء مدة العقوبة عقب مراجعة إدارة شؤون المسجونين، حيث تبين أن المتهم تم حجزه خلال فترة التحقيق عقب القبض عليه داخل سجن بورسعيد المركزى، ثم انتقل إلى سجن الإسكندرية، واستقر فى سجن ليمان طرة منذ عام 2000، وأن الحراسة كانت مشددة فى بداية حبسه، ولم يزره سوى السفير الإسرائيلى، وأنه استقر قرابة 4 سنوات فى الزنزانة التى أقام فيها الجاسوس الإسرائيلى عزام عزام، الذى سلمته السلطات المصرية إلى إسرائيل.

وتابعت المصادر أنه بمجرد انتهاء فحص الأوراق، أنهت الجهات السيادية إجراءات الإفراج عن ترابين، وأن النيابة العامة كانت تتابع صحة الإفراج، وأبلغه أحد الضباط فجرا بتجهيز نفسه لإخلاء سبيله، موضحة أن الجاسوس قابل ذلك الخبر بفرحة عارمة، وأن مندوبا من السفارة الإسرائيلية تولى إنهاء إجراءات الترحيل بالتنسيق مع الجهات الأمنية. من جانبه، قال عودة الترابين، فور وصوله إلى إسرائيل، إنه كان مسجوناً داخل قبور فى مصر، مضيفاً أنه لا يستطيع أن يوصف ما كان يحدث داخل السجن.

ونقلت صحيفة «يديعوت أحرونوت» الإسرائيلية، عن ترابين، قوله إنه «يتقدم بخالص الشكر لرئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو، وكذلك الرئيس الإسرائيلى رؤفيلين ريبلين، وكذلك للسفير والقنصل الإسرائيليين فى إسرائيل القاهرة»، مضيفا للصحيفة: «أشعر وكأننى فى حلم».

وتابع ترابين أنه بالأمس جاء إليه ضابط، وقال له: «استعد فسوف تغادر السجن»، وقال ترابين: «أشعر بالفخر لكونى إسرائيليا، فهذه الدولة فعلت كل شىء من أجلى».

وذكرت صحيفة معاريف الإسرائيلية أن ترابين تم الإفراج عنه بعد مفاوضات دامت سنوات لإخلاء سبيله من جانب السلطات الإسرائيلية، مشيرة إلى أنه بعد اعتقاله حكم عليه بالسجن لمدة 15 عاما فى السجن، وكان تم حبسه فى سجن طرة بجنوب القاهرة، فى نفس الزنزانة التى كان محتجزا فيها الجاسوس عزام عزام، موضحة أن رئيس الوزراء الإسرائيلى الأسبق، آرييل شارون، عندما وقع على وثيقة الإفراج عن عزام، لم يطالب بالإفراج عن ترابين، مما تسبب فى انتقادات إسرائيلية ضده.

------------------------
الخبر : «المصري اليوم» ترصد رحلة «الجاسوس الإسرائيلى» فى سجون مصر .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم - مصر

0 تعليق