الحكومة تبدأ خطة مواجهة غرامة الـ «2 مليار دولار»

0 تعليق 2 ارسل طباعة تبليغ

بدأت وزارة الاستثمار خطة مواجهة قضايا تحكيم دولى تواجهها الحكومة، فى محاولة للتصدى للغرامات المحتملة، التى تكبد الموازنة العامة مليارات الدولارات، خاصة عقب قرار تغريم هيئة البترول وشركة «إيجاس» ما يقرب من 2 مليار دولار، فى دعوى تحكيم مع الحكومة الإسرائيلية.

وقال مسؤول بارز بالاستثمار، إن الوزارة تلقت طلبا صريحا من هيئة قضايا الدولة، بسرعة اللجوء إلى مائدة المفاوضات فى عدة دعاوى تحكيمية، لضعف الموقف المصرى، لعدم التزام حكومات سابقة أعقبت ثورة 25 يناير 2011، بالتعاقدات مع المستثمرين الأجانب، لافتا إلى أن المفاوضات التى بدأتها وزارة الاستثمار، نجحت فى تجنيب مصر سداد ما يقرب من 2 مليار دولار.

Sponsored Links

وأضاف: «دعاوى التحكيم التى جرى التصالح عليها خلال الأيام الماضية، جرت بمنتهى السرية، وأن جميعها فى قضايا الخصخصة، وشركات قطاع الأعمال العام، وتضمنت جنسيات سعودية وهندية وإندونيسية وإيطالية».

وأوضح المسؤول أن الأمر تضمن إقناع المستثمر المالك لشركة «المراجل البخارية، بعدم اللجوء للتحكيم الدولى ووقف الإجراءات التى بدأها للمطالبة بتعويض 230 مليون دولار.

وأشار إلى أن المفاوضات بشأن شركة «غزل شبين الكوم» نجحت فى تنازل المستثمر الهندى وشركة «أندوراما» الإندونيسية عن دعوى التحكيم والمطالبة بـ 160 مليون دولار، ليتم الاتفاق على سداد 50 مليون دولار.

وأضاف: «أقنعنا المستثمر السعودى عبدالإله الكحكى بوقف إجراءات التحكيم التى كان قد اتخذها، للمطالبة بمليار جنيه، بسبب استرداد الدولة لشركة (طنطا للكتان)، وهناك لجنة ستسافر إلى الرياض للتفاوض معه على القيمة التى تلتزم بها الشركة القابضة الكيماوية، وستكون أقل بكثير من التعويض».

وتابع مسؤول الاستثمار: «وفرنا نحو 500 مليون دولار، فى تسوية أجريت قبل أيام، حول أزمة شركة «كيما للأسمدة»، التى تعاقدت مع شركة إيطالية عام 2011، لإقامة وحدة إنتاج أمونيا، وتحويل الشركة للعمل بالغاز الطبيعى، بدلاً من الكهرباء، لكنها تأخرت عن البدء فى ذلك، مما أضر بالشريك الأجنبى».

وأكد أن الغرامة تصل إلى 65.6 مليون دولار، وسيتم تدبيرها إما من رصيد دولارى تمتلكه «كيما» لدى البنوك، نتاج صادراتها للخارج، وقيمته 106 ملايين دولار، أو من رصيد آخر قيمته 1.5 مليار جنيه مصرى.

وأضاف أنه سيتم سداد المبلغ على 5 أقساط، بواقع 20% كل 3 أشهر، تبدأ بدفعة أولى خلال ديسمبر الجارى، لتنتهى من كامل الدفعات، خاصة أن مجلس إدارة الشركة وافق على ذلك.

ومن جهته، أكد جمال عثمان، القيادى العمالى بشركة طنطا للكتان، العائدة من الخصخصة بحكم قضائى، أنه تم تشكيل لجنة ثلاثية تضم 3 أعضاء هم على صبرى، عضو القابضة الكيماوية، والسفير ياسر النجار، مستشار وزير الاستثمار، والدكتور رضا العدل، رئيس القابضة، للسفر إلى السعودية، للتفاوض مع المستثمر السعودى، عبدالإله الكحكى لإنهاء النزاع حول شركة «طنطا للكتان».

وأكد عثمان فى تصريح خاص، أن مخاوف تنتاب وزارة الاستثمار المشرفة على الشركة القابضة وشركة «طنطا ل لكتان» التابعة لها، من لجوء المستثمر إلى التحكيم الدولى، ما يهدد بفرض غرامات.

------------------------
الخبر : الحكومة تبدأ خطة مواجهة غرامة الـ «2 مليار دولار» .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم - اخبار عاجلة

0 تعليق