السيسي يوجه تحية للوفود المشاركة في المؤتمر العمالي بشرم الشيخ

0 تعليق 2 ارسل طباعة تبليغ

وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي تحيته للوفود العربية والدولية المشاركة في المؤتمر العمالي العالمي، الذي ينظمه الاتحاد العام لنقابات عمال مصر لدعم السياحة والتصدي للإرهاب، بمدينة شرم الشيخ، السبت والأحد.

جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها جمال سرور وزير القوي العاملة، أمام الجلسة الافتتاحية للمؤتمر.

Sponsored Links

كان الاتحاد العام لنقابات عمال مصر قد أطلق السبت، بمدينة بشرم الشيخ، المؤتمر النقابي العمالي العالمي، حول دور العمال فى مكافحة الإرهاب لتنشيط السياحة، ودفع مسيرة التنمية، برئاسة جبالي المراغي رئيس الاتحاد، تأكيدا لرفض الإرهاب والاعلان عن استقرار الأوضاع داخل مدينة السلام، بحضور 800 نقابي مصري، و40 شخصية من الاتحادات العمالية العربية والإفريقية والأوروبية والأسيوية الممثلين لما يقرب من 300 مليون عامل حول العالم، فضلا عن حشد كبير من الصحفيين والإعلاميين.

وقال الوزير في كلمته إن مدينة شرم الشيخ جوهرة سيناء تطورت بشكل سريع لتصبح من أكثر المدن جذبا للسياحة، مشيرا إلي أن أيادي الغدر والإرهاب بدأت تعبث فسادا بها، ظنا منهم أنهم سيستطيعون هدم مصرنا الحبيبة، بعد أن أصابهم قلق شديد بسبب ما حققته مصر من إنجازات فى مسيرة العمل الوطنى.

وأوضح: «التطرف والعنف سلوك ليس جديدا على الإنسانية ولا حديثا على الأوطان وهو تحدي جسيم يواجه جميع دول العالم ويهدد استقرار مجتمعاتنا، ويجلب معه تحدياً آخر لا يقل خطورة، لأنه يمس الأمن المباشر لكل مواطنينا، فضلا عن الفكر المتطرف الذي يروجون له كي يهدم كيان الدول ويعمل علي تقويضها».

وشدد وزير القوي العاملة علي أنه بات ملحا وعاجلا أن تتكاتف جميع دول العالم لوضع حد لهذا الإرهاب الذى لا يعرف الحدود وليس له وطن ولا دين، مؤكدا أن الإرهاب لا يشكل خطرا على أمه بذاتها، وإنما يهدد الإنسانية بأسرها ويحاول العبث بمقدرات الشعوب وإرهابها والنيل من أمنها واستقرارها.

ودعا سرور المشاركون في المؤتمر للتفكير في اتخاذ إجراءات عملية جماعية ضد الإرهاب الذي يشن حربه علي الآمنين، ووضع حد للجرائم البشعة التي يمارسونها بكل جرأة، لنشر الفزع وبث الرعب كوسيلة للترويج للفكر المتطرف الذي يقف ما وراء الإرهاب ويستغله باسم الدين أو المذهب لتحقيق أهداف سياسية.

وقال إن العمال طرفا أصيلا في هذه الإجراءات، كاشفا عن أن دور النقابات العمالية لا يقتصر على العمل القانوني، بل يتعداه إلى العديد من الجوانب الاقتصادية والاجتماعية، حيث تقوم على حماية العمال والمساواة بين أصحاب الأعمال في الأعباء الاجتماعية والتقليل من المنافسة، وتقيم نوعا من التوازن بين المزايا التي يحصل عليها العمال، لتحقيق ثـمرة لتطورات اقتصادية حقيقية.

وشدد على النقابات العمالية أن تكون عاملا مساعدا للاستقرار ويساهموا بفاعلية في التشريعات المستقبلية المهتمه بحياة أفراد المجتمع ورفاهيتهم جميعا، لتوطيد بناء المجتمع المستقر الآمن المتقدم.

كان وزير القوي العاملة قد رحب بجميع المشاركين والحضور في بداية المؤتمر، موجها الشكر والتقدير إلى ممثل اتحاد النقابات العالمي، وجبالى المراغى، على تنظيم هذا المؤتمر المهم الذى يجمع العديد من الاتحادات العمالية فى الدول العربية والإفريقية إلى جانب المنظمات الإقليمية والدولية.

كما هنـأ الوزير اتحاد النقابات العالمى بمرور 70 عاما على إنشائه، والذى أصبح يضم فى عضويته 180 مليون عامل فى 90 دولة.

------------------------
الخبر : السيسي يوجه تحية للوفود المشاركة في المؤتمر العمالي بشرم الشيخ .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم - اخبار عاجلة

0 تعليق