تحقيقات مقتل خفير في البدرشين: المجني عليه سلّم سلاحه لزميله قبل انتهاء الخدمة

0 تعليق 4 ارسل طباعة تبليغ

كشف تحقيقات نيابة البدرشين في الجيزة، السبت، في حادث مقتل خفير نظامى أثناء خدمته لتأمين مكتب بريد ميت رهينة، متأثرًا بإصابة برصاص آلي أطلقه ملثمين، أن المجني عليه سلّم سلاحه الميرى «طبنجة» لزميله قبل انتهاء خدمته في الثامنة صباحًا، وبعدها بقرابة النصف ساعة نفذ الجانيان جريمتهما ولاذا بالفرار بدراجة بخارية لا تحمل لوحات معدنية.

وأفادت تحقيقات محمد عبدالسلام، مدير النيابة، بأن مركز شرطة البدرشين التابع لها المجنى عليه صالح فخري، سلّمته الطبنجة الميري، ومفترض تبديلها فيما بينه وزميلاً له يقف خدمة لتأمين مكتب البريد في الفترة الصباحية.

Sponsored Links

وبحسب التحقيقات فإن خدمة «صالح» مفترض انتهائها في الـ8 صباحًا، وقت إطلاق الجانيان النيران عليه، إلا أنه انتظر زميله لبعض الوقت بعض تسليمه سلاحه الميري للوقوف مكانه في خدمة التأمين.

وذكرت التحقيقات أن العاملين بمكتب البريد كانوا يمارسون أعمالهم بشكل طبيعى، وأغلقوا أبواب المكتب من الخارج عليهم فور سماعهم دوى إطلاق الرصاص على المجنى عليه، وتأكدوا من مقتل الخفير النظامى عقب فتحهم للأبواب من جديد، بعد نحو 12 دقيقة من إطلاق الأعيرة النارية، وتبينّ أن الرصاص أيضًا اخترق واجهات المكتب بما يدل على إرهاب الجانيان للعاملين لمنع خروجهم.

ووفقًا للتحقيقات فإن مطلقى النيران لم يسرقوا سلاح الخفير النظامى، وتحفظت النيابة على السلاح، وطلبت استدعاء زميله لسماع إفادته، كما طلبت تحريات مباحث الأمن الوطنى حول واقعة تسليم السلاح وعلاقتها بتنفيذ الجريمة.

وأكدت التحقيقات أن الحادث الذي كان على مرأى ومسمع من سكان المنطقة، لم يشهد سرقة أموال من مكتب البريد.

وأوضحت مصادر قضائية أن أجهزة الأمن حدّدت هوية منفذا الحادث وشنت عدة حملات أمنية على أماكن يشتبه الاختباء بها لكنه لم يتم إلقاء القبض عليهما، وتستجوب عناصر من خلايا ما يسمى بـ«اللجان النوعية» التابعة لجماعة الإخوان للوقوف على معلومات تفيد بالأماكن التي يتردد عليها العناصر الإرهابية للاختباء بها، واتخاذها كنقطة انطلاق لتنفيذ الهجمات على عناصر الشرطة.

وطلبت النيابة استدعاء العاملين بالمكتب ويتقدمهم مدير البريد، لسماع إفادتهم، والاستعلام عن وجود كاميرات مراقبة من عدمه، حيث لم تعثر النيابة خلال معاينتها لمسرح الحادث عن كاميرات يمكن تصويرها للحادث أمام مكتب البريد أو محيطه لكون المنطقة أغلبها أرض زراعية.

وفي ذات السياق، تسلّمت النيابة تقرير الصفة التشريحية الذي أعدته مصلحة الطب الشرعى بشأن سبب وفاة الخفير النظامي، وتبينّ مقتله بـ 20 طلقة آلية في مناطق الرأس والصدر والبطن، وأن مسافة إطلاق النيران لم تتجاوز الـ 10 أمتار على أقصى تقدير، وعدد من الطلقات أحدثت فتحات دخول وخروج بالجسد.

وأشارت التحقيقات إلى أن خبراء الأدلة الجنائية توصلوا إلى مطابقة عدد من الطلقات المستخرجة من جسد المجنى عليه مع 16 فارغ عثرت عليهم النيابة أثناء معاينة موقع الحادث.

------------------------
الخبر : تحقيقات مقتل خفير في البدرشين: المجني عليه سلّم سلاحه لزميله قبل انتهاء الخدمة .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم - اخبار عاجلة

0 تعليق