الارشيف / أخبار مصر / أخبار عاجلة

مصادر أمنية: «السيارة المصفحة» سر نجاة حكمدار شمال سيناء من «انفجار العريش»

أسرار الأسبوع .. الأحد 20 ديسمبر 2015 05:30 مساءً ... كشفت مصادر أمنية رفيعة المستوى بمحافظة شمال سيناء، السبت، تفاصيل نجاة اللواء مصطفى الرزاز، نائب مدير أمن شمال سيناء «الحكمدار»، من تفجير عبوة ناسفة أثناء مرور موكبه بشارع البحر بالعريش.

وقالت المصادر في تصريحات صحفية، السبت، إن عناصر إرهابية، يرجح انتمائهم لتنظيم أنصار بيت المقدس المتشدد، قامت بزرع عبوة ناسفة بجوار شارع البحر، بالقرب من فندق سويس إن بالعريش، والذي تم استهدافه منذ عدة أسابيع من قبل العناصر الارهابية، وذلك بدائرة قسم شرطة ثالث العريش، وفجروها عن بعد، خلال مرور موكب نائب مدير أمن شمال سيناء«الحكمدار» اللواء مصطفي الرزاز، حيث كان يستقل سيارة مصفحة في حراسة مدرعات الشرطة، وذلك أثناء القيام بعملية مرور على الخمات الأمنية ومباشرة الحملات الأمنية التي تنفذها المدرية بمناطق غرب العريش، ما أحدث دويًا هائلا ودخانًا كثيفًا.

Sponsored Links

وأضافت أن الانفجار أصاب سيارة الحكمدار المصفحة، ما أحدث بها تلفيات بسيطة، فيما أصيب مجند من قوات الشرطة بإصابات طفيفة للغاية بيده، وتم نقله بمدرعة شرطة إلى المستشفى العسكري للعلاج، وأخطرت الجهات المعنية، للتحقيق.

وأشارت المصادر إلى أن قوات الشرطة قامت بتأمين الحكمدار خلال مغادرته موقع الحادث، فيما تم إغلاق الشارع جزئيًا من الجانبين بمدرعات شرطة بنهر الطريق، وتحويل مسار السيارات إلى شوارع فرعية، وانتشرت قوات الشرطة بمحيط الانفجار، وقامت بعمليات تمشيط واسعة بالمنطقة والمناطق المحيطه بها، للبحث عن عبوات ناسفة أخرى، ولضبط المتورطين في الحادث.

وأكدت المصادر قيام خبراء المفرقعات والأدلة الجنائية بفحص موقع الحادث، ومعرفة المواد المستخدمة في التفجير، فيما وجه اللواء على أبوزيد، مدير أمن شمال سيناء، بسرعة ضبط الجناة، وتقديمهم إلى المحاكمة.

وأوضحت المصادر أن العبوة الناسفة كانت مزروعة لاستهداف مدرعات الشرطة خلال سيرها على الطريق، ولم يكن مقصودًا استهداف نائب مدير أمن شمال سيناء بشخصه، وإنما تم بطريق الصدفة خلال مرور موكبه بالشارع.

وشهدت مدينة العريش، عقب الحادث، حالة من الاستنفار الأمني، حيث انطلقت حملات تمشيط واسعة بمختلف مناطق المدينة، فيما تم إقامة عدد من الكمائن الأمنية الثابتة والمتحركة بطول شارع البحر، وبالشوارع الفرعية والميادين العامة، حيث يتم تمشيط السيارات المارة، والاطلاع على هويات المواطنين.

من جانبها، لم تصدر مديرية أمن شمال سيناء بيانًا بالواقعة، ورفضت قيادات الصف الأول بالمديرية الإدلآء بأي تصريحات صحفية لممثلي وسائل الإعلام.

------------------------
الخبر : مصادر أمنية: «السيارة المصفحة» سر نجاة حكمدار شمال سيناء من «انفجار العريش» .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم - اخبار عاجلة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى