خبر عاجل .. تأجيل «اقتحام قسم حلوان» لـ16 يناير

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

أسرار الأسبوع .. الأربعاء 06 يناير 2016 02:33 مساءً ... قررت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار حسن فريد، الأربعاء، بتأجيل جلسة محاكمة 68 متهمًا في القضية المعروفة إعلاميًا بـ«اقتحام قسم شرطة حلوان» التي وقعت عقب فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة لجلسة 16 يناير لاستكمال سماع الشهود.

واستمعت المحكمة إلى أقوال شاهد الإثبات الرابع إبراهيم فتحي، والذي يعمل موظفًا بالهيئة العربية للتصنيع، وأكد إنه كان في محل عمله وقت الأحداث وأن الشركة التي يعمل بها أخرجتهم من الشغل الساعة الثانية عشر ظهرًا نظرًا لوجود أحداث شغب.

Sponsored Links

وأضاف الشاهد أنه ذهب إلى منزله وعقب وصوله أخبرته زوجته أن ابنه ذهب إلى محيط القسم للدفاع عنه ضد المتظاهرين وأنه وجد ابنه وبعض الشباب أمام القسم يدافعون عن القسم فقام باصطحاب ابنه إلى المنزل وأثناء ذلك رأى شخصين على دراجة نارية أحدهم يحمل سلاحًا آليًا كان يقوم بإطلاق النار على القسم والمدرعة المتواجدة أمامه وأن المتهم البدين الذي يحمل السلاح الآلي أطلق النار عليه هو ونجله فأصيب بطلق ناري في صدره.

وأشار الشاهد إلى أن ما حدث أمام القسم من أحداث هرج ومرج وإطلاق أعيرة نارية «كانت عاملة زى أفلام الأكشن»، وعن سؤال الدفاع للشاهد عن إمكانية تعرفه على المتهم أحمد على الذي تعرف عليه من خلال الصور في تحقيقات النيابة، قال الشاهد إن الواقعة منذ فترة ولا يستطيع التعرف عليه.

وقال شاهد الإثبات ربيع حسن، والذي يعمل تاجر، إن الأحداث وقعت منذ فترة وإنه متمسك بأقواله في تحقيقات النيابة العامة، ووجه أحد أعضاء فريق الدفاع سؤالاً للشاهد قائلاً: «قلت في تحقيقات النيابة العامة إنك تعرفت على 26 متهمًا»، ورد «حسن» بإنه لم يتعرف على أي من المتهمين في تحقيقات النيابة العامة.

وعقب ذلك، سادت حالة من الفرحة بين المتهمين داخل قفص الاتهام ودفاعهم، فيما طالب ممثل النيابة العامة من المحكمة بالقبض على الشاهد وتوجيه تهمة الشهادة الزور له، وردد بعض المتهمين هتافات من داخل القفص قائلين: «حسن بيه قول الحق.. إحنا مظاليم ولا لا».

------------------------
الخبر : خبر عاجل .. تأجيل «اقتحام قسم حلوان» لـ16 يناير .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم - مصر

0 تعليق