استمرار حملة مقاطعة إعلانات «فيسبوك»: أكثر من 90 شركة

0 تعليق 23 ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

لاتزال أصداء حملة مقاطعة إعلانات «فيسبوك» مستمرة، وأحدث المنضمين هو شركة «فايبر»، المالكة لتطبيق الرسائل والمكالمات المجانية، التى أعلنت ليس فقط مقاطعة الإنفاق الإعلانى على موقع التواصل الاجتماعى الشهير، ولكن أيضًا إيقاف جميع علاقاتها التجارية، وتضامنها مع حملة «أوقفوا الكراهية من أجل الأرباح» (#StopHateForProfit).

Sponsored Links

وذكر بيان للشركة، المملوكة لشركة «راكتون» اليابانية: «انتهاكات ﺑﯿﺎﻧﺎت اﻟﻤﺴﺘﺨﺪﻣﯿﻦ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﻓﯿﺴﺒﻮك، وﻓﺸﻠﻬﺎ فى ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ ﺧﻄﺎب اﻟﻌﻨﻒ واﻟﻜﺮاﻫﯿﺔ لم ﺗﻌﺪﻣﻘﺒﻮﻟﺔ، ﻟﺬﻟﻚ ﻗﺮرت ﻓﺎﯾﺒﺮ اتخاذ اﻟﺘﺪاﺑﯿﺮ اﻟﻼزﻣﺔ ﻟﻮﻗﻒ اﻹﻧﻔﺎق ﻋﻠﻰ اﻹﻋﻼﻧﺎت، وإزاﻟﺔﺟﻤﯿﻊ ﻧﻘﺎط اﻻﺗﺼﺎل ﻣﻊ ﻓﯿﺴﺒﻮك، وذﻟﻚ ﻟﺤﻤﺎﯾﺔ ﻣﺴﺘﺨﺪمى «ﻓﺎﯾﺒﺮ»، اﻟﺬﯾﻦ ﯾﺼﻞ ﻋﺪدﻫﻢ إلى ﻣﻠﯿﺎر ﻣﺴﺘﺨﺪم ﺣﻮل اﻟﻌﺎﻟﻢ.

ويأتى قرار «فايبر» فى الوقت الذى انتشرت فيه حملة «أوقفوا الكراهية من أجل الأرباح»، التى أطلقتها منظمات مدنية، منتصف يونيو الماضى، ﺑﻤﺎ فى ذﻟﻚ راﺑﻄﺔﻣﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﺘﺸﻬﯿﺮ، التى اجتذبت إليها أكثر من 90 شركة أعلنت وقف دعايتها على «فيسبوك» فى الولايات المتحدة، ومن بينها عملاق السلع الاستهلاكية، «يونيليفر»، وشركة هوندا اليابانية، وترغب بعض الشركات فى توسيع نطاق المقاطعة ليشمل منصتى إنستجرام وتويتر المملوكتين لمجموعة فيسبوك.

ومن بين أحدث تلك الشركات التى اتخذت خطوة وقف حملاتها الإعلانية «فورد»، و«أديداس»، و«إتش بى»، وقد انضمت إلى شركات سابقة، منها «كوكاكولا»، و«ستاربكس»، و«بيبسيكو» و«ستاربكس» و«فايزر» و«دياجو» و«باتاجونيا» و«فيريزون». وطالبت هذه الشركات وغيرها «فيسبوك» بضرورة التصدى لأى انتشار للمعلومات المضللة وخطاب الكراهية والعنف والعنصرية.

ويرى محللون أن هذه المقاطعة ووقف الحملات الإعلانية من علامات تجارية عالمية ستكبد «فيسبوك» خسائر فادحة، مع الأخذ فى الاعتبار أن شبكة التواصل الاجتماعى لديها أكثر من 8 ملايين شركة معلنة.

من جانبه، قال جمال أﻏﻮا، اﻟﺮﺋﯿﺲ اﻟﺘﻨﻔﯿﺬى ﻟﺸﺮﻛﺔ ﻓﺎﯾﺒﺮ: «ﻻ ﺗﺰال ﻓﯿﺴﺒﻮك ﻣﺴﺘﻤﺮة فى إﻇﻬﺎر اﻟﻔﻬﻢ السيئ ﻟﺪورﻫﺎ فى اﻟﻌﺎﻟﻢ. ﻟﻘﺪ ﺗﺨﻄﺖ ﻓﯿﺴﺒﻮك اﻟﺨﻂ اﻷﺣﻤﺮ ﺑﺴﺒﺐﺳﻮء إدارﺗﻬﺎ ﻟﺒﯿﺎﻧﺎت اﻟﻤﺴﺘﺨﺪﻣﯿﻦ واﻧﻌﺪام اﻟﺨﺼﻮﺻﯿﺔ فى ﺗﻄﺒﯿﻘﺎﺗﻬﺎ، إﺿﺎﻓﺔ إﻟﻰ ﻣﻮﻗﻔﻬﺎ اﻟﻤﺘﻤﺜﻞ فى ﺗﺠﻨﺐ اتخاذ اﻟﺨﻄﻮات اﻟﻼزﻣﺔ ﻟﺤﻤﺎﯾﺔ اﻟﺠﻤﻬﻮر ﻣﻦ ﺧﻄﺎب اﻟﻌﻨﻒ واﻟﻜﺮاﻫﯿﺔ. ﻟﺴﻨﺎ ﺣﻜﺎم اﻟﺤﻘﯿﻘﺔ، ﻟﻜﻦ اﻟﺤﻘﯿﻘﺔ أن ﻫﻨﺎك أﻧﺎسا ﯾﻌﺎﻧﻮن اﻧﺘﺸﺎر ﺧﻄﺎب اﻟﻜﺮاﻫﯿﺔ، وﯾﺠﺐﻋﻠﻰ اﻟﺸﺮﻛﺎت أن ﺗﺘﺨﺬ ﻣﻮﻗﻔﺎ واﺿﺤﺎ». ونقلت صحيفة «جارديان» البريطانية، عن المتحدثة باسم شركة «باتاجونيا»، قولها: «لفترة طويلة، فشل فيسبوك فى اتخاذ خطوات كافية لوقف انتشار الأكاذيب البغيضة والدعاية الخطيرة على منصته».

وأضافت: «من الانتخابات الآمنة إلى الوباء العالمى، إلى العدالة العرقية، فإن المخاطر أكبر من أن تستريح وتترك الشركة تواصل التواطؤ فى نشر المعلومات المضللة وإثارة الخوف والكراهية».

وسحبت Ben & Jerry,s، شركة الآيس كريم، المعروفة بدعمها القوى للعدالة الاجتماعية، إعلاناتها من فيسبوك، لكن الشركة الأم Unilever، ومقرها المملكة المتحدة، أخبرت الـ«جارديان» أنها بينما تدعم خطوة Ben & Jerry، فإنها لم تلتزم بعد بالقيام بالشىء نفسه.

ويرى خبراء اقتصاديون، وفقا لمحطة «سى.إن.إن» الأمريكية، أن حملة المقاطعة على «فيسبوك» قد لا تكون مدمرة اقتصاديا لعملاق التواصل الاجتماعى، حيث إن ما أنفقته أعلى 100 شركة كبيرة كان 4.2 مليار دولار على الإعلانات فى فيسبوك، العام الماضى، أى حوالى 6% من عوائد الشركة من الإعلانات.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    69,814

  • تعافي

    18,881

  • وفيات

    3,034

------------------------
الخبر : استمرار حملة مقاطعة إعلانات «فيسبوك»: أكثر من 90 شركة .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق