الارشيف / أخبار مصر / أخبار عاجلة

«زي النهارده».. مقتل رئيس الوزراء العراقي نوري السعيد 15 يوليو 1958

اشترك لتصلك أهم الأخبار

في بغداد وفي ١٨٨٨ولد نوري السعيد أحد أساطين السياسة العراقية والعربية وعرابها إبان الحكم الملكى، ورئيس وزراءلفترات متعددة بدأ ضابطا في الجيش العثمانى وشارك بمعارك القرم بين الجيش العثمانى والجيش الروسى.

Sponsored Links

وبعد خسارة العثمانيين عاد للعراق.

وشارك في الثورة العربية الكبرى مع الشريف حسن بن علي، وكان دبلوماسيا من الطراز الرفيع جاداً حازماً بل وقاسياً عند الضرورة، حاد الطبع، عصبى المزاج وكان مناوراً.

تولى منصب رئاسة الوزراء في العراق ١٤ مرة في الفترة من ٢٣ مارس ١٩٣٠ إلى ١٣ مايو ١٩٥٨ ومن أهم القرارات السياسية التي كان له دوررئيسى فيها تشكيل حلف بغداد ١٩٥٤والاتحاد الهاشمي بين العراق والأردن ١٩٥٨ولماقام الضباط الوطنيون بثورتهم في ١٤ يوليو ١٩٥٨وأنهوا الملكية وأعلنوا الجمهورية وكان على رأسهم عبدالكريم قاسم وعبدالسلام عارف ونجيب الربيعى.

ولما عرف «نوري» بأمر الثورة لم يكن لديه الوقت الكافي للمقاومة أو للهرب فاختفى وأخذ يعد لمقاومة النظام الجديد كما فعل مع حركة رشيدعالى الكيلانى عام ١٩٤١ولما علم بقدوم قوة لاعتقاله تنكربزى امرأة، واستقل سيارة انطلق بها إلى منطقة الكاظمية لاجئا لبيت صديقه الحاج محمود الاستربادى.

وفى مساء يوم الثورة أعلن عبدالسلام عارف مكافأة مالية للقبض على السعيد،وكذلك فعل عبدالكريم قاسم وبدأت تضيق الدائرة حول نورى، فانطلق إلى بيت الشيخ محمد العريبى وتعرف إليه أحد الشبان فأبلغ السلطات وتمت ملاحقته وتطورت المواجهة إلى اشتباك بالأسلحة الخفيفة بين السعيد والقوة الأمنية كان ذلك «زي النهاردة» في ١٥ يوليو ١٩٥٨وهناك روايتان حول مقتله، الأولى تقول إنه قتل في هذه المواجهة والثانية تقول إنه عندما وجد نفسه محاصرا أطلق النارعلى نفسه الرصاص.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    83,930

  • تعافي

    25,544

  • وفيات

    4,008

------------------------
الخبر : «زي النهارده».. مقتل رئيس الوزراء العراقي نوري السعيد 15 يوليو 1958 .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا