الارشيف / أخبار مصر / أخبار عاجلة

خبراء: زيارة «ديسالين» للقاهرة تحدث انفراجة في مفاوضات

يصل رئيس الوزراء الإثيوبي، هايلي ماريام ديسالين، القاهرة، مساء اليوم، في زيارة رسمية تستمر حتى الأربعاء المقبل، يلتقي خلالها الرئيس عبد الفتاح السيسي في قصر الاتحادية. وقد يلقي خطابًا في مجلس النواب.

خبراء في الشئون الافريقية أكدوا أن أديس أبابا هى الرابح من هذه الزيارة، غير أنهم أشاروا إلى أن الزيارة قد تحدث انفراجة في العلاقات المتأزمة بين الدولتين بعد انسحاب مصر من المفاوضات الجارية حاليا حول ملف ، للتقليل من الآثار السلبية للسد على القاهرة. 

Sponsored Links

إثيوبيا ستجني مكاسب من الزيارة

أكدت السفيرة منى عمر، مساعد وزير الخارجية الأسبق للشئون الإفريقية، أن الزيارة ستحدث انفراجة أكيدة على صعيد المفاوضات المتوقفة بشأن ، سواء بقبول المبادرة المصرية بإشراك البنك الدولي في المفاوضات كطرف محايد، أو طرح مبادرة جديدة.

أوضحت مساعد وزير الخارجية السابق للشأن الإفريقى، أن ما يجعلها متأكدة من تلك الانفراجة، هو أن اللقاء سيتم عقده على المستوى الرئاسي، وهو ما يعني أن أحد الطرفين لن يطلب مهلة للتشاور.

فيما يخص المكاسب التي قد يحققها رئيس الوزراء الإثيوبي، من زيارته للقاهرة، قالت السفيرة منى عمر، إنهم سيجنون مكاسب من هذه الزيارة ومنها توطيد العلاقات الثنائية، وبرامج أخرى يحتاجون فيها إلى مصر، مثل "التعليم، والصحة، والزراعة".

استبعدت مساعد وزير الخارجية الأسبق أن يكون الهدف من الزيارة، إيصال رسالة للعالم تفيد تعاون إثيوبيا في المفاوضات وعدم تعنتها، ولكنها رد لزيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي لأديس أبابا.

أشارت السفيرة منى عمر إلى أنه كان من المفترض أن يكون المسار السياسى فى قضية الإثيوبى، الأساس فى حل الأزمة، بجانب المسار الفنى الذى يدعم هذا المسار السياسى.

تابعت: "مصر ملتزمة باتباع المسار التفاوضي لحل أزمة ، مستبعدة ما يتم تداوله عن دخول مصر حربا بسبب المياه"، مؤكدة أن مصر كانت وما زالت متمسكة بالتعاون مع كل الأطراف لحل الأزمة في الإطار الدبلوماسي.

أديس أبابا لن تقدم أية تنازلات

«هل تقدم إثيوبيا تنازلات؟ وهل توافق على المبادرة المصرية؟.. أشك في ذلك» هذا ما قاله الدكتور محمد نصر الدين علام، وزير الري الأسبق، مضيفًا أن زيارة ديسالين كان مخططا لها منذ فترة، ردا على زيارة الرئيس للعاصمة الإثيوبية.

أكد علام أن التحركات المصرية السياسية الإقليمية والدولية، والخشية من تبعاتها، وآخرها زيارة الرئيس الإريتري أسياس أفورقي، منذ أيام، واحترامه القيادة السياسية في مصر، هي ما دفعت رئيس الوزراء الإثيوبي للمجيء مهرولاً إلى القاهرة.

اختتم وزير الري الأسبق، قائلاً: "مصر صاحبة الحضارة دائما ما ترحب بضيوفها، ولكن ردود أفعالنا يجب أن تتناسب مع مدى مرونته في التفاوض".

إثيوبيا لها أهداف أخرى
فيما وصفت الدكتورة نهى بكر، أستاذ العلوم السياسية بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، الزيارة بـ«الخطوة الإيجابية»، خاصة بعد التعنت الشديد الذي واجهناه من الجانب الإثيوبي طيلة الفترة الماضية، وهي حصيلة للجهود الدبلوماسية المصرية لحل الأزمة.

أوضحت الدكتورة نهى بكر، أن رغبته في الإدلاء بخطاب في المصري، هي محاولة لاستمالة النواب والشعب المصري، ولا أعتقد أنها قد تأتي بنتائج إيجابية، إلا إذا أبدى ديسالين مرونة في التفاوض.

وعن الهدف الحقيقي من مجيئه للقاهرة، أكدت أستاذ العلوم السياسية بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، أنها محاولة لإيصال رسالة للعالم، بأن إثيوبيا متعاونة وغير متعنتة في المفاوضات التي تخص .

يذكر أن زيارة ديسالين، تأتي في إطار أعمال اللجنة المشتركة بين مصر وإثيوبيا، والتي كان من المقرر أن تنعقد منتصف شهر ديسمبر الماضي، لكن تم تأجيلها إلى منتصف يناير الجاري.

------------------------
الخبر : خبراء: زيارة «ديسالين» للقاهرة تحدث انفراجة في مفاوضات سد النهضة .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : التحرير الإخبـاري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا