التحقيقات: القنصل الفخرى الإيطالى السابق استأجر خزينة فى بنك لإخفاء القطع الأثرية

0 تعليق 56 ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

كشفت التحقيقات وأمر إحالة القنصل الفخرى الإيطالى السابق، لاديسلاف إونكر سكاكال، «هارب» المتهم بحيازة قطع أثرية مصرية داخل مسكنه والصادر ضده حكم بالسجن 30 سنة غيابيا، أنه خلال الفترة من 2013 إلى 2019 بدائرة قسم شرطة قصر النيل، أخفى في مسكنه قطعا أثرية مصرية بقصد تهريبها إلى خارج البلاد، بالإضافة إلى قيامه بالاتجار في الآثار وباع قطعًا أثرية إلى الغير، فضلًا عن حيازته سلاح نارى بدون ترخيص و22 طلقة نارية بدون ترخيص.

Sponsored Links

وأوضحت التحقيقات التي باشرتها النيابة العامة، العثور في الخزينة الحديدية التي استأجرها ببنك كريدى أجريكول فرع طلعت حرب، على قطع أثرية تنتمى إلى الحضارة المصرية، بقصد تهريبها حال كونها متحصلة من جريمة سرقة، وتبين من أقوال قائمة الشهود أن القطع الأثرية المضبوطة جزء منها خاص بالحضارة المصرية وأخرى من مقتنيات الأسرة العلوية.

وقال الشاهد الأول، على ضاحى زكى، مدير عام التدريب والتوثيق بوزارة الآثار، رئيس اللجنة المشكلة من خبراء وزارة الآثار لفحص المضبوطات، في التحقيقات إن القطع الأثرية التي عثر عليها في الخزينة الحديدية رقم 108 بالبنك قطع أثرية مصرية ذات قيمة تاريخية وتنتمى للحضارة المصرية، وتخضع لقانون حماية الآثار المصرى وأنها من مقتنيات الأسرة العلوية.

وأضاف الشاهد عبدالعزيز عبدالصادق، وكيل قسم التثمين بمصلحة دمغ المصوغات والموازين، أن القطع المضبوطة تحتوى على العديد من الحلى والمجوهرات والزينة من الماس والزمرد والياقوت والذهب والمعادن النفيسة والأحجار الكريمة، ولها قيمة تاريخية كبيرة بعيدًا عن قيمتها المادية.

وتبين من تحقيقات النيابة العامة، أنه بتفتيش مسكن القنصل الإيطالى السابق عثر بداخل إحدى الغرف المغلقة على كمية كبيرة من القطع الأثرية، وعقب فحصها تبين أثريتها وأن المتهم كان يعلم بطبيعتها الأثرية الكبيرة قاصدًا من ذلك تهريبها إلى خارج البلاد والاتجار فيها وتبين من تقرير اللجنة المشكلة من وزارة الآثار، بقرار من النيابة العامة أن تلك المضبوطات تنتمى للحضارات المصرية المتعاقبة وتخضع لقانون حماية الآثار المصرى وأنه تحصل عليها بطريقة غير مشروعة من منازل كبار الدولة في القاهرة الإسلامية والأسرة العلوية والعصر العثمانى.

واستمعت النيابة العامة إلى خادمة القنصل الإيطالى الفخرى السابق، وتدعى صباح حسن عبدالرحمن، والتى أكدت في التحقيقات أن المتهم الهارب نقل المضبوطات من مسكنه السابق بمنشية البكرى، حيث سبق أن قرر لها أن تلك المقتنيات تاريخية وأنه كان يحوزها بقصد الاتجار فيها لسابقة إحضار بعض الأشخاص غير المصريين إلى منزله وباع لهم بعض المقتنيات وأنه كان لا يسمح لأى شخص بالدخول لتلك الغرفة التي يضع فيها القطع الأثرية.

------------------------
الخبر : التحقيقات: القنصل الفخرى الإيطالى السابق استأجر خزينة فى بنك لإخفاء القطع الأثرية .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق