الارشيف / أخبار مصر / حوادث

مفاجآت تحقيقات النيابة فى قتل مواطن بالأقصر: الضباط أدخلوه المستشفى جثة هامدة بدعوى أنه مريض

Sponsored Links

• شاهد عيان إثيوبى كشف محاولة الضباط إلقاء المتوفى داخل غرفة الحجز.. وابن عمه يصرخ فى الجناة: «عملتوا فيه إيه.. ده ميت»

كشفت تحقيقات نيابة الأقصر الكلية فى واقعة وفاة المواطن طلعت شبيب الرشيدى، ضحية التعذيب بقسم شرطة الأقصر، عن الكثير من المحاولات التى قام بها الجناة التسعة من ضباط وأمناء الشرطة المتورطين فى الواقعة، والمحبوسين على ذمة التحقيقات، للتهرب من ارتكابهم واقعة الضرب حتى الموت، مثل محاولتهم إلقاء المتوفى داخل غرفة الحجز الاحتياطى بالقسم، وتحرير تذكرة دخول للضحية بقسم العناية المركزة بمستشفى الأقصر الدولى، بزعم أنه مصاب بأزمة قلبية، ثم فروا هاربين من الأبواب الخلفية للمستشفى، بعد أن تكشفت واقعة الضرب والتعذيب لأهل الضحية.

Sponsored Links

وأكدت تحقيقات النيابة التى يجريها حامد النجار رئيس نيابة الأقصر الكلية، وحمدى عبدالعظيم وكيل أول النيابة، بإشراف المستشار أحمد عبدالرحمن المحامى العام الأول لنيابات الأقصر، عن أن شاهد عيان يحمل الجنسية الإثيوبية، كان محتجزا داخل غرفة الحجز بقسم شرطة الأقصر، كشف فى أقواله محاولة الجناة إدخال الجثة داخل غرفة الحجز، قائلا: «رأيت الضحية محمولا على الأيدى، ثم تم وضعه أمام باب غرفة الحجز»، وحين سألت النيابة الشاهد الإثيوبى: «هل تعتقد أنه كان ميتا؟»، قال إنه كان بلا حراك.

وقال شاهد آخر من المحتجزين احتياطيا للنيابة: «شاهدت الضحية يحمله ضابط وأمين شرطة أمام غرفة الحجز، ثم سمعت مشاجرة بين الضابط النوبتجى وبعض الضباط حين رفض الأول طلبهم بفتح باب الحجز لوضع جثة المجنى عليه داخل غرفة الحجز، وأن ضابط النوبتجية بالقسم رفض أيضا طلبهم بإدراج اسم المجنى عليه ضمن المحتجزين، وأشاروا إلى أن الضابط النوبتجى رفض أيضا طلب الجناة بقيد بند باستدعاء سيارة إسعاف لنقل الضحية إلى المستشفى بدعوى أنه أصيب خلال احتجازه.

وكشفت التحقيقات عن أن الممرض المرافق لسيارة الإسعاف قال للضباط حين حضر إلى القسم وشاهد جثة الضحية: «ده ميت»، فطلب منه الضباط أن يحمله داخل سيارة الإسعاف وينقله إلى المستشفى، موضحة أن الرائد أحمد خليفة رئيس مباحث قسم الأقصر، كان بعيادة أحد أطباء الأسنان لحظة وقوع الحادثة، فاستدعاه الضباط المتورطون فى الواقعة، حيث لحق بهم بالمستشفى، ثم اتصل بالمواطن يوسف الرشيدى ابن عم الضحية، وطلب منه الحضور إلى المستشفى، وما إن وصل يوسف الرشيدى إلى المستشفى، حتى سارع نحوه الضباط طالبين منه الذهاب لقسم الطوارئ بالمستشفى، وتحرير تذكرة دخول للضحية، بدعوى ضرورة إدخال ابن عمه إلى غرفة العناية المركزة لإصابته بإعياء شديد، وحين ألقى نظرة على الضحية صرخ فى الضباط: «عملتوا فيه إيه» فرد الضباط: «ده مغمى عليه يللا هات تذكرة دخول بسرعة» فرد عليهم: «أجيب تذكرة لواحد ميت.. إنتوا موتوه» ففر الضباط هاربين من الأبواب الخلفية للمستشفى.

على صعيد متصل، أمر قاضى المعارضات بمحكمة جنح بندر الأقصر، أمس، بتجديد حبس 5 أمناء شرطة من المتهمين بالمشاركة فى واقعة التعذيب والقتل، 15 يوما على ذمة التحقيقات.

كان المستشار أحمد عبدالرحمن المحامى العام لنيابات الأقصر، أمر بحبس أمناء الشرطة من قوة قسم شرطة الأقصر، 4 أيام، وهم: مصطفى جمال، ومحمد أبوغنيمة، ومحمود سيد، وموسى يوسف، ومرسال حفنى على خلفية مقتل مواطن بعد تعرضه للتعذيب داخل قسم الشرطة، ووجهت إليهم تهمة المشاركة فى جريمة ضرب أفضى لموت مواطن.

------------------------
الخبر : مفاجآت تحقيقات النيابة فى قتل مواطن بالأقصر: الضباط أدخلوه المستشفى جثة هامدة بدعوى أنه مريض .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : الشروق حوادث

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا