التحقيق في واقعة فك تمثال فرعوني بمعابد الكرنك

0 تعليق 2 ارسل طباعة تبليغ

تجري النيابة الإدارية بمدينة الأقصر تحقيقات موسعة في واقعة فك تمثال فرعوني بمعابد الكرنك، وتحطم قاعدته الأثرية دون الرجوع للأجهزة المعنية بوزارة الآثار، وذلك بحسب بيان تلقته النيابة، التي قامت بمعاينة أجزاء التمثال بعد فكه وإزالة القاعدة الأثرية للتمثال.


وجاء في البلاغ المقدم لنيابة الأقصر الإدارية أن يوم الحادي عشر من شهر نوفمبر الماضي، قام أثريون بفك تمثال للملك سيتي الثاني، ما تسبب في تحطم قاعدته الأثرية بدلا من ترميمها والحفاظ عليها، بدعوى إعادة تركيبه بهدف التغطية على قيامهم بإعادة جمع تمثال آخر وتركيبه بطريقة خاطئة أدت لحدوث ميل وارتفاع به، وأن عملية فك التمثال جرت دون الحصول على الموافقات اللازمة للقيام بعملية الفك.

من جانبه، قال المدير العام لمنطقة آثار الأقصر ومصر العليا، سلطان عيد، إن البلاغ جانبه الصواب، والدعامة التي أقيم عليها التمثال عام 1925 تعرضت للتلف، والتمثال كاد يسقط، وتلقى تقريراً من مسئولي الترميم بمعابد الكرنك يفيد بوجود مخاطر على التمثال، فقام بتشكيل لجنة متخصصة من الأثريين وخبراء الترميم، وقامت اللجنة بوضع خطة عاجلة لإنقاذ التمثال، حيث تقرر إعادة فك التمثال تمهيدا لإعادة تركيبه مرة أخرى. وأشار إلى أن حالة التمثال لم تكن تسمح بانتظار قرار من اللجنة الدائمة بالمجلس الأعلى للآثار والتي تنعقد كل شهر.

Sponsored Links

------------------------
الخبر : التحقيق في واقعة فك تمثال فرعوني بمعابد الكرنك .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : الشروق حوادث

0 تعليق