الارشيف / أخبار مصر / حوادث

أهالي "محافظه الفيوم " يشيعون جثامين ابنائهم العمال المتوفين في حادث "الوادي الجديد"

كتبت - نرمين سالم

تباعا للحوادث التي تعاني منها المواطنين وفقدان الاهالي ابنائهم ،أهالي "عزبة الجلابة"، بمركز الفيوم، يشيعون  مساء اليوم، جنازه 12 من ابنائها العمال الذين راحوا ضحيه حادث التصادم في محافظه "الوادي الجديد"، كما شيع ايضا  أهالي عزبة "أمين" وقريتي "بني صالح" و"الزاوية"، جثامين 4 آخرين، إلى مثواهم الأخير.

Sponsored Links

وقدم اللواء "خالد جبرتي"، سكرتير عام محافظة الفيوم، واجب العزاء لأسر الضحايا، وشارك في تقديم واجب العزاء، في السرادق الجماعي، الذي أقامته المحافظة، بعزبة "الجلابة"، على نفقتها الخاصة، وأعرب لهم عن خالص تعازيه في فقد أعزائهم في الحادث الأليم.

وكانت جثامين العمال من أبناء الفيوم، نقلت بواسطة سيارات الإسعاف، من الوادي الجديد إلى مسقط رأسهم بالفيوم، مساء اليوم، لتشييع جنازتهم إلى مقابر عائلاتهم، بعد أداء صلاة الجنازة عليهم.

وقال علي قطب، شيخ البلد بعزبة الجلابة، إن أبناء العزبة الـ12، وزملائهم الأربعة الآخرين، كانوا عائدين من عملهم في جمع الزيتون بأراضي في الوادي الجديد، وأنهم من بينهم خيرة الشباب والرجال، بالعزبة، حيث كانت أسرهم في انتظار عودتهم لقضاء عيد الأضحى المبارك وسطهم، مشيرًا إلى أنه من بينهم شقيقين وهما (أحمد محمد رجب)، و(حسن محمد رجب)، وأن إثنين من ضمن الإثنى عشر متزوجين، والباقي شباب.

وأضاف شيخ البلد، أن هؤلاء يعدون من ضحايا البحث عن لقمة العيش، حيث كانوا يقطعون هذه المسافة، بحثا عن لقمة العيش لهم ولذويهم، مؤكدا أنه ليس لهم دخل آخر، سوى عملهم، كعمال بالأجر.

وطالب شيخ البلد، الحكومة بمساعدة أسر هؤلاء الضحايا، بصرف إعانات لهم، من أجل مساعدتهم على عناء المعيشة، وأن يتم إطلاق إسم "شهداء الفرافرة"، على العزبة، تخليدا لذكراهم، حيث كانوا في غربة من أجل البحث عن لقمة العيش.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا