احدث اخبار الامن والقضايا .. مسؤول النشاط الإخواني بالأمن الوطني: الجماعة زعمت نشر الإسلام واستخدمت العنف وسفك الدماء

0 تعليق 2 ارسل طباعة تبليغ

أسرار الأسبوع .. الأربعاء 06 يناير 2016 06:03 مساءً ... الضابط في «التخابر مع قطر»: الإخوان شكلوا لجانًا للتصدي لرجال الشرطة وتصنيع المتفجرات بعد «30 يونيو».. واجتماعات «الإرشاد» تمت بغرف مغلقة و«مرسي» أحد قياداته

قال ضابط الأمن الوطني المسؤول عن نشاط جماعة الإخوان، خلال شهادته في قضية «التخابر مع قطر»، الأربعاء، أن جماعة الإخوان دخلت في المعترك السياسي مستخدمة العنف من أجل تحقيق أهدافها فى «خلافة العالم»، مشيرًا إلى أن قياداتها أصدرت تعليماتها خلال ثورة 30 يونيو بالاعتصام بمنطقتي رابعة والنهضة اللذين شهدا ترويع للوطن وسفك للدماء.

وأضاف أمام محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، التي تنظر محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي، ومدير مكتبه أحمد عبدالعاطي، وسكرتيره الخاص أمين الصيرفي، و8 آخرين، أن جماعة الإخوان أسسها حسن البنا، منذ عام 1928، وكان هدفها المزعوم والمعلن للناس نشر الإسلام فى جميع البلاد، ولكن كان فى باطنه مآرب كثيرة للوصل إلى يسمى بالدولة الإسلامية على مستوى العالم.

Sponsored Links

المحكمة سألت الشاهد ــ بعد أن أمرت وسائل الإعلام بعدم نشر اسمه ــ عن نشأة الجماعة وفقًا لأحكام القانون من عدمه، فأجاب أنها بدأت كجمعية أهلية تقام فيها الدروس الدينية، ولكن سرعان ما أشهرت تواجدها باسم جماعة الإخوان وتحول نشاطها إلى العمل السياسى في المقام الأول، وما لبثت الجماعة أن استخدمت العنف كوسيلة لتحقيق أهدافها.

وردًا على سؤال المحكمة عن مدى علمه بالقرارات التى صدرت سواء بحظر نشاط الجماعة أو بإباحة نشاطها وفقا للقانون، أوضح الضابط، أنه كان هناك قرارات صادرة حتى 2011 بحظر نشاط جماعة الإخوان، وأنه منذ 2011 حتى 30 يونيو 2013 لم يكن هناك أي قرارات صادر بحظر الجماعة لأنها فى هذه الفترة كانت تمارس نشاطها فى العلن وتتحرك بحريتها ولا يوجد عليها أى قيود.

وردًا على سؤال المحكمة عن صدور أي قرارات بعد 2011، تبيح نشاط الجماعة أو تلغى قرارات الحظر السابق الإشاره اليها، قال: «لا مفيش أى قرار أو حكم بإلغاء حظر الجماعة بعد 2011».

وسألت المحكمة عن الغرض الذى تسعى اليه الجماعة، فأجاب: بأنها جماعة نشأت فى الأساس لنشر الدين الإسلامي ومواجهة الاحتلال البريطانى، ثم ما لبثت أن غيرت منهجها لتدخل المعترك السياسي بهدف السيطرة على جميع دول العالم، مؤكدا أن الجماعة كانت تنظم مظاهرات بناء على تكليفات من مكتب الإرشاد، وأن ذلك يقع تحت وصف تعطيل أحكام القانون ومنع مؤسسات الدولة من العمل والاعتداء على حرية المواطن والإضرار بالأمن القومى والسلام الاجتماعى.

وأوضح في إجابته على أسئلة المحكمة، أن الإرهاب كان من الوسائل التى تستخدمها الجماعة لتحقيق اغراضها، لافتا إلى أنه من خلال المتابعة لفترة 30 يونيو 2013 وما قبلها فى أحداث الاتحادية، لاحظ استخدام الإخوان للعنف ولأشخاص ذوى قوة بدنية لتساعدهم فى الاعتداء على المواطنين وترويعهم، وصولا لاعتصام رابعة الذى مثل تهديد مباشر للمواطنين بسفك الدماء والترويع فى حالة عدم الرضوخ لمطالبهم.

وتابع: أن الإخوان شكلت لجان لتصنيع المتفجرات ووضعها في أماكن يتردد عليها المواطنون أو فى مؤسسات حيوية بالدولة إلى جانب كم الأسلحة التى تم ضبطها بعد اعتصام رابعة والنهضة، الأمر الذى يدل على العنف الممنهج، وتحركهم بأوامر وتكليف من القيادات، وأن ذلك كله كان بهدف ترويع المواطنين وهدم الدولة المصرية.

وسألت المحكمة، عن انضمام كل من المتهمين؛ محمد مرسي، وأحمد عبدالعاطي، وأمين الصيرفي، لجماعة الإخوان، فأجاب بأنهم أعضاء بالجماعة، مشيرًا إلى أن «مرسي» كان عضوا بمكتب الإرشاد الذي يعد القيادة العليا بالجماعة، ومنوطا به تدارس أي موضوعات متعلقة بشأن التنظيم، واتخاذ القرار وتكليفات عناصر الجماعة المكلفين بتنفيذها، وتعقد جميع لقاءاته بشكل سرى داخل غرفة مغلقة يتم فيها تدارس أى موضوعات معروضة على قيادات الجماعة.

------------------------
الخبر : احدث اخبار الامن والقضايا .. مسؤول النشاط الإخواني بالأمن الوطني: الجماعة زعمت نشر الإسلام واستخدمت العنف وسفك الدماء .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : الشروق حوادث

0 تعليق