الارشيف / أخبار مصر / حوادث

«فض رابعة» و«تعيين الحدود» والحكم على مجند قتل شرطي.. أبرز محاكمات اليوم

تشهد المحاكم اليوم السبت، عدة محاكمات، أبرزها «محاكمة بديع وآخرين بقضية فض رابعة» و«إعادة محاكمة خطيب مسجد باقتحام قسم التبين»، فضلا عن إصدرا المحكمة الدستورية لعدد من الاحكام في دعاوى خاصة باتفاقية تعيين الحدود البحرية بين مصر وإسرائيل وبعض مواد قانون النشر، وقانون اتحاد مصدري الأقطان.

فض رابعة

Sponsored Links

تنظر محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة، بطرة، محاكمة «بديع»، و738 متهمًا في «فض اعتصام رابعة».

أسندت النيابة للمتهمين وهم كل من "محمد بديع المرشد العام للجماعة، وعصام العريان، وعصام ماجد، وعبد الرحمن البر، وصفوت حجازي، ومحمد البلتاجي، وأسامة ياسين، وعصام سلطان، وباسم عودة، وجدي غنيم، وأسامة نجل الرئيس المعزول محمد مرسى، بالإضافة للمصور الصحفي محمد شوكان اتهامات بينها "تدبير تجمهر مسلح والإشتراك فيه بميدان رابعة العدوية وقطع الطرق، وتقييد حرية الناس في التنقل، والقتل العمد مع سبق الإصرار للمواطنين وقوات الشرطة المكلفة بفض تجمهرهم، والشروع في القتل العمد، وتعمد تعطيل سير وسائل النقل.

اقتحام مسجد التبين

تصدر محكمة جنايات جنوب القاهرة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، الحكم في إعادة محاكمة أسامة أحمد السباعي السمري، 47 سنة، إمام وخطيب بالتبين، المحكوم عليه غيابيًا بالسجن المشدد 15 عامًا، في القضية رقم 2267 لسنة 2013، المعروفة إعلاميًا بـ«أحداث اقتحام قسم التبين.

وأسندت نيابة جنوب القاهرة، بإشراف المستشار طارق أبوزيد، المحامي العام الأول، للمتهم، عدة تهم منها "التجمهر والبلطجة، والشروع في قتل عدد من ضباط وأفراد أمن قسم التبين، وإضرام النيران بمبنى القسم وحرق محتوياته، ومحاولة تهريب المسجونين وحيازة وإحراز أسلحة نارية وبيضاء، والانضمام إلى جماعة على خلاف القانون".

الحكم على مجند متهم بقتل أمين شرطة في جاردن سيتي

تصدر محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بالتجمع الخامس، حكمها على مجند، متهم بقتل أمين شرطة، وشروعه في قتل آخر، بمنطقة تأمين السفارات، في جاردن سيتي .

كانت نيابة وسط القاهرة الكلية، قد أحالت رضوان ونيس مجند بقوة الإدارة العامة للعمليات الخاصة بقطاع الأمن المركزي، إلى محكمة الجنايات، بعدما أطلق الرصاص على أميني شرطة، بقطاع الأمن المركزي، وأودى بحياة أحدهم، وإصابة الآخر .

الحكم في عدم دستورية معاقبة رئيس التحرير على جريمة النشر

تصدر المحكمة الدستورية العليا، برئاسة المستشار عبد الوهاب عبد الرازق، الحكم في الدعوى المطالبة، بعدم دستورية، المادة 200 مكرر أ، فقرة 2، المضافة إلى القانون رقم 147 لسنة 2006، بشأن تعديل قانون العقوبات.

وكان محمود مصطفى بكري، أقام دعوى، رقم 139 لسنة 29 دستورية ضد رئيس الجمهورية وآخرين، والتي طالب فيها، بعدم دستورية المادة 200 مكرر أ، فقرة 2، المضافة إلى القانون رقم 147 لسنة 2006 ، بشأن تعديل قانون العقوبات، والتي تنص على "أن يكون الشخص الاعتباري مسئولًا بالتضامن مع المحكوم عليه من العاملين لديه، عن الوفاء بما يحكم به من التعويضات في الجرائم التي ترتكب بواسطة الشخص الاعتباري من الصحف أو غيرها من طرق النشر، ويكون مسئولا بالتضامن عن الوفاء، بما يحكم به من عقوبات مالية إذا وقعت الجريمة من رئيس التحرير أو المحرر المسئول".

عدم دستورية قانون اتحاد مصدري الأقطان

تصدر المحكمة الدستورية العليا، برئاسة المستشار عبد الوهاب عبد الرازق، الحكم في الدعوى المطالبة بعدم دستورية نص المادتين 25 و26 من القانون رقم 211 لسنة 1994 بشأن قانون اتحاد مصدري الأقطان.

وكانت شركة الفريد لحليج وتجارة الأقطان قد أقامت دعوها طعنا على عدم دستورية المادتين 25 و26 من قانون اتحاد مصدري الأقطان .

الحكم في منازعتي التنفيذ على بطلان اتفاقية تعيين الحدود البحرية

تصدر المحكمة الدستورية العليا، الحكم في دعوتي التنازع، المقامتين من الحكومة، وتطالبان بعدم اختصاص محكمة القضاء الإداري، والحكم الصادر منها ببطلان اتفاقية تعيين الحدود البحرية بين مصر والسعودية، والاستمرار في تنفيذ أحكام المحكمة الدستورية، باعتبار أن حكم القضاء الإداري، عقبة أمام هذه الأحكام.

واستمعت المحكمة، إلى مرافعة المدعى عليهم، أصحاب حكم بطلان الاتفاقية، واللذين دفعوا بعدم اختصاص المحكمة الدستورية ونظر الدعوتين، وأن الأحكام الدستورية التي تستند إليها الحكومة، لا تتناسب مع ما جاء بصحيفة الطعن المقدم من الحكومة، كما طلبوا بحجز الدعوى للحكم، والدفع بعدم قبولها .

 

------------------------
الخبر : «فض رابعة» و«تعيين الحدود» والحكم على مجند قتل شرطي.. أبرز محاكمات اليوم .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : التحرير الإخبـاري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى