أخبار مصر / حوادث

اهم الاخبار: كبير الأطباء الشرعيين في «فض رابعة»: لم نتعرف على 25 جثة ودفنوا بمقابر الصدقة

اسرار الاسبوع تواصل محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة برئاسة المستشار حسن فريد، اليوم السبت، سماع الشهود في محاكمة المرشد العام لجماعة الإخوان محمد بديع و738 متهمًا آخرين، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ«فض اعتصام رابعة العدوية».

واستمعت المحكمة إلى شهادة الدكتور هشام عبدالحميد كبير الأطباء الشرعيين، وقال إنه يوم 14 أغسطس 2013 من الساعة 5 إلى 6، توافدت سيارات من الأهالي إلى مصلحة الطب الشرعي تحمل جثامين، وقالوا إنها من فض الاعتصام، بالإضافة إلى عدد من سيارات الإسعاف، وظلت الجثامين تصل إلى الطب الشرعي طيلة أيام 14 و15 و16.

Sponsored Links

وأضاف أن مصلحة الطب الشرعي تعاملت مع 377 جثمانًا تم تشريحهم جميعا، وأنه كان هناك تواصل مع وزارة الصحة بعمل كشوف كاملة بأسماء المتوفيين وبلغ عددهم 627 جثمانًا، وأن بيان هذه الحالات كان 377 حالة بمشرحة زينهم، و167 حالة بمسجد الإيمان، و83 حالة بمستشفيات أخرى تابعة لوزارة الصحة، تم الكشف عليهم بمعرفة الوزارة.

وأشار «عبدالحميد» إلى أنه تم التعرف على جميع الجثامين ماعدا 25 جثمانًا وتم دفنهم بمدافن الصدقة، مضيفًا أنه وصل إليهم 6 جثامين من مدينه نصر، وكان عليهم علامات تعذيب وتبين من التحريات أنهم تابعين للاعتصام.

وأسندت النيابة إلى المتهمين اتهامات عدة، من بينها: تدبير تجمهر مسلح والاشتراك فيه بميدان رابعة العدوية (ميدان هشام بركات حاليًا) وقطع الطرق، وتقييد حرية الناس في التنقل، والقتل العمد مع سبق الإصرار للمواطنين وقوات الشرطة المكلفة بفض تجمهرهم، والشروع في القتل العمد، وتعمد تعطيل سير وسائل النقل.

ومن أبرز المتهمين في القضية، محمد بديع المرشد العام للجماعة، عصام العريان، عصام ماجد، عبدالرحمن البر، صفوت حجازي، محمد البلتاجي، أسامة ياسين، عصام سلطان، باسم عودة، وجدي غنيم، و«أسامة» نجل الرئيس المعزول محمد مرسي، بالإضافة للمصور الصحفي محمد شوكان.

------------------------
الخبر : اهم الاخبار: كبير الأطباء الشرعيين في «فض رابعة»: لم نتعرف على 25 جثة ودفنوا بمقابر الصدقة .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : الشروق حوادث

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا