هل انفصل طارق العريان عن أصالة ويستعد للزواج من نسرين طافش؟.. المنتج يرد

0 تعليق 24 ارسل طباعة تبليغ

لاقتراحات اماكن الخروج

شائعات لا تفارق حياة الفنانين، طوال سنوات حياتهم، ربما تصيب مهنتهم وشراكاتهم الفنية أو حياتهم الشخصية، هذه المرة كان ضحيتها منذ ما يقرب من الـ3 أسابيع، الفنانة أصالة وزوجها الثان المُنتج طارق العريان، فكانت عبارة «تدهور علاقتهم الزوجية.. والاستعداد للطلاق»، كلمات تداولتها المواقع الفنية والتواصل الاجتماعي، إلا أن الأولى خرجت تنفي قطعًا أي خلافات أو رغبتها في الانفصال.

Sponsored Links

خلال الأسابيع تلك، كان «العريان» صامدًا، دون رد، في محاولة لتخطي الكلمات بعبثيتها، لكن على طريقته وهي «الصمت»، فالمواقف هذه ليست وليدة اللحظة بل طالما تكررت بحياة طارق الفنية، وهو ما كشفه بالتعليق الأول على حقيقة انفصاله عن أصالة، قائلًا: «لا لا كده كده على مدار السنين بنسمع الحاجات دي.. لكن أنا من الناس اللي مابركزش في الحاجات اللي زي كده»، ذلك عبر برنامج «عرب وود»، المُذاع عبر «روتانا».

«اثنان بكيان واحد.. بيننا أولاد»، هي طريقة أصالة في نفي الأقاويل المتناثرة، وتابعت عبر «فيسبوك»: «لا أسمح لأحد بأن يتناول علاقتي الخاصّة بزوجي وأبوأولادي، وأرجو من الجميع عدم اختلاق قصص، لها سوء الصدى على نفوس وأعين أولادنا، مثلنا مثل الجميع نختلف».

استكملت، مُعبرة عن مشاعرها: «لكن ونحن في أوج خلافنا (العادي) نكنّ لبعض كلّ مشاعر الاحترام والفخر، فكلّ منّا فعل سحرًا بحياة الآخر، وارتبطنا بأذهان النّاس اثنان بكيان واحد، وبيننا شراكة ونجاح وأصدقاء وقبل كلّ ذلك أولادنا، وكرامته منّ كرامتي، وهو لم يخذلني وأنا لن أخذله، وقدّ صان عشرتي وتحمّل انشغالي، وتغاضى عن عيوبي ويرى محاسني».

على الجانب الثاني، سبقت الفنانة، حاملة جنسية أصالة «السورية» ذاتها، نسرين طافش، المُنتج، بنفي شائعة ارتباطهما أو التسبب بخلافات بينه وأصالة، مؤكدة تضامنها مع كلمات الفنانة أصالة النافية، وقالت «طافش»: «أصالة طبعًا طلعت ونفت الخبر، وقالت: الناس اللي بتطلع إشاعات زي كده ناس فاضية، هما فعلا ناس فاضية بس»، بآواخر أكتوبر الماضي.

------------------------
الخبر : هل انفصل طارق العريان عن أصالة ويستعد للزواج من نسرين طافش؟.. المنتج يرد .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق