«تحديث الصناعة»: تعميق التصنيع المحلى وتحسين الجودة والإنتاجية

0 تعليق 28 ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

وافق مجلس تحديث الصناعة على الإطار العام لخطة عمله فى السنة المالية الجديدة (2019 - 2020) والتى تستهدف تعميق التصنيع المحلى وزيادة القدرة التنافسية وتحسين الجودة والإنتاجية للصناعة الوطنية وزيادة الصادرات وتقليل الواردات وترشيد استهلاك الطاقة وتنمية مهارات الموارد البشرية العاملة بالقطاع الصناعى، فضلًا عن الإعداد للثورة الصناعية الرابعة وتقديم الدعم التكنولوجى والتحول الرقمى وتوفير الدعم الفنى والاستشارات اللازمة لجميع القطاعات الصناعية.

Sponsored Links

وناقش الاجتماع الأول للمجلس، بحضور جميع أعضاء تشكيله الجديد، والذى ترأسه عمرو نصار، وزير التجارة والصناعة، التوجه الحالى للوزارة والهادف إلى تعزيز دور المركز فى تقديم الخدمات للمجتمع الصناعى على المستويين الفردى والقطاعى، وزيادة مساهمة الصناعة فى الناتج المحلى الإجمالى، وتشجيع زيادة فرص العمل للشباب إلى جانب تحسين وتطوير أداء القطاع الصناعى وتحسين المناخ التشريعى والتنظيمى والإدارى به، بما يسهم فى تحقيق أهداف استراتيجية الوزارة لتعزيز التنمية الصناعية والتجارة الخارجية 2020.

وقال «نصار» إن الوزارة حريصة على تعزيز دور المركز، باعتباره إحدى الأذرع الفنية لها فى تطوير الصناعة الوطنية والارتقاء بها لمستويات متميزة تُسهم فى تعزيز تنافسية المنتج المصرى بالسوقيين المحلية والعالمية والمساهمة فى تحقيق نتائج فاعلة بمنظومة نمو الاقتصاد القومى، لافتًا إلى أن «تحديث الصناعة» سيقوم خلال المرحلة المقبلة بدور رئيسى فى تنفيذ خطة عمل الوزارة بقارة إفريقيا، والتى ترتكز على تدشين صناعات حقيقية تعتمد على مدخلات إنتاج وخبرات صناعية مصرية، بما يسهم فى زيادة صادرات مصر للأسواق الإفريقية، علاوة على دوره المحورى لتنمية وتعزيز الصادرات فيما يتعلق بتقديم الدعم الفنى لتحديث البنية التحتية للتصدير.

وأضاف «نصار» أن المركز سيقوم خلال المرحلة المقبلة بدعم التوجه الحالى للدولة بتطوير صناعات إحلال الواردات للمكونات الصناعية، خاصة أن 45% من الواردات المصرية (مستلزمات إنتاج)، إذ تم إعداد دراسات أولية للمنتجات والمستلزمات التى يمكن تصنيعها محليًا، تنفيذًا لخطة الدولة لإحلال الواردات وتعميق الصناعة الوطنية.

وأوضح الدكتور عمرو طه، المدير التنفيذى للمركز، أنه قدّم منذ إنشائه وحتى 30 يونيو الماضى، 120 ألف خدمة لـ13 ألف عميل، كما قام بصياغة 60 استراتيجية تنموية وتصديرية جديدة من خلال 15 فرعًا بمختلف المحافظات، كما حصل خلال العام الجارى على شهادة الأيزو 9001 لعام 2015، بعد تنفيذه 36 برنامجًا تدريبيًا للعاملين به، تضمنت تدريب 347 موظفًا.

وأشار «طه» إلى أن «تحديث الصناعة» نفذ أيضًا، برامج لزيادة القدرة التنافسية وتحسين الجودة للمصانع، إذ قدّم 1556 خدمة لـ807 شركات تعمل فى قطاعات الصناعات الغذائية والحاصلات الزراعية والصناعات الكيماوية والصناعات الهندسية وصناعة الغزل والنسيج والملابس الجاهزة والصناعات الخشبية والأثاث وصناعة التعبئة والتغليف والصناعات الدوائية وصناعة مواد البناء والحرف اليدوية والتراثية وصناعة الجلود إلى جانب الخدمات المرتبطة بالصناعة، مردفًا: «كما تم تنفيذ 772 برنامجًا فى مجال تعميق وتحديث الصناعة لـ457 شركة، تضمنت مجالات الاقتصاد الأخضر ونظم المعلومات وتنمية الصادرات وتحسين الإنتاجية وتيسير الحصول على التمويل، و679 خدمة للقطاع الصناعى عن طريق استشاريى المركز فى مجالات تنمية الصادرات وعلامة بكل فخر صنع فى مصر والإدارة والخدمات المالية».

ولفت إلى أنه تم خلال العام الماضى إطلاق برنامج تعميق التصنيع المحلى الذى يستهدف تنمية سلاسل الموردين من الصناعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر والتى تمثل الشريحة الأكبر فى هيكل الصناعة المصرية لتمكينها من الحصول على التمويل والعمالة الفنية المدربة والنفاذ إلى الأسواق الخارجية، فضلًا عن التكنولوجيا المتقدمة لتطوير وتحديث منتجاتها.

------------------------
الخبر : «تحديث الصناعة»: تعميق التصنيع المحلى وتحسين الجودة والإنتاجية .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق