الارشيف / الاقتصاد

مصنعو الملابس يؤكدون قرار فحص الأقمشة المستوردة يهدد استثمارات بـ65 مليار جنيه

Sponsored Links
رفض مصنعو الملابس الجاهزة قرار الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات بفحص الأقمشة المستوردة قبل دخولها المصانع، نتيجة تعرضهم لخسائر كبيرة جدا بسبب تعطل الشحنات في الموانئ وتكبدهم غرامات إضافية بسبب الـتأخير أيضا.

طالب رجل الاعمال محمد عبد السلام رئيس غرفة صناعة الملابس الجاهزة باتحاد الصناعات، المهندس طارق قابيل وزير الصناعة والتجارة الخارجية بإلغاء بتطبيق إجراءات الفحص والتى تفرضها مصلحة الرقابة على الصادرات والواردات على الأقمشة المستوردة، مشيرا الى أنه قدم مذكرة بذلك إلى الوزير .

وأضاف عبد السلام فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن القرار تسبب فى تحقيق خسائر بالملايين للشركات المصنعة للملابس، خاصة وأن بعض الخامات التي تحتاجها الصناعه لا تنتج محليًا، وفي حال توافرها لا تكون بجودة عالية أو سعر منافس ما يضطر الصناع لاستيراد الخامات من الخارج لتقديم منتج محلي يرضي المستهلك ويحد من الاستيراد ويساعد فى منافسة الاسواق العالمية مثل الهند والصين وباكستان.

Sponsored Links

وأشار عبد السلام إلى أن الغرفة قامت بدراسة حول مدى عدم مطابقة الاقمشة المستوردة من الخارج للمواصفات المصرية، لافتا إلى أن مصانع الملابس استوردت خلال الشهور الماضية ما يقرب من 16 الف و900 رسالة، ورفضت الهيئة العامة للرقابة على الصادرات منها ما يقرب من 244 رسالة فقط وهى نسبة قليلة لا تحتاج لمثل هذا القرار خاصة وان النسبة المرفوضة 70% منها تم فحصها ظاهريا.

كما طالب بتطبيق إجراءات الفحص والتى تفرضها مصلحة الرقابة على الواردات والصادرات على الأقمشة المستوردة على الاقمشة المصنعة محليا أيضًا لضمان حماية صحة المستهلك من وجود أية أقمشة مسرطنة فى السوق، لافتا إلى أن هيئة الرقابة العامة على الصادرات والواردات عدلت القرار الصادر سابقًا بسحب ثلاث عينات لإخضاعها للفحص لبيان جودة المنتجات، والذي حاز على رضا كافة الصناع، إلى جانب سحب عينة من كل صنف موجود فى الرسالة المستوردة ما يضيف أعباء مالية إضافية على الصانع، وتنعكس على زيادة الأسعار على المنتج المحلي ويتحمله المستهلك.

وأشار إلى أن حجم استثمارات القطاع خلال العام الماضي، بلغ أكثر من 65 مليار جنيه ما يشير إلى أهمية القطاع بالنسبة للناتج القومي، ويعمل بها أكثر من مليون و200 ألف عامل بصورة مباشرة، كما يعمل به ما لا يقل عن 200 ألف عامل بشكل غير مباشر، ويمثل أهمية شديدة في خلق فرص العمل والناتج القومى المصري، لافتا إلى أنه حال تعظيم قطاع صناعة الملابس الجاهز سيحد من الاستيراد وبالتالي سيتم توفير العملة الأجنبية.

من ناحية أخرى أكد رئيس غرفة صناعة الملابس الجاهزة باتحاد الصناعات ورئيس شركة حبيبة للملابس الجاهزة، أن المجتمع الصناعى يهدف إلى القيام بدور فعال لتنميه المجتمع والمشاركة فى مبادرة "وظيفتك جمب بيتك" بالتعاون مع المكتب الاستشارى لرئيس الجمهورية برئاسة الدكتورة عبلة عبد اللطيف.
وأضاف عبد السلام، إلى أن اتحاد الصناعات وغرفه الملابس الجاهزة قامت بإعداد برامج لتدريب وتأهيل العمالة وهى جاهزة لتدريب ما بين 2000 الى 3000 عامل مشيرا الى أن العامل الواحد يحتاج الى 45 يوم ليكون مؤهل تماما لسوق العمل.

وأشار عبدالسلام إلى أن صناعه الملابس الجاهزة صناعة هامه جدا كونها كثيفة العمالة وتلك المبادرة "وظيفتك جنب بيتك" تستهدف تقل المصانع بجوار التجمعات العماليه فى القرى.

------------------------
الخبر : مصنعو الملابس يؤكدون قرار فحص الأقمشة المستوردة يهدد استثمارات بـ65 مليار جنيه .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : اليوم السابع - الاقتصاد

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى