مطورون: الجائحة تفرض واقعًا جديدًا على السوق

0 تعليق 46 ارسل طباعة تبليغ

نسج الاعتماد المتزايد على التكنولوجيا الحديثة مع واقعا جديدا على السوق العقارية، يُعلى من قيمة الحلول الذكية والتكنولوجيات المتطورة لتسهيل حياة الأفراد، وتلبية احتياجاتهم التى أنتجتها فكرة التعايش مع ، ورصد مطورون عقاريون خلال ندوة عبر تقنية الفيديو كونفرانس، نظمتها شركة إنفيستجيت، عدة متغيرات تبدأ من شكل المنتج العقارى والإنشاءات ومعدلات الطلب وآليات التسويق والدعايا المستحدثة، وصولا لتأثيراتها على تصدير العقار وكيف يمكن للشركات اتباع نظم تشغيل آمنة ومرنة تحافظ على استمرار العمل.

وقال الدكتور أحمد شلبى، الرئيس التنفيذى والعضو المنتدب ل«تطوير مصر»، إن التحول الرقمى يفرض على الشركات الاستثمار فى تطبيقات تكنولوجية وشبكات إنترنت قوية بمقار العمل وتدريب الموظفين على آليات التواصل عن بعد بالكفاءة المطلوبة، وأكد أن التسوق الإلكترونى تزايد حجمه ليمثل ما بين 60 و70% من أساليب التسويق، وهو ما يتطلب استكمال منظومة البيع إلكترونيا عبر إصدار تشريعات حكومية لتفعيل التوقيع الإلكترونى.

Sponsored Links

وأشار إلى أن المدن الذكية القائمة على الحلول التكنولوجية فى إدارة البنية التحتية أصبحت ضرورة لخفض تكاليف الصيانة وتوفير شبكات إنترنت قوية تخدم احتياجات العمل والتعليم من المنزل.

وأضاف: الواقع سيفرض نماذج متطورة من الفنادق الذكية، التى تعتمد على التواصل غير المباشر، واحتياج أكبر لمساحات مكتبية وإدارية لتطبيق مسافات التباعد الاجتماعى، وأخيرا فإن نشاط التجزئة والبيع أون لاين سيفتح فرصا لتطوير منتجات جديدة على السوق المصرية مثل ساحات التخزين. وقال هشام شكرى، الرئيس التنفيذى لشركة رؤية للاستثمار العقارى، إن التعافى الكامل للسوق العقارية يرتبط بعودة التشغيل فى باقى القطاعات الاقتصادية التى تضررت من الأزمة الحالية مثل السياحة والطيران، متوقعا أن يكون العام الحالى «صعبا» على الشركات العقارية، نظرا لتضرر كثير من العملاء المحتملين نتيجة تراجع مستويات الدخل أو فقدان وظائفهم، هو ما يستدعى من الشركات ضبط أوجه الإنفاق وخفض موازنات التسويق التقليدية وتوجيهها نحو التسويق الإلكترونى. وفيما يتعلق بتصدير العقار، قال شكرى والذى يشغل أيضا منصب رئيس المجلس التصديرى للعقار، إن الطلب العالمى على تصدير العقار يشهد ركودا كبيرا على المدى القصير نظرا لعدم وضوح الرؤية حول الاستئناف الكامل لحركة السفر والانتقالات بين الدول، ولكن على المدى الطويل وبعد زوال هذه الأزمة، تحدث انتعاشة قوية مع دخول شرائح جديدة إلى سوق التصدير.

وركز عمرو سليمان، الرئيس التنفيذى لشركة ماونتين فيو، على تأهيل البنية الداخلية لشركات التطوير العقارى للتعامل بشكل مرن مع المخاطر الجديدة المحتملة، من خلال وضع قائمة بالأولويات وسيناريوهات سريعة للتعامل مع المتغيرات. وأشار وليد مختار، العضو المنتدب لشركة ايوان للتطوير العقارى، إلى أن التغيرات الاقتصادية الطارئة تتطلب تكاتف وتعاون المطورين جمعيا لوضع سيناريوهات مختلفة لتخطى صناعة هذه الظروف الطارئة، متوقعا زيادة الطلب على الخدمات الطبية، لتصبح العيادات مكونا أساسيا داخل الكمباوند، كما ستنتج السوق آليات مبتكرة للتسويق الإلكترونى بديلا عن الأساليب التقليدية.

وأشار على الشربانى، رئيس شركة تبارك للتطوير العقارى، الى اختلاف مفهوم مناطق الخدمات داخل الكمباوندات لتسمح بتواجد مساحات مشتركة لعمل أو التعليم بتكنولوجيات متطورة، تخدم السكان.وأضاف أن التحدى أمام الشركات حاليا فى توفير أقل قدر من العمالة فى مواقع العمل لتقليل الاحتكاك البشرى، بالاعتماد بشكل أكبر على المسطحات الخرسانية سابقة التجهيز فى المصانع. وعن مستقبل أسعار العقارات، قال الشربانى: رغم أن الإجراءات الاحترازية الجديدة تزيد من تكلفة المنتج إلا أن السوق لن تقبل بأى زيادة، وستواصل الأسعار استقرارها عند نفس المعدلات الحالية، ولكن سيحصل العميل على تسهيلات غير مسبوقة فى السداد.

------------------------
الخبر : مطورون: الجائحة تفرض واقعًا جديدًا على السوق .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق