الارشيف / الاقتصاد

غبور: عدم تدبير العملة الأجنبية لقطاع السيارات إجراء خاطئ

Sponsored Links

اعترض الدكتور رؤوف غبور، رئيس مجلس إدارة شركة جي بي غبور أوتو، على إجراءات البنك المركزي فيما يتعلق بوضع أولوية لتدبير العملات الأجنبية لقطاعات معينة دون غيرها، واصفا ذلك بـ«الإجراء الخاطئ»، وتساءل: «هل يعقل أن يتم توفير عملة لشركات استيراد الدجاج ومصانع السيارات ليس لها أولوية؟».

وأشار غبور، خلال الجلسة الافتتاحية لمؤتمر أوتو موتوف للسيارات، الثلاثاء، إلى أنه من حق أي نشاط له سجل تجاري ويشغل عمالة ويدفع الضرائب، الحصول على العملة الصعبة، ويمكن أن يكون الاختلاف في احتساب تكاليف تدبير العملة لكل قطاع.

Sponsored Links

وأوضح غبور أن صناعة السيارات غير جاذبة للاستثمار حاليا، وعلى الحكومة توفير مجموعة من الحوافز، لجذب الشركات العالمية، مضيفا أن المغرب نهضت بقطاع السيارات خلال 7 سنوات، ووصلت بمعدلات الإنتاج إلى 600 ألف سيارة، وتستهدف الوصول بعائدات 10 مليارات دولار سنويا.

وأكد أن جميع أسواق السيارات في العالم تستطيع أن تنهض بالصناعة، عندما تعيش أوضاعا اقتصادية طبيعية، وبالتالي تزداد رفاهية الفرد ومبيعات السيارات تبعا لها، متوقعا وصول مبيعات السيارات إلى 1.5 مليون سيارة سنويا، عندما يبلغ تعداد مصر السكاني 120 مليون نسمة.

وأضاف غبور أنه يجب تطبيق استراتيجية صناعة السيارات، والتي بدونها لن يكون هناك مستقبل للمصنعين، بسبب أزمة الدولار التي تتفاقم كل فترة، موضحا أن مبيعات السوق حاليا ستصل إلى 290 ألف سيارة، ولدينا مشكلة في الدولار، وكلما يزيد تعداد السكان يتزايد الاحتياج للعملة الصعبة، وتتفاقم المشكلة أكثر.

ولفت غبور إلى أنه طالب بوضع استراتيجية للصناعة بصورة عاجلة منذ أكثر من 3 سنوات، والجميع الآن يحارب في سبيل تطبيق الاستراتيجية.

------------------------
الخبر : غبور: عدم تدبير العملة الأجنبية لقطاع السيارات إجراء خاطئ .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصري اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى