الارشيف / الاقتصاد

البنك الدولي: مشروع تطوير مبنى الركاب الثاني يدعم الاستثمار ويحفز السياحة

أسرار الأسبوع .. الأحد 20 ديسمبر 2015 01:21 مساءً ... أكد أسعد عالم المدير الإقليمي المسؤول عن مصر واليمن وجيبوتي بالبنك الدولي، أهمية تطوير مبنى الركاب الثاني في مطار القاهرة الدولي خاصة، وأنه من المتوقع أن تزيد سعته الإجمالية إلى 26 مسافر سنويا بتكلفة بلغت 436 مليون دولار.

ونوه بأن مشاركة البنك الدولي مع مصر في هذا المشروع المهم، سيساعد على تعزيز مكانتها كبوابة للمنطقة، ودعم الاستثمار وخلق فرص العمل، ويحفز السياحة.

Sponsored Links

وأشار البنك الدولي فى بيان له اليوم إلى أنه قد بدأ في عام 2010 إعداد خطة طموحة لتحديث مبنى الركاب الثاني بمطار القاهرة الدولي وتوسيعه، وقدم 280 مليون دولار من بين 436 مليون دولار هي إجمالي تكاليف تمويل المشروع، وبعد أن تأخر البدء في المشروع في أعقاب ثورة 25 يناير، انطلق العمل فيه سريعا.

ونوه بأن مشاركة البنك الدولي مع مصر في هذا المشروع المهم، سيساعد على تعزيز مكانتها كبوابة للمنطقة، ودعم الاستثمار وخلق فرص العمل، وحفز السياحة.

ومن جانبه، علق محمود عصمت رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية القابضة للمطارات والملاحة الجوية قائلا: "إن هذا المشروع مثال طيب على التعاون القوي والمثمر بين الحكومة المصرية والبنك الدولي، وقد سبقه مشروعان آخران هما مبنى الركاب 3 في مطار القاهرة الدولي ومبنى الركاب 1 في مطار شرم الشيخ الدولي."

وقال إحسان صادق مدير وحدة إدارة المشروعات بالشركة المصرية القابضة للمطارات والملاحة الجوية، إنه على مدى السنوات الخمس الماضية، قام 12 ألف عامل بتجديد مبنى الركاب الثاني بمطار القاهرة الدولي وتوسعته، مضيفا أنه نحن جميعا نسابق الزمن لإتمام هذا العمل في النصف الثاني من عام 2016."

وقال أوليفييه لي بير كبير خبراء النقل لدى البنك الدولي، "يرمي المشروع إلى تحسين مستوى الخدمات بالمطار وتعزيز قدرات مصر في مجال النقل الجوي، فوجود مطار جيد يعمل بكفاءة مهم للغاية للسياحة التي تعد قطاعا مهما لخلق الوظائف ومصدرا للنقد الأجنبي."

ونوه بأن مطار القاهرة الجوي يعد أكبر مطار في مصر وثاني أكبر مطار في أفريقيا بعد مطار جوهانسبرج في جنوب أفريقيا.

وقد صُمم مشروع المبنى بحيث يزيد من سعة المطار بحوالي 8 ملايين مسافر لتصل سعته الإجمالية إلى 26 مليون مسافر سنويا.

يذكر أنه في عام 2011، انخفض عدد المسافرين عبر مطار القاهرة الدولي إلى 13 مليون راكب بعد عدة سنوات من النمو الذي بلغ ذروته عند 16 مليون مسافر عام 2010، وهو العام الذي انهارت فيه السياحة الخارجية، وفي عام 2012 عادت حركة النقل الجوي إلى التعافي من جديد لتصل إلى 14 مليون راكب، وهو عدد الركاب نفسه الذي شهده تقريبا عاما 2008 و2009.

------------------------
الخبر : البنك الدولي: مشروع تطوير مبنى الركاب الثاني يدعم الاستثمار ويحفز السياحة .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : الشروق مصر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا