الارشيف / الاقتصاد

رئيس"طاقةعربية":صناعة الغاز تحتاج ضخ مزيد من الاستثمارات وإزالة المعوقات

Sponsored Links
قال المهندس خالد أبو بكر رئيس مجلس إدارة شركة طاقة عربية والمنسق الإقليمى للإتحاد الدولى للغاز بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أن صناعة الغاز فى هذه المرحلة تتطلب ثلاثة محاور رئيسية يجب تحقيقها وتتمثل فى ضخ مزيد من الإستثمارات بالأسواق والعمل على إزالة العقبات التى يواجها المستثمرين، كذلك توفير وتطوير البنية التحتية للغاز بالإضافة إلى الإلتزام بمعايير السلامة المهنية وإتباع النظم الحديثة التى من شأنها ان تساعد على الإستغلال الأمثل للطاقة لتكون أكثر استدامة وصديقة للبيئة.

ودعا أبو بكر مجموعة تطوير القوى العاملة بالإتحاد الدولى للغاز خلال إجتماعها الأول والذى عقد اليومى وسيستمر على مدة يومين بالقاهرة لبحث فرص جذب مواهب جديدة للعمل بقطاع الغاز بإعتباره الصناعة الرائدة فى مجال الطاقة والأكثر انتشارا على مستوى العالم إلى دراسة النتائج التى توصلت لها الأبحاث السابقة بدقة بالغة، لتحديث المهارات المطلوبة للعاملين فى قطاع الغاز وبحث فرص تطوير التدريب ليواكب أحدث التقنيات التى تساعد الشرق الأوسط على الاستخدام الأمثل للغاز فى المنطقة.

من جانبها، قالت ريهام غريب مدير إدارة الموارد البشرية بشركة طاقة عربية ورئيس لجنة الموارد البشرية بالإتحاد العالمى للغاز أن هناك العديد من الفرص الواعدة فى منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، والتى تحقق الريادة المرجوة لصناعة الغاز فى المنطقة، إلا أن هذه الفرص تحتاج إلى تكاتف الأيدى لتطوير مشروعات البنية التحتية وتدريب العمالة التى تعد العمود الفقرى لصناعة الغاز الطبيعي.

Sponsored Links

وصرحت ريهام غريب أنه على مدار السنوات الماضية، حققت لجنة الموارد البشرية إنجازات ملموسة فى مجال التدريب والتطوير والحفاظ على أمن وسلامة العامل ومواقع العمل فى كافة البلدان، وخصوصا فى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

كما أوضحت ريهام غريب، أن صناعة الغاز أصبحت بيئة عمل مثالية ومنظومة متكاملة تضمن رفع كفاءة العاملين باستمرار، وهو ما ترتب عليه زيادة الإنتاج وتطوير العمل على كافة الأصعدة فى قطاع إنتاج الغاز الطبيعي.

وأضافت أن مجموعة العمل المعنية بتطوير القوى العاملة بالإتحاد الدولى بالغاز تركز على ثلاثة محاور أساسية وهى جذب المواهب وتنميتها والاحتفاظ بها، وذلك لتعظيم الاستفادة من الخبرات المتراكمة لتوسيع نطاق العمل والبحث عن افكار جديدة لتعظيم الاستفادة من الغاز الطبيعى ودمجه مع الطاقات الأخرى للحصول على طاقة أكثر استدامة وحفاظا على البيئة.

وأشارت إلى أن المشاركين فى الإجتماع حددوا عدد من الآليات التى يمكن تنفيذها بالتوازى على مدار الثلاثة أعوام المقبلة لتحديد كيفية إتاحة الفرص لمزيد من الشباب وجذب الموهوبين وذلك من خلال أبحاث ميدانية واستطلاعات رأى ومقابلات شخصية وورش عمل.

وتتضمن محاور العمل بحث متوسط أعمار العاملين بقطاع الغاز وتحديد المهارات الأساسية التى يحتاجها العمل بالقطاع مع التركيز على المهارات التى من المتوقع أن تصبح أكثر أهمية فى المستقبل.

وتناول المشاركون أيضا فرص تطوير المهارات من خلال المناهج الدراسية فى المؤسسات التعليمية، وإنشاء مراكز تدريب وتطوير متخصص فى كل فرع من فروع علوم صناعة الغاز.كما بحث المشاركون طرق نقل المعرفة وآليات التدريب الذى يتناسب مع طبيعة العمل والتطوير المهنى وتنمية الذات وخطط الترقى

وأكدت أن الأبحاث والدراسات ستستمر حتى عام 2018 لوضع خارطة طريق تحقق الأهداف المرجوة والتى حددها المؤتمر العالمى السادس والعشرين للغاز الذى استضافته العاصمة الفرنسية فى يونيو الماضى تحت شعار "النمو معا نجو كوكب ودود".

------------------------
الخبر : رئيس"طاقةعربية":صناعة الغاز تحتاج ضخ مزيد من الاستثمارات وإزالة المعوقات .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : اليوم السابع - الاقتصاد

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى