الارشيف / الاقتصاد

4 أسباب أدت إلى تراجع التضخم خلال ديسمبر

تراجعت معدلات التضخم السنوي خلال شهر ديسمبر إلى 22.3%، ويعد هذا المعدل الأقل منذ تعويم الجنيه في نوفمبر 2016 الذي سجل 20.2%.

ووفقا لبيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، تراجع معدل التضخم الشهري العام في ديسمبر بنسبة -0.2%، وهو أقل معدل منذ نوفمبر 2015.

Sponsored Links

وبلغ معدل التضخم ذروته في شهر يوليو الماضي، مسجلا 34.2% مقابل 15.72% قبل تعويم الجنيه، ثم تراجعت وتيرة ارتفاع الأسعار خلال شهر نوفمبر لتسجل معدلات التضخم 26.7% مدعوما بفترة الأساس.

أسباب تراجع معدلات التضخم خلال شهر ديسمبر 

أولا: تراجع أسعار مختلف المواد الغذائية، بما في ذلك اللحوم الحمراء والدواجن والخضراوات والعدس.

وتراجعت أسعار اللحوم والدواجن بنسبة 1.6%، بسبب تراجع سعر الدواجن بنسبة 2.7% وكذلك اللحوم الطازجة والمجمدة بنسبة 1.2%، كما تراجعت أسعار مجموعة الخضراوات بنسبة 0.5%.

وتراجعت أسعار الطماطم بنسبة 3.6% والجزر بنسبة 9.9% والفاصوليا الخضراء بنسبة 16.5% والخضراوات الجافة بنسبة 2.4%.

وانخفضت مجموعة أسعار الأسماك والمأكولات البحرية خلال ديسمبر بنسبة 1.1%، بسبب انخفاض أسعار الأسماك الطازجة والمجمدة بنسبة 1.3%.


التضخم الشهري

ثانيا: استقرار سعر صرف الجنيه مقابل الدولار خلال الشهور الماضية.

ويتأرجح سعر الدولار بين 17.50 و17.70 جنيه، مسجلا 17.64 جنيه للشراء و17.74 جنيه للبيع خلال تعاملات اليوم الخميس.

وفي الثالث من نوفمبر 2016 قرر البنك المركزي تحرير سعر صرف الجنيه مقابل الدولار وتركه وفقًا لآليات العرض والطلب (تعويم الجنيه)، وأدى قرار التعويم إلى انخفاض قيمة الجنيه بنحو 50%.

كان سعر الدولار قبل التعويم قد ارتفع تدريجيا على مدى نحو أربعة أشهر في السوق السوداء حتى وصل إلى 12 جنيها، مقابل سعره الرسمي في البنوك الذي استقر عند 8.88 جنيه، إلا أن المضاربات زادت على العملة المحلية، مع التوقعات باقتراب تخفيض السعر الرسمي، ليكسر الدولار حاجز 18 جنيها قبل اتخاذ قرار التعويم ببضعة أيام.

ثالثا: تثبيت سعر الدولار الجمركي عند 16 جنيها منذ شهر أكتوبر الماضي وحتى نهاية يناير الجاري.

ويستخدم الدولار الجمركي في حساب قيمة الرسوم التي يدفعها المستورد بالعملة المحلية نظير الإفراج الجمركي عن البضائع المستوردة.

رابعا: رفع أسعار الفائدة بنسبة 7% منذ تعويم الجنيه مما أدى إلى سحب السيولة من السوق.

ورفع البنك المركزي أسعار الفائدة بمعدل 700 نقطة منذ قرار التعويم في نوفمبر 2016، لتصل إلى 18.75%، و19.97% على التوالي.

ويهدف البنك المركزي من رفع أسعار الفائدة إلى سحب السيولة من السوق، لكبح جماح التضخم، وتشجيع المواطنين علي إيداع أموالهم في البنوك بدلا من إنفاقها على شراء السلع والخدمات.

وزيرة التخطيط: الطعام يستحوذ على 40% من دخل الأسرة

أرجعت وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى هالة السعيد، انخفاض معدلات التضخم إلى السياسة النقدية المستهدفة للتضخم التي تتبعها الحكومة خلال الفترة الحالية.

 وقالت الوزيرة في بيان اليوم الخميس، إن انخفاض معدل التضخم يأتي بسبب الجهود المبذولة لتحفيز جانب العرض من خلال إتاحة السلع الأساسية للمواطنين في منافذ التسوق المتنقلة بهامش ربح منخفض وتحسن الإنتاج الزراعي وانعكاسه على انخفاض أسعار المحاصيل الزراعية وكذا اللحوم والدواجن.

وأضافت أن تحقيق معدل التضخم الشهري معدل سالب يعود بشكل أساسي إلى انخفاض معدل التضخم الشهري لمجموعة الطعام والشراب بنسبة 0.4%، وهذه المجموعة هي الأكثر تأثيرا على معدل التضخم، حيث كانت تسهم بنسب تجاوزت 60% من معدل التضخم المتحقق خلال الفترة الماضية.

وأضافت أن مجموعة الطعام والشراب، لها وزن نسبي كببر في إنفاق الأسرة واستحواذها على نسبة تتجاوز 40% من دخل الأسر.

الخضار والفاكهة

وزير المالية يتوقع تراجع معدلات التضخم إلى 10% خلال 2018

وتوقع وزير المالية عمرو الجارحي أن يتراجع معدل التضخم السنوي في المدن إلى أقل من 20% الشهر المقبل ليسجل 19%.

ويتوقع أيضا استمرار التراجع ليتراوح بين 10 و12% في 2018، ولأقل من 10% في 2019.

------------------------
الخبر : 4 أسباب أدت إلى تراجع التضخم خلال ديسمبر .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : التحرير الإخبـاري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى