لمن سأعيش قصيدة جديدة للشاعر عبد الرحمن السرساوي

0 تعليق 52 ارسل طباعة تبليغ
لِمَنْ سَأَعِيشُ أَخَبِّئُ ما حلَّ نَجْعِي بِدَمْعِي**وأُخْفِي أنينًا بِهِ ضَاقَ وُسْعِي صَوَارِيخُ شَرٍّ تُعَادِي سَمَائِي**وَقَدْ قَصَدَتْ أَكْلُبٌ نَزْعَ دِرْعِي تُكَشِّرُ عَنْ نَابِهَا لَا تُبَالِي**بِصَرْخَةِ طِفْلٍ وَأَنَّاتِ سُفْعِ فثَار دُخَانٌ تَنَامَى لِصَرْعِي**عَلَى إِثْرِهِ قَدْ تَسَاقَطَ جَمْعِي بُكَاءٌ نَحِيبٌ صُرَاخٌ عَوِيلٌ**دَمَارٌ شَتَاتٌ لِقَلْعِي وَقَمْعِي هُنَالِكَ أَسْرَعْتُ أَبْحَثُ عَلِّي**أَرَى وَالِدِي تَحْتَ أَشْلَاءِ رَبْعِي أُنَادِيَ أُمِّي أَبِي إِخْوَتِي**وَقَدْ فَارَقَ الآنَ قلبيَ ضِلْعِي دَهَانِي بكاءٌ لطفلٍ صغيرٍ**تُحَاوِلُ أَنْفَاسُهُ جَذْبَ سَمْعِي فَأُهْرِعْتُ صَوْبَ أنينِ الصبي**وقد فارقَتْ روحُهُ وَهْوُ مُقْعِي وأخرى تُعانِقُ أمًّا تُحَاوِلُ**إخراجَها مِنْ جَحِيمٍ بِصَدْعِ تُسَاعِدُهَا جُدُرٌ هَامِدَة**ولم تَسْتَحِي عَيْنُ كَلْبٍ وَضبع ولستُ عَلَى حَالِ ضِيقِي وَخَوْفِي**وَحِيدًا يُعَانِي وَلَسْتُ بِبِدْع هنالك تحتَ جدارٍ بعيدٍ**تَصَاعَدَ صوتُ أبي زَادَ هَرْعِي وحينَ وصلْتُ إليه سريعًا**مددْتُ يدًا فأشارَ بِمَنْعِي وَقَالَ تُغَازِلُهُ بَسْمَةٌ:**لِمَنْ سَأَعِيشُ إِذَا مَاتَ جَمْعِي لِمَنْ سَأَعِيشُ إذا ماتَ جَمْعِي

0 تعليق