الارشيف / أخبار مصر / محافظات

بالصور.. "اليوم السابع" يرصد قرى تعيش على مخرات السيول بسوهاج.. الأهالى يطالبون الحكومة بسرعة التدخل لمنع تكرار كارثة البحيرة.. وموجة الطقس السيئ فى مارس الماضى دمرت 300 منزل وأغرقت الزراعات

Sponsored Links
حاجر مشطا، ونزلة عمارة، والجلاوية، والسلامونى، وأولاد يحيى، والحاجر، والجامعة الجديدة كلها قرى وأماكن تعيش وتعمل على مخرات السيول بمحافظة سوهاج، وتعرضت تلك القرى العام الماضى لأخطار السيول، ففى قريتى حاجر مشطا ونزلة عمارة وتحديدا فى فى العاشر من مارس 2014 العام الماضى تسببت موجة الطقس السيئ فى انقطاع التيار الكهربائى وإغلاق للمدارس وخسائر فادحة بمحصول القمح وانهيار عدد من المنازل بقريتى حاجر مشطا ونزلة عمارة ونفوق كمية كبيرة من الدواجن وحدوث تصدعات بكل المنازل التى وصلتها مياه السيول بعد حدوث زيادة فى معدلات المياه داخل المخرات المعدة لذلك، وانهيارها وتدفق المياه إلى القريتين.
وتم بناء مخرات السيول القائمة بالمحافظة بالحجارة فقط بدون أسمنت أو حتى مواد خرسانية، الأمر الذى أدى إلى ضعفها فى مواجهة السيول التى انحدرت من الجبل بارتفاع 150 مترا، ومنها إلى الزراعات ومنازل القرى التى تسببت فى انهيارها.

اليوم السابع -11 -2015

اليوم السابع -11 -2015

Sponsored Links
وبالرغم من قيام الرى والمحافظة بإقامة سد جديد لحماية القريتين من مخاطر السيول إلا هناك تخوفا من تكرار الماضى، ويقول محمود عبده أحمد من أهالى نزلة عمارة، إن القرية تعرضت للسيول العام الماضى وبشدة، وإن ما يحدث فى المحافظات بالوجه البحرى الآن تعرضا له سوف نغرق وتدمر أرضينا الزراعية بالكامل، وإن السدود التى تمت إقامتها غير كافية، وإن الغرض منها فقط هى إعاقة مؤقتة للسيول فى حالة وقوعها.

اليوم السابع -11 -2015


وأضاف محمود عبده، أن ما حدث من استعدادات على مستوى المحافظة ما هو إلا مسكنات، والعام الماضى داهمتنا السيول وحضر المحافظ السابق إلى مكان السيول وكل ما قام به هو الشو الإعلامى فقط ورفض النزول إلى القرية لمشاهدة كم الخسائر التى تعرضت لها قريتى حاجر مشطا ونزلة عمارة.

إبراهيم جيد سلامة المدير التنفيذى لجمعية حورس للتنمية والتدريب ويقيم حاجر مشطا، طالب بأن يتم أخذ الاستعدادات الكافية لأن فى حالة حدوث سيول وأمطار غزيرة فإن المصرف والمعدات التى سوف يتم إرسالها غير كافية، وطالب إبراهيم جيد المسئولين بالتحرك قبل فوات الأوان، لأن المناخ فى مصر تغير وطبيعة الصعيد يختلف عن طبيعة محافظات الوجه القبلى أغلب المساكن بتلك القرى قديمة وغير مبنية على أساس قوى يتحمل الظروف المتغيرة للمناخ، بالإضافة إلى عدم وجود صرف صحى بالعديد منها، والأهم أنها فى مواجهة السيول مباشرة بالقرب من الجبل بل إن القرى يحتضنها الجبل.


ولم يختلف الحال كثيرا بقريتى أولاد يحيى بدار السلام والسلامونى بأخميم، فكلاهما تعرضا للسيول فى التسعينات، وهما من أخطر الأماكن تعرضا للسيول هذا العام، بالإضافة إلى وادى قصب بمركز دار السلام، والذى يضم قرية أولاد يحيى الحاجر ووادى الجلوية بمركز ساقلته، ويضم قريتى الجلوية والسلامونى وطريق سوهاج البحر الأحمر، وأن سوهاج تعرضت للسيول على مدار تاريخها 5 مرات على مدار تاريخها كان آخرها العام الماضى.

اليوم السابع -11 -2015


وعلى جانب آخر عقدت محافظة سوهاج عددا من الاجتماعات بالديوان ضم جميع الجهات المعنية، وتم وضع خطط عاجلة للتحرك والتعامل مع أزمة السيول، وتبدأ الخطة فور هطول الأمطار وتحريك المعدات اللازمة للتعامل مع الموقف فى المناطق التى يتوقع أن حدث بها سيول بمراكز دار السلام وساقلته ومنطقة غرب طهطا.

اليوم السابع -11 -2015

وتم وضع تصور لكل قطاعات المحافظة للتعامل مع الموقف فور حدوثه، خاصة فى المنطقتين الأكثر خطورة فى وادى قصب بمركز دار السلام، ووادى الجلاوية بمركز ساقلته، وتم تطهير الترع والمصارف القريبة من مخرات السيول لاستيعاب المياه، وتتم مراقبة منسوب المياه فى تلك الترع فور حدوث السيول وإغلاقها من جهة المصب حتى يتم تصريف المياه بداخلها، وجار شق ترعة موازية للمنطقة الجبلية فى وادى السلامونى لتصريف مياه السيول، ووضع خطه لإيقاف حركة السيارت على طريق (سوهاج - البحر الأحمر) وقت حدوث السيول، وذلك لأن الطريق معرض للقطع من جراء المياه فى المنطقة الحدودية مع محافظة قنا.


وعلى جانب آخر أعلن الدكتور نبيل نور الدين عبد اللاه رئيس جامعة سوهاج، أن مجلس الجامعة قرر فى وقت سابق إنشاء مخر للسيول المواجه للجامعة الجديدة من الجهة الغربية، بتكلفة مليون و200 ألف جنيه، لزيادة تأمين الجامعة من مخاطر السيول وقال نور الدين، إنه منذ عام 1995، لدينا توصيات تؤكد أن منطقة الجامعة الجديدة آمنة من مخاطر السيول، مشيراً إلى أنه تم عمل مسح رادارى لكامل المنطقة، لتحديد المناطق الآمنة والصالحة للبناء.

اليوم السابع -11 -2015

وأضاف أنه على مدار 4 سنوات قامت الجامعة بمراسلة جميع الجهات المعنية بهذا الأمر، منها معهد البحوث المائية، ووزارة الرى، بخلاف الدراسات التى أعدتها الجامعة بهذا الشأن، وقدمتها لوزارة الرى عندما جاءها الرد من الوزارة بأن إجمالى التكلفة يقدر بـ6 ملايين جنيه، حيث وافقت الجامعة بالمساهمة بمبلغ 2 مليون جنيه، لحل تلك المشكلة.

اليوم السابع -11 -2015

وفى ذات السياق، قال رئيس الجامعة، إننا أخذنا فى الاعتبار كل السبل العلمية لإنشاء مخر جديد للسيول تحت إشراف معهد البحوث المائية، ليكون بمثابة تأمين إضافى للجامعة، مشيراً إلى أن المخر الذى يشكل خطورة يقع فى أقصى الجهة الشمالية للجامعة الجديدة مقابل المزرعة وبعيداً عن منشآت الجامعة بمسافة كبيرة.

اليوم السابع -11 -2015

اليوم السابع -11 -2015

اليوم السابع -11 -2015

اليوم السابع -11 -2015

اليوم السابع -11 -2015

------------------------
الخبر : بالصور.. "اليوم السابع" يرصد قرى تعيش على مخرات السيول بسوهاج.. الأهالى يطالبون الحكومة بسرعة التدخل لمنع تكرار كارثة البحيرة.. وموجة الطقس السيئ فى مارس الماضى دمرت 300 منزل وأغرقت الزراعات .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : فى الجول

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى